اربعة علامات تخبرك ان وظيفتك لم تعد كافية لك بعد الآن

تعرف على اربع علامات تخبرك ان وظيفتك لم تعد كافية لك فكل الأشياء الجيدة يجب أن تنتهي. ، وهذا يعني امكانية ترك وظيفة كنت تحبها لأنها لم تصبح كافية بالنسبة لك بعد الآن. وذلك لعدد من الاسباب قد تكون على سبيل المثال

  • ان تطور العمل اصبح يسير بوتيرة ابطأ فى مكان عملك.
  • أو ربما كنت قد مللت من دورك القديم.

ولكن إذا كنت بحاجة إلى معرفة كيف يمكنك أن تقول انه الوقت المناسب للبحث عن فرص أفضل؟

في ما يلي بعض المؤشرات تخبرك انه قد حان الوقت للتحرك:

وظيفتك لم تعد كافية لك

 1- أنت لا تجد التحدى فى عملك

 هذا هو على الارجح اكثر دليل واضح على ان وظيفتك لم تعد كافية بعد الآن

يقول لين تايلور، وهو خبير تنمية ومؤلف

” اذا كنت تشعر بالركود فى العمل، مثل شخصية واقعية في فيلم تقليدي،”

ويتكرر هذا الشعور بشكل  ثابت، إلى ان تصل الى النقطة التي تشعر فيها بالفزع لمجرد الذهاب إلى العمل.

لدرجة  “انكم تشعرون بان اعمالكم يمكن ان تحل محلها احدى ادوات الذكاء الاصطناعى لان حل المشكلات روتينى جدا … ويبدو انه لا يحتاج الى تفكير فى بعض الاحيان”

مضيفا انه “بالطبع لديك خبرة ومجموعة مهارة اتخذت وقتا طويلا لتطوير، لكن كل هذا التكرر افقدك الشعور بالتحدى والتجدد فى وظيفتك وحتى مع وجود الامتيازات مثل المكافآت، أو مكتب لطيف

هذه الامر قد تخفف من الوضع لفترة من الوقت، ولكن في نهاية المطاف، لا شيء سوف يساعدك إذا كنت تشعر بأن عملك لا جديد منه او فيه

ويستكمل تايلور

“لسوء الحظ، يبقى كثير من الناس مع ما هو مضمون او مريح، وتأسف في وقت لاحق أنها لم تتخذ خطوة ترك العمل والبحث عن مكان جديد في وقت سابق

2. ليس هناك أي فرص لتوسيع دورك او سد الثغرات العمل الحالي الخاص بك

إذا كان هناك فرصة لتحسين دورك بدلا من القفز السفينة تماما، فإن عملك ربما يستحق البقاء.

ويقول سكليتر احد خبراء تنمية الموارد  إن الأشخاص الذين يشعرون بأن عملهم لم يعد كافيا يجب أن يمروا من خلال التمرين التالي.

وسوف يساعدهم على تحديد ما إذا كنت شخص في مزاج سيئ، أو ان هناك شيء من الخطأ بشكل خطير في العمل:

تحديد وظيفة أحلامك على أساس مجموعة المهارات الحالية الخاصة بك. بأكبر قدر ممكن من التفاصيل حول ما ستبدو عليه هذه الوظيفة.

وهذا يعني طرح أسئلة مثل

  • ما سيكون الدور المنوط بك ؟
  • ما هو المرتب المتوقع او الذي تفكر فيه ؟
  • أين يمكن ان تجد تلك الوظيفة؟

ثم تقوم بمطابقة هذا الدور المثالي لدورك الحالي، وتحديد المجالات التي يتم تطويرها، والثغرات التي يمكن حلها 

يقول سكليتر

عليك استكشاف إمكانية ما إذا كان يمكن سد هذه الثغرات في هذا الدور الحالي. مضيفا أنه إذا كان دورك الحالي لا يمكن تطويره وتحسبنه، فإنه قد يكون الوقت قد حان للبدء في الانتقال.

3. اذا كنت فقد التعلق او الحب بعملك الحالي

يقول روبرت ديكي المؤلف لكتاب “أحب عملك” ل “بزنيس إنسيدر”

  • “إن حب ما تفعله يمنحك قوة عظمى “.
  • “سيكون لديك الطاقة والقدرة على التحمل خلال ساعات العمل الطويلة أو العمل الشاق الذي سيأتي ، أولئك الذين يكرهون عملهم ، أدائهم سوف يتعثر أو يكون دون المستوى أما الذين يحبون عملهم فسيكونون أفضل ويصلون إلى الأعلى، وسيحصلون على المزيد من الفرص للنجاح “.

4. اذاا استطاعت لحصول على عروض عمل أفضل 

الحصول على عروض من شركات أخرى أو مصلحة من الاتصالات في الصناعات الأخرى هو علامة واضحة على أنك مرشح لوظيفة جذابة – وواحد من الذين تجاوزت حدود راتبهم الحالي ودورهم.

يقول تايلور

“الجميع عاجلا أو آجلا يتطورا مع التقدم العمل”. “في سياق حياتك المهنية، قد تدرك أن الحصول على ترقية في صاحب العمل الحالي يبدو وكأنه حلم بعيد – أو قد تبدو حتى فكرة  غير جذابة، استنادا إلى الخبرات الحالية.”

ويضيف تايلور

أنه إذا كنت تشعر بأن وظيفتك ليست كافية بالنسبة لك بعد الآن، وكنت لا تحصل على عروض في أي مكان آخر، وحان الوقت لبدء إجراء البحث عن وظيفة جديدة بشكل سري.

الشيء الرئيسي هو تحقيق التوازن بين بحثك مع الحفاظ على الإنتاجية في وظيفتك الحالية.

المصدر : businessinsider

التعليقات مغلقة.