اسرار شحذ همم رواد الأعمال

3

يتمثل احد ابرز اسرار شحذ همم رواد الأعمال دائما  في شخص برايس ويلكر الرئيس التنفيذي لعدة شركات أهمها شركة Crush Empire وهي شركة تعليمية رائدة عبر الإنترنت.

لم يقتنع  برايس ويلكر بأن يكون موظفا يوما قط.  وذلك الاقتناع لم يأتي من :

  • سوء حظه في العمل .
  • أو لسوء معاملة.
  • تردي أخلاقيات مديره في العمل .
  • لقلة مثابرته أو مشكلة في ولائه تجاه ما يعمل .

حيث  إنه قرر في لحظة ما، بأن لا يكون موظفا ابدا في حالة أن يكون بلا مأوي ولا يملك قوت يومه وهيهات أن يسمح لذلك أن يحدث.

 شحذ همم رواد الأعمال

فتري ما السبب الحقيقي وراء ذلك الدافع الملهم ؟!

عمل برايس تحت إشراف العديد من الرؤساء، إلا أن واحداً أو اثنين منهم فقط هما من منحاه التقدير المناسب لموظف يعمل بجد. حتي إنه أدرك في النهاية إنه لم ولن يحصد أي شئ من جهوده على الرغم من كل ما قام أو يقوم به من عمل شاق، سوي تقدير قد يأتي أو لا.

وكان هذا الإدراك هو نقطة التحول المحفزة والشاحذة لهمم برايس والدفع به ليبدأ رحلته ليصل الحياة الرائعة التي يعيشها الآن. ولكن السؤال الحقيقي يظل:

من أين يأتي الدافع القوي الحقيقي لأصحاب الأعمال الحرة لمواصلة طريقهم الرائع المحفوف بالمخاطرة والملئ بالإخفاقات قبل النجاحات؟

ومن هنا جمعنا لك أهم ما تسلح به برايس لبدء رحلته لحياته الحالية بإعتباره أحد رواد الأعمال :

الإيمان

نجح برايس ويلكر عندما تحلي بالإيمان بما ينوي عليه، فالإيمان هو الذي ساعدته في الوصول إلى ما هو عليه اليوم.

فتعلم لغة البرمجة بنفسه ذاتيا، وبما تعلمه قام إنشاء موقع تعليمي ملك له، يتطلع أن يُحدث من خلالها ثورة في صناعة اختبارات الإعدادية. مستلهما جني أرباح منه تستهدف 1000 دولار فقط شهريا على مدار الأشهر الثلاثة الأولي.

كانت الحطو الثانية عندما ترك وظيفته كمحاسب في شركة المحاسبة وذهب متفرغا لتجربة عمله الحر والذي اسماه Crush Empire

ولكن قبل أن تصبح كراش إمباير علي ما هي عليه اليوم، صرح برايس بإنه كان عليه أن يجعل عمله الحر هذا اقتصاديًا. متبع ثلاثة خطوات 

  • باع كل ما يملكه  بما في ذلك سيارته .
  • غادر البلاد، متوجهاً إلى تايلاند معه حقيبة ملابسه وجهاز كمبيوتر محمول
  • احتفظ ما يكفيه من المال لمدة عام واحد و هي المدة التي أمن بأن مشروعه سيكتب له لنجاح ويولد ارباحا خلالها.

 السبب الاول للنجاح هو العمل الشاق.

حيث صرح برايس

إنه خلال تلك الفترة الأولي والتي أمتدت من عامين والنصف إلى الثلاثة أعوام، كان يعمل كل ليلة كثور الساقية لما يقرب من 100 ساعة اسبوعيا على الأقل

إلا أنه كان يخصص جزءًا من ذلك الوقت ليقرأ مقالات عن

  • مُحسنات محركات البحث
  • الإعلانات المدفوعة .
  • ادوات التحليل والمهارات الحسابية .

وأضاف برايس 

إنه أحب تلك السنوات القليلة الأولى التي شهدت قفزته الأولى في العمل الحر، فعلى الرغم من ساعات العمل الشاق ومنحنى التعلم الحاد. إلا إنه كان يتعلم الكثير، وفي الوقت ذاته كان يتسكع مع أناس أذكياء حقًا، لذا لم يكن الأمرمجرد عمل بالنسبة له.

واستطرد بأن من حسن حظه ، أن تلك الليالي الطويلة أصبحت أقصر بفضل بعض مهارات توفير الوقت، بالإضافة إلي تعلمه كيفية توظيف الأشخاص المناسبين وكيفية شذ هممهم والحفاظ على تحفيزهم. 

سحق الإمبراطورية

 شحذ همم رواد الأعمال

الدوافع الغير متوقعة للعمل الحر

يلجأ الناس إلى العمل الحر لأسباب متنوعة حيث أظهر استطلاع آخر ركز على التوازن بين العمل والحياة الشخصية، أن ما يقرب من 55% من العاملين لحسابهم الخاص

  • ليس لديهم المزيد من الوقت للعائلة .
  • على العكس يتواجد  لديهم الكثير من الوقت الشخصي
  • يتوافر لديهم المزيد من المرونة في تأديه المهام واخذ الأجازات.

، فبالنظر إلي الشخص الذي يعمل لحسابه كرب عمل وصحاب مال مسئول عن كل صغيرة قبل الكبيرة في شركته الناشئة .

  • فهو من يتعامل مع التسويق .
  • يجدول المهام والأعمال .
  • وفي كثير من الحالات يقوم بنفسه بتصميم مواقع الإنترنت.
  • بل قد يكون هو عامل الإنتاج الوحيد بالشركة.

فكيف يكون له المرونة الكبيرة في إخلاء الكثير من الوقت وتشغيل المهام واخذ الأجازات خاصة خلال المراحل الأولي.

واعترف برايس أنه حقا يعمل أيامًا طوال في المكتب، إلا إنه يعمل لحسابه الخاص فذلك أعطاه المرونة لقضاء المزيد من الوقت مع أحبائه.

وذلك في اشارة منه لفائدة العمل الخاص في الحرية والمرونة في تحديد ساعات العمل والذهاب.

 الحرية 

إن مساحة الحرية لبرايس شاسعة مثله مثل العديد الذين يعملون لحسابهم الخاص، ولعل هذا هو الشيء الذي دفعه للبدء في عمل يكون هو فيه رئيس نفسه.

والآن ، إليك المكون السري لوصفة برايس للعيش حياة كاملة وسعيدة. فلقد اكد بأن الطريق لم يكن سهلا بل استغرق الوصول إلى ما هو عليه وقتًا طويلاً، لكنه يعيش حياة رائعة. إلا إنه يُرجع الفضل للحرية، فو ليس مضطرًا للإنصراف نحو الأشياء التي تصرفه عن السعادة.

وأخيرا، وصفة رائعة لحياة جيدة وعمل ناجح

لتحظي بحياة رائعة و ناجحة في ظل إنك تدير مشروع لحسابك الخاص يتطلب وصفة خاصة تضم العديد من المكونات ك :

  • الشغف
  • القيادة
  • الموهبة والحظ
  • التضحية
  • إضافة الي حفنة أخري من المهارات المختلفة >
  • و سر الوصفة هو في الأشخاص المحيطون بك.

لذا ليس من المستغرب أن نجد ما يقرب من 40 ٪ من أولئك النجاحون والذين أصبحوا يعملون لحسابهم الخاص فعلوا ذلك لأن هناك شخصًا ما يدفعم يحفزهم. فعندما سئلوا عن أكبر تجربة فردية دفعتهم إلى لبدء عملهم الخاص، كان الجواب الأكثر شعبية في أغلب الأحيان

“شخص ما حفزني”.

يتمتع برايس أيضًا بشبكة دعم وأشخاص محفزين من حوله لإبقائه متحمس في كل خطوة يخطوها نحو نجاحه. فلقد صرح بإنه أحاطت نفسه بمجموعة جيدة من الأشخاص الذين يساعدونه سواء مدرب أعمال أو استشاري أو محامي وغيرهم من أصدقاء العمل، لذلك فهو يشعر دائما بإن لكل مشكلة مهما بلغت ذورتها حل.

وبالتالي فإن شبكة الدعم هذه هي التي ساعدت برايس على الحفاظ على شغفه بأعماله. بالإضافة إنه يتعامل مع شركته وكأنها طفله الذي يشاهده يكبر أمام عينه.

المصدر : mediafeed

التعليقات مغلقة.