الإثنين , 20 أغسطس 2018
المشروع الإبتكاري
المشروع الإبتكاري

طريقة إنشاء المشروع الإبتكاري

المشروع الإبتكاري هو عبارة عن مشروع ينطوي علي حلول عملية جديدة لمشكلات قائمة في إحدي جوانب الحياة و هو غالباً ما يتعلق بالإنتاج ، و ما يمتاز بهِ المشروع الإبتكاري هو خطوة واحدة تُشكل جوهر فكرة المشروع فإما أن تكون هذه الخطوة حلاً إبتدائياً جديداً في منتج صناعي أو خطوة تطويرية ليرتقي بها منتج ما أو إدارة أو علوم كالرياضيات و غيرها .

قد يهمك كذلك

وارن بافيت يحدد أفضل ثلاث نصائح الاستثمار بما في ذلك هامش الامان

خطوات يجب إدراكها لإنشاء المشروع الإبتكاري

الخطوة الأولي

تنقسيم المشاريع الإبتكاري إلي نوعين و هما مشاريع متخصصة و مشاريع عامة و المشاريع العامة هي تلك المشاريع المتاحة بشرط الإمكان و عن المشاريع المتخصصة فيجب تجنب كل المشاريع الخارجة عن تخصصك أو علي الأقل التي ليست قريبه منه فأنت علي سبيل المثال لا تستطيع أن تبتكر مشروع في مجال التجاذب الكوني و أنت لم يسبق و أن درست الفيزياء .

الخطوة الثانية

فكر دائماً في دائرة قدراتك و إمكانياتك فالمشروع الإبتكاري يظل ضرب مِن الخيال طالما كانت متطلبات دراستهِ للتأكد مِن نجاحه أو فشله نظرياً عصية علي التطبيق أو خارجة عن قدراتك .

الخطوة الثالثة

يقوم المشروع الإبتكاري علي تقديم حل لمشكلة قائمة بمنتج أو صناعة أو علم ما و لهذا فمِن الطبيعي أنه لإيجاد الحل يجب و أن تضع يدك أولاً علي المشكلة فعلي سبيل المثال إذا ما كنت تبحث عن حل لمشكلة صوت المروحة العالي فأنت يجب و أن تضع يدك علي المشكلة التقنية المُسببة للصوت العالي بكافة أبعادها التطبيقية و العلمية المختلفة .

الخطوة الرابعة

في دراستك للمشكلة يجب و أن تكون منهجياً بعض الشيء و يجب أن تعتمد هذه المنهجية علي دقة الملاحظة و تدوين المشاكل الحالية و بعد الإنتهاء مِن التفكير بمنهجية يجب التفكير في الحلول المُمكنة و تقييم تكاليف كل حل و إمكانية تطبيقه علي أرض الواقع و مدي الجدوي المرجوة منه .

الخطوة الخامسة

المبادرة و لكن بحلول عملية ذات جدوي و ليس بحلول نظرية غير قابلة للتطبيق أو تطبيقية و لكن ذات نتائج قليلة حيث أنه دائماً ما يوجد حل لكل مشكلة و لكن غالباً ما تكون الحلول إما تقليدية بلا أي جديد أو وهمية أو تنطوي علي المزيد مِن العيوب .

الخطوة السادسة

يُعتبر التحلي بأساسيات النجاح و إحترام قوانينه مِن أهم الخطوات للنجاح بشكل عام فبعد الإنتهاء مِن ما سبق ذكره تأتي العزيمة و التوكل علي الله عز و جل و حسن الظن بهِ و الثبات علي المضي فيالإنجاز بصبر و تفاؤل و تحمل .

الخطوة السابعة

حماية المشروع الإبتكاري لو أمكن أي لو كان مِن الممكن حمايته في الجهات المعنية و المحلية و الإقليمية و الدولية حيث يجب و أن تظل الفكرة ملك لصاحبها ، و مِن الجدير بالذكر أنه لو كانت الفكرة صالحة لمشروع إبتكاري علي شكل إختراع مثلاً فإنه مِن المُمكن حماية الفكرة مِن السرقة أو التقليد لسنوات محددة تصل إلي عشرين عاماً قابلين للتجديد .

عن Serag Maarouf

شاهد أيضاً

مشروعك الخاص

أسئلة هامة يجب أن تطرحها علي نفسك قبل أن تبدأ مشروعك الخاص

إذا ما كنت تمتلك فكرة جيدة لعمل تجاري و ترغب في أن تُطبق هذا العمل …