خمسة نصائح قديمة ولكن ذهبية فى التداول

1

إذا كنت ترغب في كسب المال في تداول العملات الأجنبية وباستمرار ، فمن المهم مراجعة أساليب التداول والتقنيات على أساس منتظم.

إليك بعض النصائح التي قد تساعدك:

نصائح ذهبية فى التداول

      1 –    تعلم تقليص خسارتك

علم التداول الناجح هو أقل اعتمادا على تحقيق الأرباح، ولكن بدلا من ذلك يعتمد على تجنب الخسائر.

يجب أن تكون الحاجة إلى تقييد عمليات السحب ومنع تآكل رأس المال من الصفقات بشكل كبير هدفك الرئيسي في أي نوع من التداول.

للحد من الخسائر، يفضل معظم التجار استخدام خطة محددة مع مخارج محددة مسبقا.

أوامر وقف الخسارة يمكن استخدامها لمنع اتخاذ قرارات حمقاء اثناء التداول والوقف المتحرك يمكن استخدامه لمتابعة الصفقة إلى أرباح أكبر مع حماية من الارتدادت الغير متوقعة. وبالإضافة إلى ذلك، لا يجب أن تكون الخسائر محدودة فقط، ولكن يجب مراجعة جميع الصفقات بانتظام للتأكد من أن إجمالي رأس المال المتداول يتم الاحتفاظ به إلى الحد الأدنى العملي.

       2-    اعرف حدودك قبل فتح الصفقة

وكما يتم وضع ستوب لوز لكل صفقة منفردة، يجب أخذ “الحد الأقصى المسموح به للخسارة” في الاعتبار عند إدارة إجمالي رأس مال التداول الخاص بك.

القاعدة بسيطة: لا تتداول أبدا بأموال أكثر مما يمكن أن تخسره بشكل معقول وتحافظ دائما على احتياطيات نقدية كافية. عند تقييم حجم الموقف والاحتياجات النقدية، تأكد من أن الأموال للصفقات النشطة ليست مختلطة مع رأس المال للوظائف الأخرى.

ومن المهم جدا أيضا تحديد “الحد الأقصى للخسارة” في بداية كل شهر. عند الوصول إلى هذا المستوى، يجب إيقاف التداول خلال تلك الفترة. بالطبع، إذا كانت خسائرك هي أعلى باستمرار من المكاسب الخاصة بك! عد إلى الوراء وخذ بضعة أيام للراحة.

عندما تكون مستعدا للمحاولة مرة أخرى، تقييم استراتيجيات التداول الحالية ومراجعة أحدث الصفقات (للتعلم من أخطائك)، ثم انتقل. عندما تبدأ في كسب المال، الى وضع بعض الأرباح في حساب احتياطي صغير، فقط في حالة وجود نكسات غير متوقعة في المستقبل.

      3-    اعرف استراتيجيتك واستخدم فقط اسلوب يناسب طريقة تداولك

لا يمكنك اتخاذ قرارات جيدة دون معرفة ميكانيكا تقنية معينة. في الواقع، فإن أفضل التجار هم أولئك الذين يدركون تماما أوجه القصور في نهجهم الخاص.

قم بالتركيز على الصفقات التي تناسب طريقة تداولك. لا تستخدم طرق معقدة أو متقدمة ببساطة لأنها معقدة ومتقدمة وتريد أن تشعر مثل ألبرت أينشتاين.

وإذا لم تكن الاستراتيجية ملائمة لحالتك المالية، فينبغي تجنبها، بغض النظر عن مدى جاذبتها. من الواضح أن كل استراتيجية لديها خطر. والمفتاح هو تطوير ترسانة من الأساليب المربحة. استخدام فقط تلك التي تناسب توقعات السوق، وإدارة كل الموارد لتحقيق أقصى قدر من النجاح.

      4-    تعلم فن الصبر لان التوقيت هو مفتاح النجاح

وتتسم  الصفقات الافتتاحية بأهمية خاصة. فإنها تستحق أفضل تحليل ، ومن المهم تقييم جميع الصفقات المحتملة في وقت مبكر. ويتطلب التوقيت الصحيح للدخول الاول معرفة دقيقة بتقنيات الرسم البياني واتجاهات السوق.

العملية برمتها هي شيء يجب على المتداول ان يفهمه تماما لأن الخروج الناجح هو إلى حد كبير نتاج الدخول الصحيح. يجب على الذين يجدون انفسهم مفرطون بالتداول تقييم نتائجهم السابقة من هذه الممارسة كلما كانوا يميلون للمشاركة في مثل هذه الأنشطة.

      5-    كن مجتهدا في التمسك بخطتك

وسوف يأتي النجاح عند إنشاء توازن بين العمل الشاق، والحكم السليم والصبر. عدد كبير جدا من المتداولين يتخلى عن التداول بعد خسارة بعض الصفقات مع ان لديهم الوقت للتعلم واستيعاب مختلف الأساليب المطلوبة للتداول بربحية.

التعليقات مغلقة.