اخبار متفرقة

هل يمثل مشروع الصاروخ الروسي الهندي تهديد للصين ؟

تهديد روسي هندي للصين

تهديد روسي هندي للصين – صاروخ براهموس ، وهو مشروع مشترك بين الهند وروسيا، ما يمكن ان نطلق عليه أسرع صواريخ كروز الأسرع من الصوت في العالم.  – وهو ما يحتمل أن يمثل تهديد يتعلق بالتنمية بالنسبة لثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال متحدث باسم براهموس لشبكة ان بى سى فى معرض سنغافورة السنغافورى ان المناقشات جارية “مع عدد من الدول” مضيفا ان الشركة ستبيع فقط للدول “المسؤولة” الصديقة مع كل من نيودلهى وموسكو.

ويذكر ان العديد من دول جنوب شرق اسيا، بما فيها ماليزيا واندونيسيا وفيتنام، مهتمة بشراء صاروخ براهموس المتطور الذى يبلغ مداه 300 كم. 

تهديد روسي هندي للصين

تجدر الاشارة الى ان هانوي تخوض حاليا نزاعا اقليميا مع بكين فى بحر الصين الجنوبى، ولذا فان شراء الصواريخ يمكن اعتباره تصعيدا من المنظور الصينى.

وقال شاشانك جوشى وهو كبير زملائه للشئون الدولية فى معهد تونى بلير للتغيير العالمى وكبير باحثى الابحاث الملكية انه اذا تحققت الصفقة “فان ذلك يدل على رغبة هندية فى تسليح دولة على حدود الصين لاول مرة”. 

و سبق ان نفت إدارة رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي التقارير التي اشارات الى نية بيع ذلك الصاروخ إلى هانوي، ولكن المسؤولين في الدولة الشيوعية ألمحوا إلى أن هناك اتفاق حول ذلك .

يطلق علي الصاروخ  اسم “القاتل الناقل”، و براهموس يمكن إطلاقها من البر والبحر والجو. واشارت الشركة الى ان متطلبات الصيانة المنخفضة تجعلها اكثر النماذج فعالية من حيث التكلفة بين انظمة القذائف الانسيابية الحالية. صاروخ قادر على استهداف بدقة اهداف العدو مثل المخابئ وأنظمة الرادار، على غرار ما صواريخ توماهوك الامريكية والتى استطاعت به ضرب البنية التحتية للدولة الإسلامية.

وقال سمير باتيل مدير مركز الامن الدولى فى مركز البحوث فى مومبى ومقره مومباي ان الصاروخ “سيحسن بشكل كبير القدرات العسكرية لاي بلد يشتريها”. واضاف “ان هذا ينطبق بشكل خاص على بعض دول جنوب شرق اسيا التى لها نزاع اقليمى مع الصين”.

وقال جوشى ان النطاق الحالى للصاروخ يعنى انه “اذا ارادت الهند استخدامها من البحر، فانها ستضطر الى الاقتراب بشكل خطير من شاطئ العدو”. واضاف “من الجو، لن يتمكن من ضرب عدد محدود من الاهداف الصينية في التبت”. واضاف “ان روسيا والهند تعملان على مضاعفة نطاق الصاروخ، وهذا سيجعله اكثر مرونة وخطورة”.

تهديد روسي هندي للصين

تجدر الاشارة الى ان نيودلهى وبكين لديها منافسة عميقة الجذور تتميز بالحدود الحدودية والاشتباه فى الطموحات السياسية لكل منهما. ومن ناحية اخرى تتمتع موسكو بعلاقة استراتيجية مع بكين ومن المتوقع ان يدرك الرئيس الروسى فلاديمير بوتين المخاوف الصينية عند الانتهاء من مبيعات براهموس.

بيد أن بكين تفتخر بمجموعة من الأسلحة الفتاكة، لذلك قد لا يكون من المتعذر أن يحصل الجيران على جهاز أسرع من الصوت.

وقد اختبرت البلاد مؤخرا نوعا جديدا من الصواريخ الباليستية مع طائرة شراعية فوق صوتية – السيارات التي يمكنها الطيران على ارتفاعات منخفضة وتجنب الكشف عن طريق الرادارات – المعروفة باسم دف-17، الصاروخ المتوسط ​​المدى هو الأحدث في تكنولوجيا الصوت العالي الصينية.

وقال زوي ستانلي لوكمان، وهو محلل دفاع مقره سنغافورة: “براهموس هو أحد البرامج التعاونية الروسية-الهندية التي تستخدمها موسكو لدعم صناعة الدفاع الخاصة بها وإعادة توجيه جزء من الولايات المتحدة من واردات الاسلحة الهندية بعيدا عن واشنطن “.

السابق
التحليل اليومي للنفط 08-02-2018
التالي
العملات الرقمية المشفرة ومصطلحاتها التي يجب عليك معرفتها قبل دخول هذا العالم