بعيدا عن توقعات الاسعار ما توقعات مستقبل البيتكوين فى 2019 ؟

2

في عام 2017 بدأت سلسلة من ارتفاعات البيتكوين التى خلقت طبقة من المليونيرات بسبب سلسلة واسعة من الارتفاعات في أسعار التشفير.

في هذه الأثناء ، أصبحت كلمة “البلكوشين ” الكلمة الطنانة على شفاه عالم الأعمال لتتنافس مع النصائح الروبوتية والذكاء الاصطناعي.

في المقابل ، شهد عام 2018 انخفاضًا حادًا في الأسعار من حوالي 14 الف جنيه إسترليني للبيتكوين في يناير 2018 إلى ما يقرب من 3000 جنيه إسترليني بحلول نهاية العام وسط الإعلان عن وفاة النقود الرقمية.

إذن ما الذي يمكن أن نتوقعه من البيتكوين في عام 2019؟

التوقعات لا طائل من ورائها. لا أحد يعرف على وجه اليقين ما سيحدث والجداول الزمنية أكثر صعوبة في التنبؤ بها.

لكن من الظاهر أن سرب المستثمرين الأفراد الذين يسيئون لعملاءهم حول البيتكوين قد تراجع مع تباطأ الاسعار والذي من غير المرجح أن يعود في عام 2019.

وعلى الرغم من  انخفاض قيمة البيتكوين وسوق التشفير الكلي في عام 2018 ، استمرت التكنولوجيا في التطور ، حتى في الوقت الذي تراجعت فيه كمية الأموال التي يتم ضخها في القطاع.

والخبر السار لعام 2019 أن الانخفاض خلال 2018 أدى إلى خروج العديد من الشركات الناشئة الضعيفة ،  والمضاربون  الاثرياء ، والذين استحوذوا بشكل خاص على عروض العملات الأولية (ICO).

وراء العناوين الرئيسية التي تنشر نهاية بيتكوين ، يتقدم العمل الحقيقي بسرعة ، وفي عام 2019 .

حيث يبدو أنه تم التغلب على المشاكل المتعلقة بتدريج وتكلفة بيتكوين بواسطة ابتكار يسمى شبكة البرق .

  • مما يجعله قادرا على تقديم شكل عالمي من المال في عام 2019.
  • أتوقع أن يستمر استخدام البلوكشين في العديد من القطاعات التي تحتاج إلى تطوير ، خاصة في مجال الطاقة وأمن البيانات
  • كما تتوقع أن ترى المصطلحات “الرموز المميزة للأمان” و “العملات المستقرة ” قد تصبح كلمات مهمة في هذا العام.
  • أتوقع أن ننتقل إلى المرحلة التالية حيث يتم اعتماد استخدامات العالم الحقيقي. العام الماضي كان فقط نهاية البداية.

ضع في اعتبارك أن قطاعي العملات المشفرة  و البلوكشين بالكاد يبلغان من العمر عقدًا من الزمن ونحن في مرحلة التطوير تقريبًا نظرًا لأن الإنترنت بدأ فقط في منتصف التسعينيات.

التعليقات مغلقة.