ترامب يواصل تدخله فى شئون الدول وهذه المرة مع جنوب افريقيا

ترامب يواصل تطفله العالمي حيث لم يكتفى الرئيس الامريكي بالحروب التجارية التى اشعلها بين معظم دول العالم من جهه و بلاده من جهه اخرى ولا من سلسلة العقوبات الا متناهية التى فرضتها ادارته منذ وصوله الى البيت الابيض على عدد كبير من دول العالم و فى مختلف القارات العالمية ولمختلف الاسباب

ولا بالانسحابات المتتالية من بعض الاتفاقات او المعاهدات او حتى من المنظمات الدولية والتى سبق لرؤساء الولايات المتحدة الذين سبقوه بالاشتراك بها اوالاقرار والاعتراف بها 

فها هو يواصل دور شرطي العالم الوحيد من جديدوهذه المرة مع دولة جديدة لم يسبق له الاشتباك معاها بالفعل

ترامب يواصل تطفله العالمي

ترامب يثير قضية مخاوف المزارعين البيض في جنوب إفريقيا

أثار رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب قضية وضع المزارعين البيض في جنوب أفريقيا ، وسط تقارير تفيد بأن حكومة البلاد بدأت في مصادرة الأراضي التي يمتلكها المزارعون البيض حتى يمكن إعادة توزيعها على السكان المنحدرين من أصل أفريقي.

وطُلب من وزير الدولة مايك بومبيو التحقيق في التطورات ، مع التشديد بشكل خاص على عمليات القتل الوحشية الواسعة النطاق للمزارعين البيض على يد عصابات اللصوص.

وقال الرئيس الأمريكي على تويتر: “لقد طلبت من وزير الخارجية أن يدرس عن كثب الأراضي الزراعية في جنوب إفريقيا وعمليات الاستيلاء على المصادرات ومصادرة الأراضي وعمليات القتل الواسعة النطاق للمزارعين.” إن حكومة جنوب أفريقيا تستولي الآن على الأراضي من المزارعين البيض “. @ TuckerCarlsonFoxNews “

يمتلك المزارعون من أصل أوروبي 72٪ من الأراضي الزراعية في جنوب إفريقيا ، في حين يشكلون 8.9٪ فقط من السكان ، وفقًا لمراجعة حكومية أجريت في العام الماضي. واجتمع مسؤولو المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم في البلاد يوم الثلاثاء للتعهد بحماية حقوق الملكية والأراضي الزراعية المنتجة.

جنوب أفريقيا ترد على ترامب حول تغريدة إصلاح الأراضي

قالت المتحدثة باسم رئيسة جنوب افريقيا سيريل رامافوزا اليوم الخميس ان رسالة رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب حول دراسة اصلاحات الاراضى الجارية فى جنوب افريقيا “مضللة” ، مضيفا ان البلاد ستتولى الامر من خلال القنوات الدبلوماسية.

في غضون ذلك ، ردت حكومة جنوب إفريقيا على ترامب على تويتر ، مشيرة إلى أن “جنوب إفريقيا ترفض تمامًا هذا التصور الضيق الذي يسعى فقط إلى تقسيم أمتنا وتذكيرنا بماضينا الاستعماري”.

التعليقات مغلقة.