كم بلغت خسائر الأثرياء في 2022 ؟

وصلت خسائر الأثرياء في 2022 لمستويات قياسية حيث شهد العام انخفاض في قيمة ثرواته الأثرياء. نستعرض اليوم إحصاء لحجم الأموال التي فقدها بعض أغنى الأغنياء على هذا الكوكب خلال 2022. كما جاءات العبارة الشهيرة في فيلم تايتنك على لسان البطل، عندما لا تملك اي شيء فأنه ليس لديك ما تخسره، وبالعكس فعندما يراكم الفرد المزيد من الثروة، فإن لديه الكثير ليخسره. خلال 2020 شهد أثرياء الأسهم أكبر الخسائر، بسبب

  • التضخم التاريخي لهذا العام.
  • أسعار الفائدة المرتفعة للغاية.
  • الاضطراب الاقتصادي العالمي ،

خسائر الأثرياء في 2022

وفقًا لمؤشر المليارديرات الصادر من بلومبرج، في عام 2022.

  • تقلصت ثروة إيلون ماسك خلال هذا العام بما يقارب 140 مليار دولار، حيث بلغ صافي ثروته إلى حدود 130 مليار دولار.
  •  جاء في المركز الثاني جيف بيزوس مؤسس أمازون والذي تراجعت ثروتة بنحو 86 مليار دولار.
  • سجلت ثروة بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت تراجعًا بمقدار 29 مليار دولار.
  • خسر كل من لاري بيدج وسيرجي برين، المؤسسان المشاركان لشركة الفابيت الشركة الأم صاحبة موقع جوجل ، ما يقرب من 91 مليار دولار.
  •  خسر وارين بافيت، مؤسس بيركشاير هاثاواي  مستثمر الأسهم الأشهر نحو 3 مليارات دولار فقط في عام شديد الاضطراب.
  • اما سام بانكمان – فريد مؤسس إف تي إكس تبخرت صافي ثروته بين عشية وضحاها من 16 مليار دولار إلى دولار واحد. 

شركات التكنولوجيا تخسر جزء ضخم من قيمة أسهمها 

يمكن إرجاع العديد من هذه الثروات المتقلصة إلى حمام الدم هذا العام في أسهم شركات التكنولوجيا.

  • تراجع قمية أسهم تسلا بنحو 68٪.
  • انخفضت قيمة أمازون إلى النصف.
  • انخفضت قيمة الفابيت بنسبة 40٪.
  • هوت أسهم مايكروسوفت بنسبة 29٪.
  • كانت أسهم بيركشاير هاثاواي من ضمن الاستثناء حيث ارتفعت في المنطقة الخضراء.

أسهم تسلا تعاني من تأثير ماسك السلبي … ماسك أكبر الخاسرين

نستعرض هنا وضع عملاق السيارات الكهربائية تسلا بشكل خاص، على الرغم من كونها للاعب مهيمن في سوق السيارات الكهربائية، الذي يمكن وصفه بالمزدهر الا ان اسهمها لم تنجو من تسجيل خسائر بنحو 68٪. ارجع المراقبون كون إيلون ماسك هو الرئيس التنفيذي للشركة بخسائرها الكبيرة. حيث ان مغامرة ماسك مع تويتر والتي يمكن وصفها حتى الان بالفاشلة تلقى بظلالها على أسهم تسلا. كما ان بعض من أكبر المستثمرين يرون أن منصة وسائل التواصل الاجتماعي تشكل ضغط أكبر على ماسك. خاصة بعدما ربط مشروعي ماسك في تويتر وتسلا في علاقة عكسية فكل وقت يقضيه ماسك في إدارة تويتر  هو الوقت تخسره تسلا.

في هذا الشأن قال دان آيفز، المحلل في ويدبوش:

“إن إخفاق تويتر، وفتح العاصفة السياسية النارية على تويتر، وتدهور العلامة التجارية لماسك وتسلا، أدى إلى كارثة كاملة للسهم”.

يذكر ان رغم تأثير ماسك السلبي على أسهم الشركة، الا ان السوق المتراجع بشكل عام كذلك بعد تقارير اعلنت عن استعداد الشركة لخفض الإنتاج في جيجافاكتوري في شنغهاي في يناير 2023.وفقًا للخطة المزعومة، سيعمل المصنع لمدة 17 يومًا فقط في يناير، من الثالث إلى التاسع عشر. في وقت سابق من هذا الأسبوع ، ورد أن تسلا أوقفت الإنتاج في شنغهاي في وقت السابق.

لم تفلح بعض الدعاية الإيجابية في التأثير الإيجابي على سعر السهم مثل أعلان الشركة أنها تقدم المزيد من الخصومات على مشتريات الطراز 3 والطراز Y في الصين. في هذا الشأن، قالت شركة صناعة السيارات من الولايات المتحدة إنها ستقدم خصم تسليم بقيمة 6000 يوان (870 دولارًا أمريكيًا) إلى جانب إعانة تأمين بقيمة 4000 يوان حتى 28 فبراير 2023. بالإضافة إلى ذلك، ستقدم تسلا معدل تمويل تفضيليًا بنسبة 3.5٪ على قروض الشركة. شراء سياراتها في الصين للأشهر الثلاثة الأولى من عام 2023.

التعليقات مغلقة.