العملات الرقمية

سما السعودية تساعد في ترويج تكنولوجيا الريبل

تكنولوجيا الريبل

تكنولوجيا الريبل يوجد تقدم حقيقي وواقعي للريبل وتواجده في الدول الاسلامية بشكل عام مع وجود المصرفيين المستخدمين للتقنية مع العلم أنه إذا استمر هذا النهج السليم في التطور سيكون أسلوب معالج للدفع العالمي الذي يعد بالسرعة والكفاءة وكذلك تخفيض الاسعار والتكلفة ليس فقط على مستوى المملكة العربية السعودية ولكن من بعدها تكون الامارات العربية المتحدة والمتوافقة بشكل عام مع الفلسفات المصرفية المالية الاسلامية مما يعني أنهم يتقدمون على المنافسين خاصة مع الدعم القوي من ما يعرف بمؤسسة النقد العربي السعودي

وكانت مؤسسة النقد السعودي قد وقعت مع الريبل اتفاقية من العام الماضي والذي أكد عنها محسن الزهراني رئيس سم الابتكار في الهيئة في قوله ان البنك المركزي السعودي لن يقدم على استخدام مثل هذه التقنية لكن بنكين محليين هم من سيتبنون نظام ال  X Current وبالفعل بدأو بالعلم فيه وجاء ذلك بعد خروج كبير الاستراتيجين التسويقين من 49 مليار دولار ما يشكل التأكيد أنه تأكيد ايجابي ومنه إشارة قوية للمجتمع

لماذا تكنولوجيا الريبل خطوة على الطريق الصحيح ؟

البنك المركزي السعودي بالمملكة هو والحكومة والبنوك المحلية يدعمون العملات الرقمية بالرغم من عدم استخدام البنك المركزي لها لكن يساعد على تعليم البنوك المحلية وتشجعيها على استخدامها علما ان نظام  X Current مختلفة عن نظام SWIFT  العامل لعى دفعات غي متناسبة مع المعاملات المتكررة صاحبة الحجم الكبير بينما تسمح للمشاركين بارسال معاملاتهم بالحجم الكبير والعالية القيمة بشكل فوري مع الرسوم القليلة  وهوحل من حلول تروج رها ريبل والسامحة بالدفع العابر للحدود مع قدرة على التتبع من طرف لاخر غير متضمنة لاستخدام عملتها والترقية لاحدث اصدار سامحة للمصارف التي تشارك بترقية ودمج عبر xRapid  بذات الوقت تكون المؤسسة هي الهيئة المركزية المشرفة على جميع المدفوعات الخارجة والقادمة للداخل من خلال شبكة كبيرة من الصرافة الالية بالبلاد وتكون البنوك نقطية البيع ليأتي قول الزهداني بالنسبة لنا الامر يتعلق بالكفاءة ولسنا ضد العملات الرقمية وهذا هو سبب تجربتنا لاصدار عملتنا الرقمية

السابق
مشروع لوست وعملته الرقمية
التالي
مستقبل البلاديوم بعد الوصول الي المستويات القياسية