اختراق جديد للخصوصية يعجل بنهاية آخر جوجل بلس

اختراق جديد للخصوصية يعجل بنهاية آخر جوجل بلس حيث كشف  جوجل يوم الاثنين عن خلل آخر فى بيانات الخصوصية في النظام الإعلامي الفاشل الخاص بها  جوجل بلس ، الامر الذى دفع بتسريع خطة إلغائها.

اختراق جديد للخصوصية يعجل بنهاية آخر جوجل بلس

بعد تعرض بيانات ما يقرب من نصف مليون حساب في جوجل  بلس  لكشف البيانات  في أكتوبر عبر واجهات برمجة التطبيقات .

وحسب بيان شركة الفابيت الشركة الام لجوجل  ان هناك مشكلة مشابهة فى الماضي قد اثرت على نحو  52.5 مليون مستخدم.

وارجعت الشركة إن السبب في ذلك هو تحديث البرنامج الشهر الماضي وأنه تم تعديله “في غضون أسبوع”.

ويضيف البيانا : “لم يكن هناك طرف ثالث قد عرض نظامنا للخطر ، وليس لدينا أي دليل على أن مطوري التطبيقات الذين دخلوا عن غير قصد بهذا الوصول لمدة ستة أيام كانوا على علم به أو أساءوا استخدامه بأي شكل”.

و قالت شركة البحث العملاقة إنها قررت إغلاق الجزء الخاص بالمستهلك من الشبكة في أبريل بدلاً من أغسطس ، وأن جميع واجهات برمجة التطبيقات لـ Google+ ستزول في 90 يومًا على أبعد تقدير. كما أشارت الشركة إلى الاستخدام المنخفض ، ولكنها كررت التأكيد على أن الإصدار الخاص بالمؤسسات سيتم الاحتفاظ به.

التعليقات مغلقة.