كيفية تداول الذهب: 3 نصائح من آلان فارلي

نستعرض أهم ثلاث عناصر حول كيفية تداول الذهب وهو أحد أغلى المعادن في العالم. لقرون، حيث تم استخدامه كشكل من أشكال العملة ورمز للثروة وحتى وسيلة لعلاج الأمراض. اليوم، أصبح الذهب أكثر من مجرد أصل ثابت لأنه يُستخدم الآن للتداول، ويرى معظم الناس أنه وسيلة تحوط ذكية ضد التضخم.

بالنظر إلى البيانات التاريخية للذهب  (XAU / USD)، سترى أن المعدن النفيس قد احتفظ بقيمته جيدًا على مدار العقود الماضية مقارنة بالأصول الأخرى، وهذا سبب رئيسي في احتفاظ معظم خبراء التداول الذهب ضمن محافظهم الاستثمارية. حيث يهتم بعض المتداولين بسبائك الذهب، بينما يركز البعض الآخر على تداول صناديق الاستثمار المتداولة في الذهب.

إذا كنت تريد أن تكون متداول محترف للذهب، فإن إتقان الاستراتيجيات أمر مهم لتحقيق النجاح. آلان فارلي هو مؤلف العديد من الكتب الأكثر مبيعًا، بما في ذلك “The Master Swing Trader” و “MST Toolkit” وهم من أكثر الكتب نجاحًا. كما أنه مساهم منذ فترة طويلة في العديد من المنشورات المالية ومؤلف “إتقان التجارة”، وهي واحدة من أطول دورات التداول عبر الإنترنت.

وفقًا آلان فارلي تتلخص المفاهيم الأساسية التي يجب أن تعرفها لمعرفة كيفية تداول الذهب بشكل ناجح  في النقاط التالية:

فهم العوامل الاقتصادية والسياسية والاستثمارية الرئيسية التي تؤثر على أسعار الذهب

يجب على متداولي الذين يتطلعون إلى تداول الذهب أن يفهموا أن أسعار الذهب تتأثر بظروف مختلفة، بما في ذلك العوامل الاقتصادية والسياسية والاستثمارية.

على سبيل المثال، كان الذهب وسيلة للحفاظ على ثروة الفرد ورمزًا للأمن المالي لعدة قرون. في أوقات الركود الاقتصادي، يلجأ الكثير من الناس إلى الذهب كأداة استثمار لأنه ذات قيمة. يساعد الطلب القوي على الذهب في جميع أنحاء العالم على دفع سعره والحفاظ عليه. هذا هو السبب في أن الذهب لا يزال يعتبر من الأصول الآمنة بعد قرون.

تؤدي الحركات السياسية أيضًا إلى ارتفاع أسعار الذهب أو انخفاضها بسبب كيفية تأثير السياسيين والحكومات على إنتاج الذهب. اليوم، تعد الصين وروسيا وجنوب إفريقيا وأستراليا وبيرو من بين المنتجين الرئيسيين للذهب في العالم. إذا كانت هناك أي صراعات سياسية في هذه البلدان، فقد تؤثر على إنتاج الذهب، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

 العرض والطلب والتأثير على أسعار الذهب

في أوقات الأزمات الاقتصادية، يميل الناس إلى شراء الذهب المادي كمخزن للقيمة. الذهب هو أصل ملموس مقبول ومعترف به في جميع أنحاء العالم. الطلب المرتفع بشكل لا يصدق يدفع الأسعار إلى أبعد من ذلك. سيرشدك فهم هذه العوامل إلى اتخاذ قرارات تداول أكثر ذكاءً لزيادة أرباحك المحتملة. وفقًا لفارلي ، يمكن أن يساعدك فهم التحليلات الفنية والأساسية في تحقيق أهدافك في تداول الذهب.

تعرف على اتجاهات متداولي الذهب الآخرين

يتسم سوق الذهب بالتقلب، حيث يوجد لدى العديد من الآراء المختلفة حول مستقبل الذهب. هناك ثلاثة أنواع رئيسية من المشترين:

  • حائزي الذهب: المستثمرين على المدى الطويل
  • المتحوطون: متداولون مهتمون بموازنة المخاطر في محافظهم الاستثمارية
  • جامعي الذهب: يجمعون الذهب من أجل استثمارات طويلة الأجل أو مصالح شخصية

البق الذهبي هم لاعبون على المدى الطويل لا يهتزهم التحيز الهبوطي. لهم تأثير على السيولة في سوق الذهب من خلال زيادة معاملات الشراء بمرور الوقت. بينما لدي المتحوطون أهدافًا متنوعة، وبالتالي فهم ينفذوا = المعاملات التي يمكن أن تشتري أو تبيع حيازاتها من الذهب. يشتري هواة الجمع ويبيعون اعتمادًا على ما ينوون فعله به (على سبيل المثال، ارتدوه كمجوهرات أو الاحتفاظ به كاستثمار).

يقول فارلي إن معرفة وفهم خصائص اللاعبين يمكن أن يساعد المستثمرين في اتخاذ قرار أفضل عند الشراء أو البيع.

تحليل الرسم البياني طويل المدى يلعب دورًا مهمًا في تحديد اتجاهات الذهب

يعد التحليل طويل المدى جزءًا أساسيًا من تحديد اتجاهات الذهب. فهو تحليل كلي، مما يعني أنه يدرس العوامل الاقتصادية والسياسية واسعة النطاق التي تؤثر على سعر الذهب. يمكن أن يتراوح الإطار الزمني للبحث طويل المدى من سنوات إلى عقود للتنبؤ بما سيحدث بعد ذلك في السوق. من ناحية أخرى، يهدف التحليل قصير المدى في البحث عن  العوامل قصيرة المدى مثل عناوين الأخبار وتقارير وسائل الإعلام ونشاط وسائل التواصل الاجتماعي، فضلاً عن الجوانب الفنية مثل مؤشرات الزخم أو مؤشرات التذبذب.

يقترح فارلي أنه يجب على المتداولين إلقاء نظرة على مخططات الذهب طويلة الأجل لمعرفة كيف سيتحرك سعر الذهب في المستقبل. وهو يعتقد أن تاريخ الرسم البياني سوف يعيد نفسه في النهاية.

المصدر: vtacademy

التعليقات مغلقة.