كم تدفع شركات التكنولوجيا الرقمية من ضرائب ؟ ولماذا لا تستفيد الدول العربية منها؟

3

إن أحد أكثر الضرائب المفروضة جدلا  هي مسألة فرض ضرائب شركات التكنولوجيا الرقمية متعددة الجنسيات التي تهيمن على القطاع الرقمي .

لكن مع صعود الاقتصاد الرقمي تأمل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)  في التوصل إلى إجماع دولي لتغير الطريقة التي تخضع بها جميع الشركات الكبرى متعددة الأطراف للضرائب من قبل أكبر الاقتصادات في العالم.

وتعتبر الإصلاحات الضريبية المخطط لها ذات تأثير على عمالقة التكنولوجيا العالمية مثل امازون و الفيسبوك و جوجل .

كم دفعت شركات التكنولوجيا من ضرائب 

  • دفعت جوجل 64 مليون دولار من الضرائب إلى المملكة المتحدة ، على أرباح بلغت 262 مليون دولار خلال 2018.
  • بينما دفعت شركة أمازون 6 ملايين دولار إلى المملكة المتحدة في عام 2017 و 9.6 مليون دولار في عام 2016.
  • دفعت ستاربكس 5.9 مليون دولار أمريكي في ضريبة المملكة المتحدة على أرباح 2017 البالغة 213 مليون دولار. ولكن في عام 2012  اتهمت عملاق البن بتجنب الضرائب بعد أن ظهر أن السلسلة دفعت فقط 11.1 مليون دولار من ضريبة الشركات في المملكة المتحدة على مدار 14 عامًا.

اقتصاد جديد – تحديات جديدة

تصف منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية كيف أن

“عددا كبيرا من الشركات متعددة الجنسيات اتخذت إجراءات استباقية لإعادة تنظيم ترتيباتها الضريبية مع نشاطها الاقتصادي الحقيقي ، إما عن طريق إعادة النظر في مراكز تسعير التحويل الخاصة بها أو عن طريق إعادة نقل الأصول الثمينة ، مثل الأصول غير الملموسة”.

الخطط التي تطرحها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ستعمل على تنسيق القواعد الضريبية عبر البلدان الأعضاء الـ 34 وإنشاء إطار متسق لفرض الضرائب على المنظمات ذات العمليات المعقدة عبر الحدود.

لقد خلق نمو الاقتصاد الرقمي نماذج أعمال خارج نطاق مجالات التشريع الضريبي.

وهذا يرجع جزئيًا إلى بناء هذا الاقتصاد الجديد على مجموعة من الأصول غير الملموسة مثل البيانات – بما في ذلك البيانات الشخصية.

الضرائب المستهدفة فى فرنسا

قال وزير المالية الفرنسي بورنو لو مير إن فرض ضريبة بمعدل ثلاثة بالمئة على إيرادات شركات الانترنت الكبرى في فرنسا يمكن أن يدر عائدا يبلغ 500 مليون يورو سنويا.

وقال لو مير لصحيفة لو باريزيان إن الضريبة تستهدف الشركات التي تحقق عائدا عالميا من الأنشطة الرقمية لا يقل عن 750 مليون يورو وعائدا بفرنسا لا يقل عن 25 مليون يورو.

وقال إن الضريبة ستستهدف نحو 30 شركة أغلبها شركات أميركية لكنها تضم كذلك شركات صينية وألمانية وإسبانية وبريطانية إلى جانب شركات فرنسية وشركات كانت فرنسية قبل ان تستحوذ عليها شركات أجنبية.

وقال لو مير “النظام الضريبي في القرن الحادي والعشرين يجب أن يبنى على ما له قيمة اليوم وهو البيانات”.

وأضاف أن الأمر يتعلق كذلك بالعدالة المالية إذ أن الشركات الرقمية العملاقة تدفع ضرائب تقل 14 نقطة مئوية عن الشركات الأوروبية الصغيرة والمتوسطة الحجم.

والعدالة الضريبية من المطالب الرئيسية لحركة السترات الصفراء التي نظمت احتجاجات في مختلف أرجاء فرنسا على المدى الأشهر الثلاثة الماضية.

وزير المالية الألماني: الشركات التكنولوجية لا تدفع حصتها العادلة من الضرائب

صرح وزير المالية الألمانية “أولاف شولز” أن شركات التكنولوجيا لا تدفع حصتها العادلة من الضرائب، وقد حان الوقت لإيجاد نهج عالمي لحل المشكلة، وأشار إلى إن إيجاد اتفاق حول الإصلاحات الضريبية لمواكبة العصر الرقمي لا يزال يمثل مشكلة “عالمية”.

وقد واجهت كبرى شركات التكنولوجيا مثل “جوجل” و”أمازون” و”فيسبوك” و”آبل” انتقادات شديدة من السياسيين في أوروبا لعدم دفع ضرائب كافية.

وأضاف “شولز” في حديثه مع “سي إن بي سي” أن أكبر مخاوفه لدى شركات التكنولوجيا هو أنها “تميل إلى دفع الضرائب في أي مكان”، وقال “أعتقد أنه يجب علينا إيجاد اتفاق عالمي بشأن هذه المسألة ، فهذا سيساعد كثيرًا”.

الدول التى تفرض الضرائب على مواقع التواصل الاجتماعي –  ينوي مجلس النواب المصري التقدم بقانون مشروع جديد لفرض ضرائب على مواقع التواصل الاجتماعى مثل فيس بوك وتويتر وجوجل، مؤكدين انه ليس من المعقول وسط كل هذا الإنتشار والإعلانات بالملايين ألا تستفيد الدولة المصرية من كل هذا

يذكر ان فرض الضرائب على مواقع التواصل الاجتماعية امر منتشر فى جميع انجاء العالم 

ضرائب شركات التكنولوجيا الرقمية

الدول التى تفرض الضرائب على مواقع التواصل الاجتماعي

      1-    الولايات المتحدة امريكية

تفرض الولايات المتحدة الأمريكية على شركتى جوجل وفيس بوكمنذ أعوام بنسبة 35 %

       2-    بريطانيا

فرضت بريطانيا ضرائب على على جوجل بقيمة 36.4 مليون إسترليني في 2016 وأنها سددت بالفعل ضرائب بقيمة 25 مليون إسترليني في العام الماضي، ومن المتوقع أن تقوم بسداد 12 مليون إسترليني أخرى

      3-    فرنسا

فرضت فرنسا على جوجلضرائب قيمتها 1.8 مليار دولار، وهي ضرائب عده سنوات سابقة

       4-    إسبانيا

اعلنت أسبانيا عن فرض قانون جديد يهدف الى دفع غرامات مادية من جوجل وفيس بوك

        5-    إيطاليا

طالبت إيطاليا شركةجوجل بدفع 248 مليون دولار أمريكي ضرائب متأخرة ولكن لم يتم الانتهاء من موقف الشركة حتى الآن

        6-    أستراليا

أعلنت أستراليا عن بدء تطبيق قانون جديد مخصص للشركات متعددة الجنسيات، لإجبار شركات التكنولوجيا مثل جوجل وفيس بوك على دفع الضرائب فى أستراليا بقيمة حوالي 1.5 مليار دولار

        7-    إندونيسيا

طالبت إندونسيا شركتى جوجل وفيس بوكفى عام 2016 بسداد ضريبة على إجمالى عائدات اعلانات الرقمية فى إندونيسيا العام الماضى ، المقدرة بحوالي 800 مليون دولار

       8-  إسرائيل

فرضت إسرائيل ضريبة على الشركات الدولية على شبكة الانترنت، مثل جوجل وأمازون وفيسبوكبواقع 17%

      9- روسيا

تم ادراج شركة فيس بوكلقائمة شركات تكنولوجيا المعلومات المسجلة لدى مصلحة الضرائب الروسيةكشركة أجنبية تبيع محتوى إلكترونيا في روسيا، وابتداء من الشهر الجاري ستبدأ بدفع ضريبة 18% من أرباحها

وبعد إعلان روسيا فرض هذه الضريبة  أصبحت هي الدولة التاسعة التى تفرض على الشركتين ضرائب خاصة بإيرادات اعلانات التى يحصلا عليها

فهل تكون مصر الدولة العاشرة التي تطالب هذه الشركات بدفع هذه الضريبة.

موقف الدول العربية من الضرائب على الشركات الرقمية

ضرائب شركات التكنولوجيا الرقمية والدول العربية 

والسؤال المطروح فى ظل الازمات الاقتصادية الطاحنة التى تمر بها اغلب  الدول العربية فما موقف الدول العربية والتى لا تتواحد داخل عضوية منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فى التوصل اليها خلال العام الجاري. 

حيث ان الشركات الرقمية العملاقة وعلى راسها  امازون و الفيسبوك و جوجل لها نشاط متميز مع جيل كامل من الشباب العربي .

وتتعامل تلك الشركات مثل الفيسبوك وجوجل بالعملة الصعبة عند تقاضي مقابل اعلان ولا تتخلى امازون عن عمولتها عند التعامل مع الشباب العرب .

  • مالذي يمنع من فرض تشريعات تنظم الضريبة على شركات التكنولوجيا الرقمية فى عالمنا العربي؟
  • هل يشترط لفرض تلك الضرائب ان تتواجد لتلك الشركات مقر داخل البلاد ؟ 

المصادر :

weforum

SKYNEWS

 fx-arabia

التعليقات مغلقة.