رؤية 43% فقط أن التقاطع الذهبي هو اشارة صعود للبتكوين

في استطلاع رأي تم اجرائه على موقع تويتر قامت به مؤيد صعود العملات الرقمية والمعروف باسم توماس لي اعتقاد ما يقارب 24% من الافراد المهتمة بالعملة الرمية على تويتر أن إشارة التقاطع الذهبي هي المؤشر عادة لحدوث سباق تصاعدي ما هي إلا فخ

ما هو مؤشر التقاطع الذهبي ؟

يحدث التقاطع الذهب في حالة أن يكون المتوسط المتحرك في مدة 50 يوما متجاوزا للمتوسط المتحرك في مدة مائتي يوم من أسفل في الرسم البياني اليومي  وكونه اشارة تصاعدية نموذجية فلم يكن لامر مفاجأة بالغة لعدد كبير من المجبين في الاستطلاع بقولهم أن الوقت المناسب لشراء اليبتكوين هو الان على الرغم من عدم وجود هامش مقنع بينما قال 43% فقط من مشاركي هذا الاستطلاع ان التقطاع الذهب هو الضوء الاخضر للشراء تحسبا لاية ارتفاع يوشك أن يحدث للبتكوين.

نص الاستطلاع الخاص بتوماس لي

استطلاع التقاطع الذهبي للبتكوين المتوسط المتحرك لمدة خمسين يوما يتقاطع مع المتوسك المتحرك لمائتي يوم ما هو رد فعلك على هذا التقاطع الذهبي

البيع لانه فخ

الشراء لانه علامة مبشرة

لا اهتم التحليل الفني مخدر كالفودو

سأطلب وجبة من بيج ماك

استهداف الصعود من أغلبية المتداولين للعملات الرقمية

يمكن القول أن الاستطلاع قوبل بحرارة لم تتم من عام 2015 ليكون هناك سباق صعودي تحضيري بعد أخر تقاطع ذهبي تم بالعام الماضي ويقال أن الاتجاه الصعودي جاء مدعوم بعوامل مغايرة عن التحليل الفني وفق بيانات مجمعة من شركة ديالي أن 81% من المتداولين أصبحوا مستهدفين لصعود البتكوين ولكن بالنسبة للعملات البديلة إن النسبة المئوية الخاصة بهم أعلى عندما تعلم أن الريبل يستهدف صعودها ما يقارب 97.7 %وعملة اللايتكوين يستهدف صعودها ما يقارب 92%  وحوالي 92.1% يستهدفون صعود عملة الايثيريوم ويرى ماتيجرينسبان أن بالفعل حدث صعود لعملة البتكوين والتي كسرت سعر 5.350 دولارما حوله لمنطقة دعم جديدة بينما يأتي 19% من الاستطلاع ليؤكدوا عدم الثقة في التحليل الفني للتبنؤ بأسعار البتكوين

التعليقات مغلقة.