طاقة الرياح : ولاية هندية تسبق السويد و الدنمارك

طاقة الرياح : ولاية هندية تسبق السويد و الدنمارك – ولاية تاميل نادو الجنوبية في الهند هي الرائدة عالميا عندما يتعلق الأمر بالطاقة المتجددة.

توربينات الرياح المركبة مجتمعة لديها القدرة على توليد 7.9 غيغاواط (GW). وهذا يضعه قبل العديد من البلدان التي تعتبر من أبطال القوة الخضراء.

على سبيل المثال، تهدف السويد إلى أن تصبح واحدة من أولى البلدان التي تولد 100٪ من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة. ولكن لديها طاقة الرياح بنحو 6.7 غيغاواط (GW)، وهو عشر أقل من تاميل نادو.

والدنمارك، التي يعتبرها العديدون كمصدر للصناعة طاقة الرياح الحديثة، تنتج طاقة الرياح تقدر ب5.5 غيغاواط (GW).

في الواقع، تظهر أرقام من المجلس العالمي للطاقة الريحية أن هناك خمس دول أوروبية فقط بالإضافة إلى الصين والولايات المتحدة وكندا والبرازيل التي لديها قدرات طاقة الرياح المركبة الأكبر من تاميل نادو في عام 2017.

قائدة الطاقة المتجددة

فضلا عن كونها ولاية رقم واحد في الهند لطاقة الرياح، تاميل نادو هي أيضا أعلى للطاقة الشمسية على السطح، والثالث للطاقة الشمسية الشاملة بما في ذلك مزارع الطاقة الشمسية على نطاق واسع.

ويكشف التحليل الذي أجراه معهد اقتصاديات الطاقة والتحليل المالي) إيفا (أن الطاقة المتجددة في الدولة الهندية تضعها ضمن أفضل البلدان والدول في العالم كنسبة من إجمالي الطاقة المولدة للكهرباء.

وتمثل الطاقة المتجددة حاليا 16٪ من توليد الكهرباء في تاميل نادو، ثاني أكبر مصدر للطاقة بعد الفحم.

ويأتي أكثر من ثلثي هذه الكهرباء المتجددة حاليا من توربينات الرياح، ويتنبأ الاتحاد الدولي للتنبؤات الجوية (إييفا) بأن تاميل نادو يمكن أن تضاعف تقريبا طاقة الرياح لديها إلى 15غيغاواط (GW) بحلول عام 2027.

وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن الطاقة الشمسية في الدولة من قبل إيفا لزيادة أكثر من ستة أضعاف خلال نفس الفترة، من إجمالي الطاقة الشمسية اليوم من 1.7غيغاواط (GW) إلى 12غيغاواط (GW) من المزارع الشمسية و 1.5غيغاواط (GW) من الألواح الشمسية على السطح بحلول عام 2027.

ومن المتوقع أن يتزامن هذا الارتفاع في الطاقة المتجددة مع انزلاق حصة الفحم في مزيج الكهرباء في تاميل نادو، من 69٪ في عام 2017 إلى 42٪ بعد 10 سنوات.

الهند على الطريق الصحيح لمضاعفة طاقة الرياح

في حين أن تاميل نادو قد تقود حاليا الطريق على مصادر الطاقة المتجددة، ومناطق أخرى من الهند مستعدة للحاق وحتى تجاوز جنوب الدولة.

ولاية اندرا براديش وراجستان هي بالفعل قبل تاميل نادو عندما يتعلق الأمر بتوليد الطاقة الشمسية، في حين أن خمس ولايات هندية قامت بتثبيت توربينات رياح جديدة لتوليد أكثر من 262 ميجاوات من القدرة المضافة من قبل تاميل نادو في عام 2017.

ووفقا لمعهد الموارد العالمية، فإن الولايات الهندية التي أضافت طاقة الرياح أكثر من تاميل نادو في العام الماضي هي: ولاية اندرا براديش (2.2GW). غوجارات (1.3GW)؛ كارناتاكا (882MW)؛ ماديا براديش (357 ميغاواط)؛ وراجستان (888MW).

وتعد طاقة الرياح أكبر مصدر للهند في مجال الكهرباء المتجددة حتى الآن، حيث تبلغ طاقة توليد الطاقة الشمسية حوالي ثلاثة أضعاف.

طاقة الرياح : ولاية هندية تسبق السويد و الدنمارك

وأضافت الهند 5.5 جيجاوات من طاقة الرياح الجديدة في عام 2017، أي قبل الموعد المحدد الذي حددته الحكومة للسنة الرابعة على التوالي.

ووفقا لمعدلات الترکیب الحالیة، یتنبأ معھد الموارد العالمیة بأن الھند تسیر علی المسار الصحیح لتلبیة الھدف الحکومي المتمثل في مضاعفة طاقة الریاح في البلاد إلی ما یقرب من 60 جیجا واط بحلول عام 2022.

وهذا من شأنه أن يضع الهند، وليس فقط تاميل نادو، بين نخبة من منتجي طاقة الرياح في العالم.

التعليقات مغلقة.