سامسونج …. عندما لا تاتي المصائب فرادى – الجزء الثاني

32

سامسونج …. عندما لا تاتي المصائب فرادى – الجزء الثاني – بعد استعراض الجزء الاول  والتى شملت البداية الجيدة لسامسونج خلال 2016 وتعرض الشركة لاول الازمات مع شركة هواوي نكمل فى الجزء الثاني الازمة الكبري التى تعرضت لها الشركة 

الازمة الكبرى

طرحت سامسونج جهازها الرائد “نوت7” في الاسبوع الثاني من أغسطس/آب، وكان الطلب عليه مرتفعا وتجاوز التوقعات لدرجة دفعت لتأخير وصوله إلى بعض الأسواق. الا انه وبعض فترة من انتشار المبيعات فى الاسواق انتشرت شكاوى فى انحاء متفرقة من العالم بوجود عيب بعد اكتشاف قابلية بطارية الهاتف المصنوعة من الليثيوم أيون من الاشتعال بسبب الحرارة الزائدة عند شحنها وربما يؤدي إلى اندلاع حريق وانفجار في بعض الحالات.

وبعد عدة تصريحات متفرقة من مسؤولين بالشركة الكورية قررت الشركة فحص البطارية من قبل شركة التكنولوجيا، بعد ان زعم المستخدمين ان بطارياتها انفجرت اثناء شحنها

وتوالت تصريحات المسئوليين والتى اظهرت عن وجود عيب حقيقى فى بطارية الهاتف كان ابرزها تصريج احد المسؤلين الشيء الأكثر أهمية هو سلامة عملائنا، ونحن لا نريد أن يخيب امل عملائنا الأوفياء وهو ما فتح باب التكهنات باعلان سامسونج سحب جالاكسي نوت 7 من الاسواق

ولم يمضي وقت طويل حتى أعلنت لجنة سلامة المنتجات الاستهلاكية في الولايات المتحدة يوم الخميس في 15 سبتمبر/ أيلول ان شركة سامسونج استدعت رسميا هاتفها الذكي الجديد غالاكسي نوت 7 بسبب المخاوف بشأن اشتعال النيران واحتراق بطارية الهاتف بالاضافة الى الاعلان عن امكانية استبدال الأجهزة المعيبة بأخرى بديلة  على ان يسرى القرار على جميع هواتف غالاكسي نوت 7 والتى بيعت قبل 15 سبتمبر

حتى الآن، لم تقدم الشركة تفاصيل بشأن تكلفة سحب نحو 2.5 مليون الهواتف غالاكسي نوت 7

حفظ ماء الوجه

وعلى الرغم من ما تسببه سحب الهاتف من تأثير سلبي على الشركة اعلنت سامسونج فى الاسبوع الاول من اكتوبر/ تشرين اول عن توقعاتها بارتفاع مبيعات الشركة المجمعة في الربع الثالث عند 49 تريليون وان كوري اى ما يعادل  43.87 مليار دولا فى الربع الثالث

تابع ايضا : سامسونج …. عندما لا تاتي المصائب فرادى – الجزء الاول

وجاء فى بيان سامسونج  شهدت الشركة ارتفاعا في الأرباح الامر الذي من شأنه أن يعوض الآثار السلبية لسحب الهاتف الذكي. الان الامر لم يخرج عن كونه بعض التوقعات التى جاء الرد عليها من قبل تقارير اخرىمنها تقرير محللون في “كريدي سويس” إن سامسونج ستخسر 17 مليار دولار على الأقل بسبب “نوت7”.

لياتى بعد ثلاثة ايام فقط من اعلان التوقعات في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول ومع ظهور حوادث جديدة أعلنت “سامسونج” وقف البيع وسحب كل أجهزة “نوت7” في كافة أنحاء العالم.


ضربة جديدة لهاتف جلاكسى نوت 7

 في الحادي عشر من أكتوبر/تشرين الأول الأصدرت إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة (FAA) بيان في وقت مبكر يدعوا الركاب إلى التوقف وتجنب استخدام هاتف سامسونج غالاكسي نوت 7 في الطائرات.

حيث حثت إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة المسافرين جوا للتخلى عن أجهزتهم ، و “عدم استخدامها أي سامسونج غالاكسي 7 او الشاحن الخاص بها” كما نوهت عن فحصها داخل الأمتعة، حتى و لو كان قد تم استبدالها بعد سحب الشركة للنموذج الاول

وذلك بعدما تم اثبات حالة واحدة عن اشتعال غالاكسي نوت 7 داخل طائرة في الولايات المتحدة وأدى إلى ذلك  الى إخلاء الطائرة.

لتاتي الحلقة الاخيرة من سلسلة فضائج جلاكسي نوت 7

حيث أصدرت لجنة السلامة الاستهلاكية للمنتجات في الولايات المتحدة الأمريكية (CPSC) بيان رسمي يوم  في الخامس عشر من أكتوبر/تشرين الأول يؤكد استدعاء شركة سامسونج لجميع اجهزة غالاكسي نوت 7  وجاءات هذه الخطوة بعد أكثر من 90 حالة انفجار لهاتف سامسونج غالاكسي نوت 7 

 هذا الخبر برعاية تداول العملات وحصرياً على Markets.com

التعليقات مغلقة.