الثلاثاء , 22 مايو 2018
جوجل
جوجل

جوجل تفتح مقر ثالث فى الصين سرا

افتحت شركة جوجل مكتبا ثالثا في الصين سرا، مع تسليط الضوء على نشاطها المتنامي فى الأجهزة والشركات الإعلانية في البلاد حتى مع توقف نشاط محرك البحث عن العمل فى الصين منذ 2010.

شنشن وادى السليكون الاسيوي

يذكر ان المكتب الجديد فى شنتشن التى تحولت من قرية للصيد سابقا الى ما يسمى وادي السيليكون الاسيوى وهي المدينة التى تربط بر الصين الرئيسي بهونج كونج هى موطن لعمالقة التكنولوجيا الصينية بما فى ذلك تينسنت وهواوى.

وتقوم سياسة الصين على  حظر الخدمات الرئيسية لعدة شركات أمريكية في الصين ولكن لجوجل لا تزال تتولى بعض الأعمال التجارية الكبيرة فى البلاد. وتعد الصين واحدة من أكبر أربع مناطق للحدب المالى فى العالم إلى جانب أوروبا الغربية وكندا وأستراليا.

كما أن الشركات الصينية التي تواجه العالم بشكل متزايد، بما في ذلك صناع الهواتف هواوي و زياومي، ومقدمي الخدمات مثل الفنادق والمجموعات السياحية تتحول إلى أمثال جوجل والفيسبوك للإعلان عن أجهزتهم في الخارج.

تم حظر محرك بحث جوجل في الصين منذ عام 2010، عندما انسحبت الشركة بعد عدة سنوات من الصراع مع بكين على الرقابة على عمليات التفتيش التي تنطوي على كلمات رئيسية حساسة سياسيا. لكن غوغل حافظت على وجودها في البلاد، وقد بذلت مؤخرا جهودا متواضعة لإصلاح العلاقات.

وسيقوم مكتب جوجل الأخير، الذي اعلنت عنه تحت اسم شركة تك كرانش، بتكملة المكاتب في بكين وشنغهاي التي توظف معا حوالي 600 شخص، معظمهم من المهندسين وموظفي المبيعات. وفى بيان الاعلان قال مدير المكتب 

“لدينا العديد من العملاء والشركاء المهمين فى شنتشن. نحن نعمل على إنشاء هذا المكتب الإلكتروني ليكون قادرا على التواصل والعمل معهم بشكل أفضل “.مضيفا “لقد سمعنا الكثير من ردود الفعل أن هناك حاجة إلى مساحة للعمل في المنطقة – لذلك، بعد بضعة أشهر من البحث، وقعنا مؤخرا عقد الإيجار لمكتب خدمة في شنتشن”

ويمكن لمكتب شنتشن فى النهاية ان يقترب من بكين وشانغهاى فى حجم العمالة مع توفير حوالى 300 عامل. كما افتتحت جوجل مؤخرا أول مختبر للذكاء الاصطناعي في الصين.

جوجل وصناعة الهواتف

بالإضافة إلى موظفي المبيعات، توظف شركة غوغل مهندسين في الصين يعملون على المنتجات العالمية – وهي جزء من جهودها للاستفادة من المواهب العليا في جميع أنحاء العالم – وهي تتحرك بشكل أعمق في صناعة الأجهزة، والتي من المتوقع ان يكون مقر شنتشن محور النشاط الجديد.

تم تعميق هذا النشاط من خلال صفقة جوجل  بتمويل يبلغ مليار دولار لعملاق صناعة الهاتف HTC في سبتمبر بالاضافة الى توظيف 2000 موظف

وقال كليمنت ييب، الشريك فى شركة برايس ووترهاوس كوبرز فى الصين الكبرى، ان شركات مبيعات الاعلان لمجموعات الانترنت فى الخارج تنمو “بشكل ملحوظ” خلال السنوات القليلة الماضية.وقال السيد ييب: “عندما تفكر في الخروج من الصين، ليس أمامك خيار سوى العمل مع [شركات الإنترنت في الخارج].

 

المصدر : FT

عن Amir Issa

شاهد أيضاً

الاسهم الاسيوية

تراجع الاسهم الاسيوية مع ارتفاع حالة عدك اليقين حول كوريا الشمالية

الاسهم الاسيوية 17-05-2018 – تراجعت الأسواق الآسيوية يوم الخميس بسبب عدم اليقين حول ما إذا …