دول لا ترحب بالسياح وخاصة الأمريكان منهم

24

في الوقت الذي تتهافت فيه شتي الدول لجذب السياحة   من كل صوب بإعتبارها منجمًا اقتصاديًا للعملات الأجنبية، هناك دول لا ترحب بالسياح وخاصة الأمريكان  قررت غلق أبوابها أمام زائريها من السياح والزائرين وخاصة الأمريكان منهم !

 وإليك أبرزعشرة من تلك الدول التي لا بالسياح عامة والسياح الأمريكان علي وجه الخصوص:

دول لا ترحب بالسياح وخاصة الأمريكان

 السعودية

المملكة العربية السعودية علي قائمة أولي الدول التي لا ترحب بزيارة أحد إليها دون إرفاق دعوة و كفالة أو رعاية للزائر من أحد المواطنين الأصليين أو القانونين بالمملكة.

وحتي إن تمكنت من الحصول علي الدعوة والكفالة، فإنه ليس هناك ما يضمن حصولك على تأشيرة زيارتها، فعملية قبول الطلبات انتقائية للغاية.

  إيران

لا يوجد بإيران سفارة أمريكية حاليا، وذلك بفضل الموقف المتواتر الذي اتخذته إيران منذ عاام 1979.

ولا يوجد طريقة أمام للسائحين الأمريكيين الذين يرغبون في زيارة معالم إيران الخلابة سوي الحصول علي تأشيرة إيرانية من خلال السفارة الباكستانية في واشنطن.

وعليه أن يحرر تعهد بعودته في تاريخ انتهاء الرحلة السياحية المحدد وعدم التخلف لأي سبب كان.

 كوريا الشمالية

تفرض كوريا الشمالية علي جميع زائريها حجز جولة سياحية كاملة قبل زيارتهم، وتفرض عليهم إلزام المرشدين طوال الوقت أثناء الزيارة.

أما عن السياح الأمريكيين، فسيضطرون للسفر للصين أولا قبل حجز جولتهم الكاملة إليها وذلك لعدم وجود سفارة لكوريا الشمالية في الولايات المتحدة.

  سوريا

إن كان النزيف السوري وخضم الصراع المشتعل في سوريا لم يردعك عن زيارة تلك البلد. فعليك أن تعلم أن الحصول علي تأشيرة سياحية شبه مستحيلة.

وذلك لأن كل تأشيرة تمر بعملية معقدة حتي يتم الموافقة عليها، وبالتالي فإن الزوار المحتملين يواجهون مدة انتظار غير محددة للموافقة أو الرفض.

  كوبا

علي الرغم من استرخاء توتر العلاقة بين كوبا والولايات المتحدة، إلا أن لوائح السفر الحالية لا تسمح لأي شخص يتطلع للاستمتاع بسندوتش كوبي شهي المذاق علي شاطئ الكاريبي بحجز رحلته بسهولة.

فعليك أن تثبت أنك ترغب زيارة كوبا لسبب من الأسباب الرسمية، أو تنتظر لفترة أطول حتي تحصل علي تأشيرة زيارتها.

 الصومال

تشتهر الصومال بعدد كبيرة من القراصنة الذين يجوبون البحار المحيطة بها، ولعل هذا سبب كافي لك لاستبعاد زياراتها .

وإن لم يكن فعليك تعي أن الصومال لا ترحب بزائريها دون دعوة من راع قانوني بها.

 أنغولا

عليك أن تعي جيدا أن الزيارة لأنغولا مكلفة جدا وباهظة الثمن حقا.

ناهيك عن ما سوف تنفقه علي أرضها، فإنك لن تتمكن من التقدم للحصول على تأشيرة قبل دفع :

  • رسوم الطلب ورسوم الدعوة .
  • حجز تذاكر الطائرة والإقامات في الفندق.

ثم تنتظر القبول أو الرفض !

 جمهورية أفريقيا الوسطى

إن حدود جمهورية أفريقيا الوسطى المقيدة للغاية والمغلقة على الجانب الذي توجد فيه حدود تشاد ومع تصاعد  مشاعر الحنق تجاة رؤية أي زائر أمريكي. علي ارضها التي قيدتها.

ومع غلق السفارة الأمريكية بجمهورية إفريقيا الوسطى سفارة أمريكية منذ عام 2014، فلم يبق أمام الزائرين الأميركيين التقديم لزيارة تلك البلد إلا من خلال السفارة الفرنسية.

  ليبيا

الصراع الليبيي المحتد منذ ثورات الربيع العربي والذي آل لارتفاع معدلات الجريمة والسطو ونشر مناخ غير آمن للمواطنين قبل الزائرين كفيل بأن يجعلك أنت وعموم السياح لا يرحبوا من تلقاء أنفسهم بزيارة تلك البلد حاليا.

أما بالنسبة للسياح الأمريكيين الذي يصرون علي زيارة ليبيا رغم كل التحذيرات بالخطر المحدق هناك، ففرص حصولهم علي تأشيرة الزيارة أصبحت قليلة وخاصة بعد إغلاق السفارة الأمريكية بليبيا  منذ عام 2014، علي أٌثر الخلاف الذي طال بين الجماهرية الليبية والولايات المتحدة الأمريكية معظم القرن الحادي والعشرين.

 الجزائر

الجزائر بلد آخر يريد أن يبرهن له زواره مدي ملائتهم المالية قبل منهم تأشيرة زيارته.

فالسائح عليه دفع كامل ثمن رحلته قبل الوصول، وحجز الفندق، ومن ثم الحصول على شهادة الإقامة.

وذلك ليس كل شئ،، فبعد كل هذا عليك التواصل مع وكالة سفريات محلية بها لتوجيه دعوة لك لزيارتها .

 وأخيرا، يمكنك التقدم بطلب للحصول على التأشيرة !

المصدر : boredarticles

التعليقات مغلقة.