ما هو نظام مارتينجال؟

لا تتوافر مهارة التداول التي تتضمن العديد من العوامل المهمة لدي كل من دخل السوق، فبجانب اختيار المتداول الأصول التي يتداولها، يجب اختيار الاستراتيجية التي يجب أن يتبعها، وحجم المخاطرة وإدارة رأس المال.بالتالي يعتمد العديد من المتداولين على استراتجية تتداول تركز استراتيجيات على حجم التداول وهو نظام معروفة لدى المقامرين باسم نظام مارتينجال (Martingale). 

كما ذكرنا فنظام مارتينجال نظام معروف لدى هواه المرهانات. على الرغم من اقتصاره في البداية على مجال القمار. الا انه قد يُمكن المتداولين من تطبيقه في تعاملاتهم داخل الأسواق المالية.تقوم الفكرة الاساسية لنظام مارتينجال تتمثل في مضاعفة حجم عقد التداول بعد كل صفقة (رهان) خاسرة. حيث يقتضي النظام الاستمرار في هذه المضاعفات على الرغم من تسجيل خسائر حتى ظهور صفقة (رهان) رابح تستطيع بموجبها تعيض جميع الخسائر السابقة.

نظام مارتينجال

على سبيل المثال تقوم فكرة الرهان في لعبة الروليت، على الرهان على اون محدد مقابل مبلغ معين،  لنفترض أن شخص ما قام بالرهان على اللون الأحمر مقابل 100 دولار. حيث سيربح المقامر 100 دولار في كل مرة تقف فيها الكورة على اللون الأحمر. وبالمقابل يخسر المقامر 100 دولار اذا وقفت الطابه على اللون الأسود. بناءً عليه عندما تكون النتيجة إيجابية (ربحت 100 دولار)، عليك أن تبدأ رهانك القادم بنفس المبلغ الاولي والذي يساوي 100 دولار.

في المقابل إذا كانت النتيجة سلبية، وخسر المقامر مبلغ الرهان والبالغ 100 دولار. يقوم بمضاعفة الرهان في المرة التالية، اي ان على المقامر الدخول بمبلغ 200 دولار. وبالتالي إذا فشلت عملية المراهنة الثانية أيضًا، فسيقوم المقامر بمضاعفة مبلغ الرهان مرة أخرى.وهكذا تستمر العملية ختى تحقيق نتيجة إيجابية، والتي ستعوض في حال نجاحها سلسلة الخسارة السابقة.

هل يمكن تطبيق استراتيجية مارتينجال في الأسواق المالية؟

عند تطبيق نفس الفكرة في التداول. يمكن اتباع نفس المثال في سوق الفوركس من خلال صفقة شراء على احد الازوج. على سبيل المثال يطبق متداول ما إستراتيجية التداول تكون نسبة المخاطرة فيها مساوي لنسبة المكافأة واحد لواحد، وعادة ما تخاطر بمبلغ 20 دولار لكل صفقة وبالتالي فالربح يساوي المخاطرة عند 20 دولار. وعند تطبيق نفس المثال السابق فعند دخولك صفقة ما يكون ربحك 20 دولار في حال الربح تكون صفقتك التالية بنفس قيمة رأس المال دون زيادة. اا في حال الخسارة فيضاعف ذلك المتداول حجم العقد بحيث يربح ما خسره في الصفقة الخاسرة ومحققًا ربح في الصفقة الجديدة

الاستخدام الفعال لاستراتيجية مارتينجال؟

اذا قمنا بتطبيق هذه الإستراتيجية في أسواق المال فهي تناسب المتداولين ذوي رؤوس الأموال الكبيرة او رأس المال العادي بعقود منتهى الصغر(حساب ميكرو). واتباع الخطواتالتالية لتحقيق نتيجة تداول أفضل:

  • قم باختيار احد الأصول للتداول.
  • اختيار الإطار الزمني المناسب
  • تحديد حجم العقد بشكل مناسب.
  • وضع أمر التداول بالبيع أو الشراء.
  • تحديد مستويات جني الربح كذلك وقف الخسارة بنسبة الضعف ( الربح مضاعف للخسارة).
  • عند تحقيق الربح ستقوم بدخول الصفقة التالية بنفس نسبة الصفقة السابقة
  • إذا خسرت ووصلت الصفقة لمستويات وقف الخسارة، ضاعف مركزك ، وابدأ من جديد في الخطوة الثالثة.

بشكل نظري يمكنك أن ترى الربح المضمون للاستراتيجية لأنها توفر ربح مضمون يمكن التنبؤ بها في ظل ظروف محددة. كما ان إستراتيجية مارتينجال لا تتطلب ان يكون المتداول خبير في تحديد اتجاه السوق لأنك تضمن ربحًا من كل فوز.

النظام المضاد لمارتينجال؟

نظام مضاد مارتينجال هو عكس نظام نظام مارتينجال السابق شرحه. حيث تقوم الإستراتيجية على خفض كل رهان (عقد) بمقدار النصف بعد كل رهان (صفقة) خاسر وزيادة كل رهان (عقد) بمضاعفته بعد كل رهان (صفقة) رابح.

يعملالنظام المضاد لمارتينجال على تضخيم الأرباح من خلال تحقيق سلسلة مكاسب وتقليل الخسائر اذا حدثت خسارة. تتميز هذه الإستراتيجية بزيادة المخاطر مع نمو حجم المحفظة والعكس فهي تقلل من نسبة المخاطرة مع دخول الحساب في مرحلة الخطر. نظيرياً هذه الإستراتيجية أفضل بكثير لاستخدامها في الأسواق المالية من نظام مارتينجال حيث تمثل النموذج الاقرب للمنطق في إدارة رأس المال مع استخدام عملي أكثر بكثير للمتداول.

في العالم الحقيقي تقوم الكثير من استراتيجيات التداول وأنظمة التداول الالية في أسواق الفوركس – مع بعض الاختلافات- على النظام المضاد لمارتينجال حيث تميل لان تكون متحفظة في حجم  عقود التداول عندما يتعرض النظام لخسائر. وبالتالي تقليل مخاطر خسارة في النهاية، حيث يجد نظام التداول البيئة المناسبة والفوائد من خلال تحقيق سلسلة من الصفقات الرابحة، فإنه يسمح بمزيد من المخاطرة.

كلمة اخيرة

يدرك المتداولين الأكثر خبرة أن أحد أهم العوامل التي تسبب  النجاح في التداول هو مدى القدرة على إدارة المخاطر. وهو ما يمكن ان يتضمنه نظام مضاد مارتينجال من آليات تعمل على تقليل المخاطر لكل صفقة. 

 

التعليقات مغلقة.