لماذا من المهم ان تستمتع بما تفعله .. ما هو الفرق بين الخبرة والموهبه

هل تعرف الفرق بين الخبرة والموهبه ومن المفاهيم الخاطئة الشائعة أن الخبرة في مجال معين، سواء كان ذلك تداول الفوركس أو الرياضة، هو ببساطة سمة داخلية يمتلكها عدد قليل من النخبة.

هذا التفكير يفترض أنك إما خبيرا أو لا، وأنه ليس هناك طريقة بالنسبة لك لاكتساب الخبرة إذا كنت لم تولد بها

في حين أنه من الصحيح أن بعض الأفراد موهوبين بشكل طبيعي مع الصفات أو الكفاءة في بعض المجالات

(على سبيل المثال: طول لاعبي كرة السلة أو التنسيق بين العين وحركة اليد لسائقين سباق السيارات)

والخبرة هي في الواقع عملية التنمية التي تتكشف مع مرور الوقت.

هذا هو مااكتشفة  بنيامين بلوم، دكتور. من جامعة شيكاغو بعد إجراء دراسة حول تطوير 120 موهبة من الطراز العالمي في مختلف المجالات مثل

  • عازفي البيانو .
  •  الرياضيين .
  • السباحين الأولمبيين .
  • النحاتين.

وشملت دراسته أيضا مقابلات مع اباء ومدربين الافراد، لأنه كان يهدف إلى فهم كيفية تحقيق الأداء المتفوق.

وخلص بلوم إلى أن هناك ثلاث مراحل من التطور: 

الفرق بين الخبرة والموهبه

المرحلة المبكرة

هذه المرحلة الأولية تدور حول اللعب والاستكشاف.

 يتم اختيار المدربين أو المعلمين ببساطة لقدرتها على تنظيم التعلم في حين أن أفراد الأسرة والأقران عادة مايقدمون  الدعم والتشجيع.

المرحلة الوسطى

في هذه المرحلة، يركز الفرد على جوانب محددة من الميدان في السعي أكثر جدية للتميز، حيث أن الممارسة موجهة نحو تطوير تقنيات أكثر تحديدا.

على سبيل المثال، يمكن للاعب الجمباز اتخاذ قرار للتركيز على شئ معين، مثل شعاع التوازن أو الاشرطة.

في هذه المرحلة، الفخر ومكافأة الأداء هي المحفزات الأساسية.

المرحلة المتأخرة

في هذه المرحلة يتم السعي إلى الاتقان. ويتحول هدف الفرد من الكفاءة إلى الخبرة الفعلية.

خلال هذه المرحلة، يصبح من الضروري العمل مع معلم معترف به متخصص في تدريب النخبة.

هناك حاجة إلى تدريب مكثف ويستغرق معظم يوم الفرد، وهذا هو السبب في بعض الرياضيين الشباب يدرسون من المنزل لإتاحة الوقت لمزيد من الممارسة. وباختصار، أصبح الأداء في الميدان وسيلة للحياة وجزءا من هوية الفرد.

ليس من المستغرب أن يتطلع المتداولين الجدد عادة إلى المراحل الأخيرة من التداول. ومع ذلك، يحذر بلوم بأن المرور بالخطوات السابقة أمر ضروري قبل ان يستطيع المتداول تحقيق الاتقان.

وبدون الفضول والاستمتاع ، فإن المتداولين لن يكونوا متحمسين لمتابعة الممارسة المتعمدة وتنمية المهارات. وبالمثل، فإن تخطي المرحلة الوسطى من تنمية المهارات من شأنه أن يجعل التجار غير مستعدين لشدة الاتقان والتمكن.   

تابعنا على التليجرام 

التعليقات مغلقة.