كيف تحولت الصين من دولة مديونه إلى دولة عظمى ؟

15

كيف تحولت الصين الي دولة عظمى ؟ – على مدى العقود الأربعة الماضية، تحولت الصين من كونها مورد منخفض الأجور إلى واحدة من أهم ثلاث بلدان في سلسلة القيمة العالمية، جنبا إلى جنب مع الولايات المتحدة و المانيا.

على الرغم من المخاوف المتزايدة بشأن ديون الشركات الصينية – التي تقترب الآن من 170٪ من الناتج المحلي الإجمالي – وقدرتها على الفرار من فخ الدخل المتوسط، فإن التركيز على التكنولوجيات الجديدة.

كيف تحولت الصين الي دولة عظمى ؟

فبعد “انفتاحها” الاستراتيجي قبل 40 عاما تقريبا، وفرت الصين مصدرا وافرا للأراضي الرخيصة والعمالة، مما مكنها من تحقيق قفزات كبيرة  في حجم التصنيع الاستهلاكي.

وبعد ذلك، انتقلت الصين نحو وضع الدخل المتوسط، وأصبحت سوق استهلاكية رئيسية في حد ذاتها.

كيف تحولت الصين الي دولة عظمى

نقطة تحول

في عام 2012، اعترف قادة الصين الحاليون بأن “العائد الديمغرافي” للبلد قد بدأ مجراه: فالاقتصاد الصيني وصل إلى “نقطة تحول “، وهي المرحلة التي سيستنفد فيها فائض المعروض من اليد العاملة، وستبدأ الأجور في الارتفاع.

وفي الوقت نفسه، وصلت “أرباح الانفتاح” أيضا إلى مرحلة النضج، وتواجه الحواجز المقيدة للتجارة في جميع أنحاء العالم.

مبادرة طريق الحرير الجديد

ويمكن للصين أن تحقق المزيد من الاستفادة من خلال أسواق جديدة من خلال جهود مثل “مبادرة طريق الحرير الجديد ” ولكن بتكلفة كبيرة.

وفي نهاية المطاف، يتطلب استمرار النمو السريع مواصلة التحرك نحو سلسلة القيمة العالمية، من خلال :

  • تنفيذ المزيد من الإصلاحات الاقتصادية.
  • التركيز على التكنولوجيات الجديدة.

التركيز على التكنولوجيات الجديدة.

وعكست الخطة الخمسية الثالثة عشرة للحكومة الصينية (2016-2020) التزامها بتخصيص الموارد في السوق وخفض تكاليف ممارسة الأعمال التجارية.

وفي عام 2015، أشارت مبادرات السلطات “صنع في الصين 2025” و “إنترنت بلس” إلى التصميم على اتخاذ قاعدة التصنيع في البلاد في عصر الإنترنت.

وتهدف الخطتان معا الى دمج الذكاء الاصطناعى والروبوتات ووسائل الاعلام الاجتماعية فى عمليات التصنيع ورقمنة الاقتصاد والمجتمع فى الصين.

بايدو، وعلي بابا، وتينسنت &  فيسبوك وجوجل ونتفليكس.

Related image

منذ عام 2015، أخذت الصين زمام المبادرة في التجارة الإلكترونية في جميع أنحاء العالم :

  • تمثل المشتريات عبر الإنترنت 18٪ من إجمالي مبيعات التجزئة
  • بينما تبلغ المبيعات  8٪ فقط في الولايات المتحدة.

وقد نمت منصات الصين الثلاثة الرائدة في مجال التكنولوجيا – بايدو، وعلي بابا، وتينسنت إلى حد أنها بدأت تنافس عمالقة التكنولوجيا العالمية في الولايات المتحدة مثل أمازون وأبل وفيسبوك وجوجل ونتفليكس.

|تابع ايضا : جاك ما :خطأ واحد يمكن أن يدمر البداية الخاصة بك …تجنبه

وعلاوة على ذلك، وفقا ل إيريزارتش، الدفع عبر الهاتف المتحرك في الصين تصل بالفعل إلى 5  تريليون دولار، أي ما يقرب من 50 مرة من الولايات المتحدة. في معظم المدن الصينية، تطبيقات المحفظة الإلكترونية على الهواتف النقالة تحل محل النقد كوسيلة أساسية للدفع.

قفزة فى مجال الابحاث والتكنولوجيا

وقد تم تسهيل قفزة الصين في العصر الرقمي من خلال مزيج من التقنيات المادية والرقمية ونماذج الأعمال الجديدة.

ووفقا لدراسة أجراها مؤخرا بروغل، فإن الصين تنفق بالفعل على البحث والتطوير كنسبة مئوية يتساوى مع الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي؛ وتنتج الآن العديد من المنشورات العلمية مثل الولايات المتحدة والمزيد من الدكتوراه في العلوم الطبيعية والهندسة.

وبفضل تبسيط تبادل المعلومات وتسهيل تنسيق المهام المعقدة، ساهم تطبيق ويشات الاجتماعي لوسائل الإعلام الاجتماعي – الذي بلغ 938 مليون مستخدم اعتبارا من الربع الأول من عام 2017 – في تحقيق مكاسب في الإنتاجية لا يمكن تخيلها.

الدفع الاليكتروني

Image result for ‫الدفع الالكتروني‬‎

وتعتبر المدفوعات الإلكترونية عاملا رئيسيا في خفض تكاليف الأعمال والمعاملات في الصين، لأنها تحسن الكفاءة في قطاع التجزئة، حيث لا تزال الأسعار أعلى مما هي عليه في الولايات المتحدة حتى عندما تكون المنتجات مصنوعة في الصين.

ولكن ظهور الاحتيال اظهر الحاجة إلى لوائح أكثر صرامة للحفاظ على الاستقرار النظامية.

|تابع ايضا : جورج سورس يهاجم ترامب ويعتبره خطرا على العالم

ومع ازدياد عدد الأنشطة، سيتحقق اندماج الصين في سلسلة القيمة العالمية بشكل متزايد في المساحات الرقمية. يمكن للمنتجين الصينيين استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد، والروبوتات، وتطبيقات البيانات الكبيرة تكنولوجيا الذكاء الصناعي على المستوى المحلي، في حين لا يزال الاستفادة من الأسواق العالمية والحصول على الأفكار والمهارات من الخارج.

وهناك الآن إمكانيات لا حصر لها لتقسيم الإنتاج والاستهلاك إلى مراحل منفصلة. ولكن هذا يعني أيضا أن النجاحات الرقمية الجديدة في العديد من النجاحات سترافقها العديد من الإخفاقات.

وفي الواقع، سيتعين على واضعي السياسات الصينيين مواجهة مختلف “المعضلات الرقمية” في السنوات المقبلة. العديد من المرافق العامة في الصين – مثل شركات الطيران، والسكك الحديدية، والموانئ، والاتصالات – هي كيانات منتج واحد تديرها الشركات المملوكة للدولة. ومع ذلك، فإن عمالقة التكنولوجيا الجديدة هم منتوجات متعددة، ومنصات للقنوات متعددة القنوات

المصدر :

 weforum

تعليق 1
  1. […] | تابع ايضا : كيف تحولت الصين من دولة مديونه إلى دولة عظمى ؟ […]

التعليقات مغلقة.