كيف تحول فكرتك لمشروع تجاري ؟

10

الكثير منا وإن لم يكن السواد الأعظم قد يقابل أحد بنات أفكاره تتألق في ثوب مشروع صغير ناجح، وبتسأل ماذا لو نجحت فى ان حول فكرتك لمشروع تجاري ؟.

ولكن الإلهام وحده لا يكفي لتحويل الأفكار الذهبية إلي حقيقة وقصة نجاح واقعية. حيث إن إطلاق مشروع تجاري جديد مهما صغر حجمه، يعد مهمة كبيرة وتنطوي على العديد من الخطوات والمهام العادية البسيطة أحيانا والمهولة المعقدة أحيانا أخري.

وإليك قائمة بأهم تلك المهام الجوهرية والتي ستساعدك على البدء في تحويل فكرتك لمشروع تجاري ناجح وبطريقة صحية:.

حول فكرتك لمشروع تجاري 

  • خذ وقتك في التفكير بعمق ودقة

ولعل تلك الخطوة هي الأولي والأهم، لذا لابد من التريث وانفاق الوقت المطلوب مهما طال.

فالهدف هو إنجاز تلك الخطوة علي أتم وجه حيث إن كل ما تقوم به من تفكير متعمق دقيق واعي ومدروس الآن سيسمح لك بالتحليل الواضح والنقد الشامل لفكرتك .

وسيساعدك لاحقا في تقديم إجابات محكمة ومدروسة علي كافة التساؤلات وسيعنيك علي إنجاز باقي الخطوات الرئيسية الأخرى في طريق مشروعك بنجاح.

فكر مليا ما إذا كانت فكرتك فريدة من نوعها علي مستوي العالم أو على مستوي دولتك أو ربما منطقتك المحلية.

وهل حقا تلبي حاجة حقيقية لسوق محدد. فكر بدقة في التمويل وأبحاث السوق والتحليلات التنافسية.

فكر بتعمق فيما سيقدمه مشروعك أو شركتك، وكيف ستصل إلى العملاء المحتملين.

خذ وقتك وفكر أيضا في منافسيك:

  • ما الذي سيجعلك مختلفًا عن منافسيك؟
  • وما هي الموارد اللازمة لتحول فكرتك لمشروع تجاري ؟
  • وما هي النفقات المطلوبة؟
  • كيف ستجني المال ؟

وفي أهمية هذه الخطوة، صرح ميتش بيانفينو ، مدير مركز إلينوي لتطوير الأعمال الصغيرة والتجارة الدولية في كلية ليك كاونتي،

بإنه من المهم حقًا التفكير في كافة التفاصيل في هذه المرحلة، بدءا بما الذي سأبيعه، وكيف سأبيعه، وما الذي سأتقاضاه في المقابل، وهل هذا ممكن ماليًا وما إلى ذلك.”

  • قم بوضع خطة عمل.

لا يلزم بالضرورة أن تبدأ بوضع خطة عمل تتكون من 40 صفحة وتضم العديد من مستندات والوثائق. وخاصة إذا كان النشاط التجاري الذي تفكر فيه بسيطًا.

فقد تكون خطة موجزة وغير رسمية وموجزة ولكن الأهم أن تكون منبثقة من الخطوة الأولي المدروسة جيدا.

ولكن إذا كنت تسعي للحصول علي تمويل خارجي من أحد المقرضين أو المستثمرين، حينها يجب عليك إعداد خطة عمل أكثر احترافية وتفصيلاً.

ولكن لا تنزعج فإنت لست بحاجة لإختراغ العجلة، فهناك الكثير من القوالب الإحترافية الجاهزة والمتاحة الموجودة لمساعدتك ولن يبقي عليك سوي تجميع المعلومات المطلوبة الضرورية.

وعليك أن تعي جيدا أن كل دقيقة مستغرقة في وضع خطة عمل قوية.

لن يذهب سدي أبدا، بل يعد أحد أذكى الخطوات التي يمكنك القيام بها من أجل إنجاح مشروعك.

فلقد أظهرت الدراسات أن الشركات التي تبدأ بخطة أعمال تنمو بمعدل 30٪ أسرع من الشركات التي لا تقم بوضح خطة عمل لها.

  • ضع خطة للتمويل.

هناك العديد من الطريق التي يمول بها رواد الأعمال شركاتهم، وذلك سواء باستخدام

  • مدخراتهم أو قروضهم الشخصية
  • الاستثمارات والتمويل الجماعي .
  • الحصول علي منح التنمية الاقتصادية .
  • الإقتراض من البنوك  والمؤسسات المالية التي تمول المشاريع الصغيرة.

إلا أن جميع الطرق السابقة عدا استخدام المدخرات والقروض الشخصية يتطلب عادة تقدم خطة عمل قوية و وضمانات كافية والتمتع بدرجة ائتمان عالية.

الأمر الذي يمثل عائقا كبيرة أمام الشركات الجديدة ويقلل من فرص حصولها على قرض بنكي منتظم بل ويجعله أمرًا صعبًا للغاية.

وعلق بيانفينو ايضا بشأن هذا الصدد قائلا:

“إذ كنت أحد أولئك الذين أوشكوا علي بدء شركاتهم أو هؤلاء الذين بدأوا مشاريعهم للتو ولم يكن لديك سجل تجاري أو أصول تجارية لطرحها كضمان، فقد يكون أمر حصولك قرض بنكي صعباً للغاية، وقد يتعين عليك عد حتي ما في يحويه جيبك، أو استخدام ما تكنتزه من مدخرات، أو اللجوء إلى أحد  الأصدقاء أو أحد أفراد العائلة أو استخدام بطاقات الائتمان، الأمر يبدو حقا غير مريح بل إنه مخيف، ولكن لا مفر. “

اختار الهيكل القانوني المناسب لشركتك

عليك أن تختار الهيكل القانوني المناسب لشركتك حتي تتمكن من تسجيل وتوثيق نشاط مشروعك والحصول على سجل تجاري وضريبي.

وأضاف بيانفينو إن أهمية هذا القرار تنبع من تحديده لعاملين رئيسيين أولهما مقدار الحماية من المسؤولية التي تحتاجها وثانيهما كيفية الإبلاغ عن ارباحك وضرائبك، ناصحا بضرورة التشاور مع محامي متخصص في الأعمال التجارية.

وعليك أن تعرف الانواع الرئيسية للشركات من حيث الملكية:

  • الملكية الفردية:

شكل قانوني يسمح لك بأن تكون أنت المالك الوحيد للشركة وأن يكون النشاط التجاري تحت سيطرتك الكاملة.

ولكن هذا يعني أيضًا أن مسؤولياتك لا محدودة وأن أصولك الشخصية ليست منفصلة عن الشركة.

وتعد الملكية الفردية الإعداد الافتراضي لتكوين أي شركة ما لم تقم بإختيار أي شكل قانوني أخر.

  • الشراكة:

شكل قانوني أخر يسمح لاثنين أو أكثر من المالكين أو الشركاء لإدارة الشركة معًا.

وهناك أنواع مختلفة من الشراكات تختلف بإختلاف حجم مسئولية كل شريك والدور الذي سيلعبه وكيفية التعامل مع الأصول.

  • شراكة التوصية المحدودة:

نوع من انواع شركات الشراكة التي تتميز بفصل الأصول الشخصية للمالك عن أصول الشركة، لتصبح محمية من المسؤولية الشخصية تجاه الأصول والارباح والخسائر.

  • الشركات المساهمة:

يعد هذا الشكل القانوني أكثر الأنوع تكلفة لتكوينها، ولكنه يوفر أكبر قدر من الحماية من المسؤولية الشخصية.

  1. استخرج شهادة ميلاد شركتك

بمجرد اختيار الهيكل القانوني المناسب لشركتك، ستحتاج الآن تقديم طلب إلى مصلحة الضرائب والسجلات للحصول على التصاريح والتراخيص .

ولعل إجراءات التوثيق تختلف من بلد إلي أخري، لذلك استقصي كافة المعلومات التفصيلية اللازمة لتوثيق شركتك رسميا وكأنها مولود جديد يحتاج أن يوثق بإسمه لينطلق في الحياة بكيان رسمي.

ولا تنس إعداد حساب مصرفي تجاري وكذلك الحصول على بطاقة ائتمان تجارية.

  • قم بإعداد نظام مسك الدفاتر.

لعل وضع نظام جيد لإدارة الشئون المالية الخاصة بشركتك بشكل صحيح، يعد أحد أهم القرارات التي يجب اتخاذها منذ البداية.

فإذا كان نشاط شركتك يرتبط بالكثير من الشئون المالية، لذا عليك أن تفكر في تعيين محاسب بدوام جزئي أو الاستعانة بإحد الشركات المتخصصة لإعداد واستخدام برنامج محاسبة تديره أنت بنفسك.

وبالفعل هناك الكثير من البرامج المعروفة مثل برنامج كويك بوكس Quickbooks، والتي تمكنك من إدارة شئونك المالية بنفسك وبإحترافية.

حيثما كانت الطريقة وأينما كان البرنامج المستخدم، فالغاية الأهم هي إعداد وصيانة أي نظام لمسك الدفاتر.

وإلا ستفاجئ بوضع متأزم قد يصل لنهاية وجود شركتك. فنظام مسك الدفاتر الجيد، قد يمكنك من تأجيل إعداد حسابات الأرباح والخسائر الختامية حتي وقت الإقرار الضريبي.

  • بدء العلامة التجارية وتسويق عملك.

قيمة الوقت الذي انفقته في مسح السوق والقيام بالتحليل التنافسي أثناء كتابة خطة عملك من المفترض أن يؤتي ثماره الآن.

فقط استخدم هذه المعلومات لبدء الترويج والإعلان عن نشاط مشروعك وكيان شركتك.

وذلك بعد اتخاذ القرارات المتعلقة بالعلامات التجارية مثل تصميم لوجو وشعار الشركة، وكذلك تعيين الاستراتيجيات التسويقية الملائمة للوصول إلى العملاء المحتملين من خلال موقع الويب والوسائط الاجتماعية المختلفة. 

المصدر : mediafeed

 

نرجمة : ندا فراج

التعليقات مغلقة.