كورونا يدفع ايزي ماركتس لتطوير أدواتها

مع استمرار انتشار وباء كورونا وقدرتهُ على الاطاحة بأكبر اقتصاديات العالم، يزداد قلق وتوتركافة الأفراد، فالرؤية ضبابية إلى أبعد الحدود، ولا يعرف أي شخص إلى أي مدى قد ينحدر الأمر.

وعلى صعيد قطاع المال والأعمال، نجد أن الجزء الأكبر من المستثمرين مُصاب بالهلع والخوف، حيثُ تضاعفت حجم المخاطر التي تواجه تداولاتهم اليومية، الأمر الذي قاد البعض إلى إيقاف عمليات التداول الخاصة به بشكل مؤقت حتى يتضح الأمر، وتزامنًا مع تلك الأوضاع حاولت شركات التداول المختلفة ابتكار أدوات جديدة للتداول وإدارة المخاطر، وبالفعل تمكنت شركة ايزي ماركتس من ابتكار أداة جديدة تحمل اسم dealCancellation والتي تُعد واحدة من أكثر الأدوات ابتكارًا في المجال، فما هي تلك الأداة وما مميزاتها؟ هذا ما سوف نتعرف عليه سويًا في هذا المقال.

ما هي شركة ايزي ماركتس easyMarkets ؟

ايزي ماركتس واحدة من أكبر شركات التداول التي تم تأسيسها منذ عام 2001م، وفي تلك الفترة كانت طُرق التداول المتاحة هي التداول عبر غرف التداول الحقيقية فقط لا غير، وكان مقصور حينها على رجال الأعمال والأثرياء فحسب؛ كونه يتطلب مبالغ مالية باهظة، ووجود وسيط أو سمسار ينوب عن المتداول، وغير ذلك من الأمور المعقدة، ومن هنا جعلت الشركة هدفها الأساسي تمكين كافة الأشخاص من النفاذ إلى أسواق التداول.

وبالفعل بدأت الشركة في رحلتها حيث كانت أولى الخطوات قبول إيداع أولي بقيمة 25$ وذلك عن طريق الشبكة العنكبوتية بواسطة بطاقات الائتمان بدلًا من عمليات التحويل البنكي التي كانت تستغرق الكثير من الوقت، وشيء بشيء بدأت إنجازات ونجاحات الشركة، حتى أصبحت واحدة من أكبر شركات التداول على مستوى العالم، وأصبح سجل أعمالها يحفل بالكثير من الإنجازات.

أداة dealCancellation من شركة ايزي ماركتس

تحاول شركة ايزي ماركتسeasyMarkets  أن تساعد عملائها في رحلة تداولهم بشتى الطرق، حيث تدعمهم دائمًا بالعديد من الأدوات التي تمكنهم من إدارة مخاطر التداول بشكل أفضل.

ومن أمثلة أدوات إدارة المخاطرالمتواجدة بالشركة أداة تجميد السعر، ووقف الخسائر، ومؤخرًا تم تطوير أداة جديدة تحمل اسم إلغاء الخسائر dealCancellation والتي خضعت للشروط والأحكام وحصلت على براءة الاختراع.

وتُعد تلك الأداة تطورًا كبير في عالم التداول عبر الإنترنت، حيثُ أصبح بوسع الأشخاص الدخول في صفقات حتى وإن كانت نسب المخاطرة بها مرتفعة بشكل كبير، كونهم بكل بساطة يستطيعون إلغاء الصفقة واستعادة الأموال التي تم خسارتها مقابل دفع رسوم رمزية للغاية.

ولعلك تتساءل في نفسك الآن هل هذا الأمر متاح طوال الوقت أي لا يوجد اطار زمني يحكم قدرتي على إلغاء الصفقة؟ بكل تأكيد لا، فالأمر مُحدد بفترة زمنية تقوم بتحديدها بنفسك منذ البداية، حيث يكون لديك ثلاثة من الخيارات وهي 1، 3، 6 ساعات، وأثناء التداول يكون بإمكانك الاطلاع على الوقت المتبقي لانتهاء فاعلية الأداة.

ومن الجدير بالذكر أن أداة   dealCancellationتخص فقط الصفقات التي لم يتم فتحها بعد، بمعنى آخر أنه لا يمكن تفعيلها لتداول مفتوح بالفعل، بل يتم ضبطها من البداية عند ضبط الإعدادات الخاصة بالصفقة، كما أنها سهلة وبسيطة في الاستخدام، ويستطيع المتداول الذكي أن يستخدمها جنبًا إلى جنب مع أداة إيقاف الخسائر، ففي حالة ما إذا وصلت الصفقة أولًا إلى حد إيقاف الخسائر يتم إيقافها، وتكون مازالت الفرصة سانحة أمام المتداول لإلغاء الصفقة واسترداد مبلغ المخاطرة بعد خصم الرسوم المالية التي تمثل نسبة من مبلغ المخاطرة.

التعليقات مغلقة.