تحول مدمن مشرد الى مليونير صاحب سلسلة متاجر لبيع العصير

 يتجسد المعنى الحقيقي للارادة الانسانية في شخص خليل رافاتي  الذي تحول من مدمن مشرد الى مليونير  بعمر33 عاما.

حيث شهد تحول بــ 180 درجة ليملك سلسلة محلات لبيع العصائر والمشروباتSunLife Organics“.فى ظرف قصير جدا

خليل رافاتي من مدمن مشرد الى مليونير

فى الولايات المتحدة  وتحديدا فى ولاية أوهايو ولد رافاتي من أم يهودية وأب مسلم،، لكنه سرعان ما سافر إلى لوس انجلوس نتيجة بعض المشاكل الاجتماعية ، حيث امتهن بيع السيارات وكانت الممثلة الأمريكية، إليزابيث تايلور من ابرز زبائنه

وفى حوار صحفي روي خليل كيف بدأت حياته فى الدوامة الهبوطية تحديدا فى عام  1990 بعد أن انتقل إلى لوس انجلوس لإدارة مبيعات السيارات التجارية .

ومع ازدهار التجارة  بدأ في التعرف والدخول الى عالم المخدرات بدء تعاطي الهيروين الامر الذى حوله  بسرعة إلى مدمن ومشرد في شوارع المدينة.

التحول الابرز

وصلت المأساة في قصته إلى ذروتها في العام 2003 فعندما تم انقاذ رافاتي من جراء تناول جرعة زائدة من الهيروين في حفلة في ماليبو والتى لم تكن للمره الاولى التى كادت تودي بحياته.

فقد قرر ان يتوقف عن الادمان بعدما تمكن المسعفون من إنقاذ حياة رافاتي باستخدام جهاز الصدمات الكهربائية.

وكانت تلك المرة الأخيرة التي يتعاطى فيها المخدرات.

فبعد فترة قصيرة قضاها رافاتي في سجن مقاطعة لوس أنجلو، توصل الى انه قد وصل إلى القاع فى كل شئ

“لم يكن هناك اى مستوى اخر للانحدار و الهبوط للقيام به، تم كسر الحدود “

واعترف خليل:

و”لم يكن هناك مرحلة أسوأ مما وصلت إليها، لذلك قررت الخضوع للعلاج“.

و عن  اللحظة الحاسمة في حياته يقول رافاتي :

عندما كنت في الرابعة والثلاثين من عمري وثمانية أشهر متيقظة حديثًا ، اتصلت والدتي ليقول لي إنها مصابة بالسرطان. كنت بلا مأوى ، كسرت تمامًا ، وانقطعت عن المدرسة الثانوية ، ومجرم مدان.

لم يكن هناك طريقة يمكنني مساعدتها. كانت تلك هي أدنى نقطة في حياتي.


و تتجسد ارادة رافاتي فى الاقلاع عن المخدرات فقط وان كان الامر يحتاج الى همه عظيمة حيث تمثلت حياة رافاتي الجديدة باختراع نكهات مختلفة للعصائر ، حيث شهد إقبالا كبيرا على منتجاته ففتح محلا صغيرا، ومع تزايد الطلبات أكثر فأكثر؛ بدأ بتوسيع عمله حتى تمكن من فتح سلسة محلات تحمل اسم
SunLife Organics“.

وقال رافاتي لصحيفة “نيويورك تايمز” إن الهدف من العصائر التي اخترعها هو

“تجديد شباب المرضى ودعمهم ومنحهم القوة التي هم في أشد الحاجة إليها، خاصة إذا كانوا من متعاطي المخدرات لفترة طويلة“.

 ويخطط رافاتي  لتوسيع صن لايف اورجنك إلى 100 متجرا في جميع أنحاء أمريكا ، وكذلك بعض المواقع الدولية. بالاضافة الى مطعم في ماليبو.

وقد أصدر الآن كتابا بعنوان “نسيت أن اموت”الذي صدر عام 2015 و الذي يروي فيه فترة حياته حيث وصل إلى “أسفل القيعان”  كاد يقترب فيها من الموت تسع مرات بسبب جرعات مخدرات زائدة.

المصدر :thesun 

التعليقات مغلقة.