بحث عن التجارة الالكترونية وأنواعها وأهم فوائدها وعيوبها

بحث عن التجارة الالكترونية وأنواعها وأهم فوائدها وعيوبها ، التجارة الإلكترونية تعني تبادل السلع والخدمات والمعلومات بإستخدام وسائل الإتصال الحديثة والإنترنت، فأصبح العالم قرية صغيرة، فمن الممكن أن يعرض أي شخص سلعة معينة عبر الإنترنت ويراها عدد كبير من الأشخاص ويقوموا بشرائها عبر الإنترنت، وبهذا يمكن لأي شخص لا يملك راس مال كبير أن ينشئ التجارة الخاصة به ويحقق من ورائها ربح كبير.

بحث عن التجارة الالكترونية وأنواعها

بحث عن التجارة الالكترونية وأنواعها وأهم فوائدها وعيوبها
بحث عن التجارة الالكترونية وأنواعها وأهم فوائدها وعيوبها

هناك عدة أنواع من التجارة الإلكترونية منها:

1- Business-to-Business

 وإختصارا يشار لها ب B2B، وهي تعني بأن التبادل الإلكتروني يكون بين شركتين تجاريتين.

2- Business-to-Consumer أو B2C

 والتي تعني بأن التجارة تكون بين شركة إلكترونية وزبائن ومستهلكين، وهذا النوع هو الأكثر إنتشارا.

اقرأ كذلك

افضل لغات البرمجة للمبتدئين

3- التجارة من المستهلك للمستهلك C2C

وهذا النوع من التجارة حديث و لكنه أحدث طفرة كبيرة في مجال التجارة الإلكترونية، حيث يقوم المستهلك ببيع سلعة ما لمستهلك أخر، مثل المواقع التي تتيح بيع الأشياء المستعملة، كأن يعرض شخص ما سيارته القديمة على صفحة ويراها شخص أخر ويقوم بشرائها.

4- التجارة من المستهلك إلى الشركات C2B  

وهذا النوع من التجارة غير منتشر على نطاق واسع، و لكنه يتضمن أن يقوم شخص ما بالمساهمة بالأموال في شركة معينة.

5- التجارة بين الشركات والإدارة العامة

 وهذا النوع يتم عند محاولة الإستفادة من بعض الخدمات الحكومية مثل الضمان الإجتماعي و الوثائق القانونية و العمالة.

فوائد التجارة الإلكترونية

1- لا تحتاج لرأس مال كبير حتى تنشئ تجارتك الخاصة، فيمكنك إنشاء متجرك الإلكتروني الخاص مجانا، فلن تحتاج لدفع إيجار أو غيرها من المصاريف التي قد تكون مرعقة في بداية المشروع.

2- التجارة الإلكترونية فتحت الباب أمام الأشخاص الغير قادرين على العمل خارج المنزل في أن يعملوا من منازلهم، مثل ربات البيوت و الأشخاص المعاقين و ذوي الإحتياجات الخاصة، فوفرت لهم مصدر رزق يناسب إمكانياتهم.

3- بالنسبة للمستهلكين قد وفرت التجارة الإلكترونية لهم فرصة حتى يستفيدو من خبرات المستخدمين الأخرين و أخذ رأيهم حول مدى جودة المنتج المعروض.

4- من الممكن الحصول على المنتج المعروض بسهولة، فيتم توصيله حتى باب المنزل.

5- ساعدت في توفير الكثير من الوقت و الجهد، فيمكن اختيار السلعة بسهولة و شرائها إلكترونيا، بدون أي مجهود و بدون الحاجة للنزول من المنزل.

6- توفر من رواتب العمالة و الموظفين، فلا تحتاج لموظفين للعمل معك.

7- التجارة الإلكترونية متوفرة طوال الوقت و على مدار اليوم، فلا تحتاج لتغيير جدول مواعيدك من أجل التسوق، فيمكنك التواصل مع البائع و شراء ما تريد في أي وقت، كما أنها قصرت المسافات، فيمكنك الشراء من أي متجر حتى لو كان خارج مدينتك أو بلدك حتى.

عيوب التجارة الإلكترونية

1- ليس كل من يستخدم الإنترنت يمتلك وسيلة للدفع الإلكتروني، فلا يمتلك جميع الأشخاص فيزا أو ماستر كارد.

2- بالنسبة للوطن العربي فهذا النوع من التجارة غير معروف بالنسبة لشريحة كبيرة من الناس.

3- هناك مخاطرة في هذه التجارة، حيث أن المستهلك يدفع ثمن السلعة قبل إستلامها و قبل رؤيتها على الطبيعة، فهو يرى مجرد صورة، و من الممكن أن يكون الأصل مختلف كثيرا عن الصورة، و أقل جودة.

4- يوجد بعض عمليات النصب التي تمت عبر بعض المتاجر الإلكترونية، حيث يتسلل أحدهم لمعرفة أرقام الفيزا الخاصة بك و سرقة محتواها من المال، و بالتالي فوسيلة الدفع الإلكترونية غير أمنة.

5- لا يوجد رقابة كافية على الحسابات البنيكة الإلكترونية، و بالتالي فأصحاب الحسابات البنكية الإلكترونية يكونوا متخوفين من الشراء عبر المتاجر الإلكترونية.

التعليقات مغلقة.