بالرسم البياني تعرف على تاريخ معدلات البطالة الأمريكية

نستعرض تاريخ معدلات البطالة الأمريكية حيث  نعمت الولايات المتحدة الأمريكية بقدوم 2020 بأدنى مستويات لمعدل البطالة لديها منذ 50 عامًا. إلا أن اجتياح جائحة كوفيد 19 للعالم في منتصف مارس، دفع بأكثر من 47 مليون أمريكي لتقديم طلبات للبطالة ودخول البلاد في حالة ركود وارتفاع لمعدلات البطالة من جديد.

تاريخ معدلات البطالة الأمريكية

وبمقارنة معدلات البطالة علي مر تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة خلال الأحداث الرئيسية نجد أن أعلي معدل للبطالة سٌجل عند 24.9 ٪ وذلك خلال فترة الكساد الكبير عام 1933. بينما سُجل أدنى معدل للبطالة عند 1.2٪ لعام 1944 إبان اتفاق بريتون وود.

جائحة كورونا – كوفيد 19

وما احدثته من تغيرات دراماتيكية في البطالة بين مارس 2020 وأبريل 2020، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 10.3% منذ بداية تفشي كوفيد-19.

ووفقا لبيانات البطالة من مكتب إحصاءات العمل، إليك أكثر 10 سنوات سُجلت فيها أعلي معدلات البطالة:

  • 1933  – 24.9٪
  • 1932  – 23.6٪
  • 1934 – 21.7٪
  • 1935 – 20.1٪
  • 1938 –  19٪
  • 1939 – 17.2٪
  • 1936 – 16.9٪
  • 1931 – 15.9٪
  • 1940 – 14.6٪
  • 1941 – 9.9٪

معدل البطالة الطبيعي 

ووفقًا للاحتياطي الفيدرالي، فإن “معدل البطالة الطبيعي” والذي يمثل البطالة الاحتكاكية والهيكلية والفائضة التي تحدث في أي الاقتصاد الصحية يقدر بين معدلي  3.5٪ – 4.5٪.

وذلك يعني إنه دئما ما سيكون هناك دائمًا بعض البطالة وذلك لتنقل الناس بين الوظائف، أو تقدمهم إلى وظائف جديدة لأن وظائفهم القديمة قد عفا عليها الزمن. وليس من المستغرب أن تشهد معدلات البطالة أوقات تكون فيها أعلى بكثير من المعدل الطبيعي للبطالة.

فلابد أن تسجل معدلات البطالة ارتفاعًا كبيرًا خلال فترات الكساد والركود والأحداث الاقتصادية الرئيسية الأخرى مثل:

  • حظر نفط أوبك عام 1973
  • فقاعة الدوت كوم عام 2000
  • تفشي جائحة الفيروس التاجي – كوفيد 19 -عام 2020.

الولايات الأعلي والأقل من حيث معدل البطالة

فمن جانب، هناك بعض الدول التي تتحمل العبء الأكبر لتداعيات جائحة كوفيد 19 أكثر من غيرها.

فعلي سبيل المثال، ووفقًا لسي إن إن، فإن ولاية نيفادا تعد الأكثر تضررًا، حيث بلغت نسبة البطالة بها وحدها لمعدل 25.3٪ في مايو2020. حيث أن الضيافة والسياحة محركان مهمان لاقتصاد نيفادا، وهما القطاعان الأكثر تضررا ومعاناه نتيجة لعلاق الأغلاق العالمي التي فرضتها الجائحة. وعلي جانب أخر، وعلى النقيض، فلقد سجلت ولاية نبراسكا أدنى معدل للبطالة في مايو2020 عند 5.2٪.

ومع ذلك، هناك بصيص من الأمل يلوح بالأفق….

فعلى الرغم من ارتفاع معدل البطالة على الصعيد الأمريكي قد وصل إلى 14.7٪ في أبريل 2020، إلا أنه انخفض إلى 13.3٪ في مايو.

وعلاوة على ذلك، فالاقتصاديون والخبراء يتوقعون استمرار انخفاض معدل البطالة بشكل أكبر في يونيو، وذلك تزامنا مع إضافة 3 ملايين وظيفة.

ولكن لا يزال تفشي جائحة كورونا تفرض علي الأجواء حالة من عدم التأكد، والمزيد من الآثار والتداعيات الإقتصادية التي لابد من مراقبتها عن كثب.

معدلات البطالة الأمريكية علي مر تاريخها

المصدر:  howmuch

التعليقات مغلقة.