تصريحات لاجارد بعد رفع الفائدة الأوروبية للمرة الأولى في 11 عام

ننقل أبرز تصريحات رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاجارد يوم الخميس، للصحفيين بعد أن رفع الفائدة الأوروبية للمرة الأولى في 11 عام

رفع الفائدة الأوروبية للمرة الأولى في 11 عام

  • لا توجد توقعات بحدوث ركود هذا العام أو العام المقبل
  • منطقة اليورو لن تواجه ركودًا هذا العام أو في عام 2023 
  • حسب توقعات المركزي الأوروبي فأن “الأفاق الاقتصادية غائمة”.
  • البنك المركزي الأوروبي “مهتم جدًا” بتطور أزمة الطاقة خاصة واردات الغاز “لأن لها تأثيرًا على أسعار الكهرباء”
  • المركزي يأخذ في الاعتبار التطورات الأخيرة، بما في ذلك عمليات التسليم من روسيا عبر خط أنابيب نورد ستريم.
  • وقرار الاتحاد الأوروبي بخفض استخدام الغاز بنسبة 15٪ ، لأن لها تأثيرًا على التضخم ونمو منطقة اليورو.
  • قرارات المركزي الأوروبي بشأن سعر الفائدة خلال شهر سبتمبر ستستند إلى البيانات الاقتصادية.
  • سيتم اتخاذ القرارات المستقبلية في عمليات “شهر بشهر” و “خطوة بخطوة”.
  • الموافقة على أداة حماية النقل (TPI) تم دعمها بالإجماع 
  • تلك الأداة سمحت برفع أسعار الفائدة أعلى مما تم الإشارة إليه سابقًا.

لاغارد: التضخم سيظل مرتفعا بشكل غير مرغوب فيه لبعض الوقت

  • أنه من المتوقع أن يظل التضخم “مرتفعًا بشكل غير مرغوب فيه لبعض الوقت” 
  • أسعار الطاقة العالمية ستظل مرتفعة على المدى القريب.
  • ضغوط ارتفاع الأسعار تنتشر عبر المزيد من القطاعات بسبب ضغوط أسعار الطاقة.
  • تكاليف الطاقة سوف تستقر في ظل عدم وجود اضطرابات جديدة” 
  • يتوقع ان تخفيف اختناقات العرض، بمساعدة تطبيع السياسة النقدية.
  • سوق العمل لا يزال قوياً، مع  استمرار”الطلب القوي”.
  • يتوقع ان يستمر نمو الأجور في الزيادة تدريجياً خلال الأشهر القليلة القادمة.
  • معظم مقاييس توقعات التضخم على المدى الطويل تقف حاليًا عند حوالي 2٪
  • بعض المؤشرات تتطلب مراقبة مستمرة.

لاغارد: النظرة في النصف الثاني غائمة

  • التوقعات الاقتصادية للنصف الثاني من هذا العام وما بعده “مظلمة” تمامًا.
  • النشاط الاقتصادي يتباطأ. تأثير التضخم المرتفع على القوة الشرائية
  • قيود العرض المستمرة وزيادة عدم اليقين لها تأثير مثبط على الاقتصاد”.
  • هناك مؤشرات مؤقتة” على أن بعض اختناقات العرض “آخذة في التراجع”.

التعليقات مغلقة.

pusulabetguncelgiris.com