تقارير اقتصادية

تكنولوجيا الجيل الخامس هي السر وراء الحرب التجارية … تعرف على المزيد

 تصاعدت التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعد شهور من التهديدات على مليارات الدولارات من الرسوم الجمركية فما السر وراء الحرب التجارية ؟.

 و يكمن السر وراء الحرب التجارية  في إحدى التقنيات الرئيسية  وراء السبب في قيام أكبر الاقتصاديات في العالم بحرب تجارية.

وهي تكنولوجيا الجيل الخامس او ما يعرف ب ال  5G 

  • حيث قد تكون تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس مفتاحًا لتعهد الرئيس دونالد ترامب بـ “جعل أميركا رائعة مرة أخرى” .
  • وهي طموح للصين في أن تصبح رائدة العالم في الذكاء الاصطناعي بحلول عام 2030.

ما هو على المحك؟

 السباق الحقيقي هو بين شركات تكنولوجيا الاتصالان مثل زد تي اى و هواوي والشركات الأوروبية مثل نوكيا وإريكسون الذين يتحركوا لاتخاذ زمام المبادرة في 5G.

كما تشارك شركات تصنيع الرقائق الأمريكية مثل كوالكوم وإنتل وكذلك شركات الطيران. وهذا هو جزء مما تدور حوله الحرب التجارية ، 

وقال جانلي الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات ريفادا نت وركس.

“يتعلق الامر بمن سيحدد ويسيطر على النموذج والهندسة وجدول أعمال الجيل الخامس وسبب ذلك لان 5 جي هو المحيط الازرق العميق للمجال السيبراني.” .

“لذا هناك لعبة إستراتيجية كبيرة ، إنها أكثر أهمية من ممرات الشحن والقدرة على التحكم في مجالك الجوي الخاص ، إنها واحدة من أهم المجالات الموجودة وهذا هو ما يدور حوله في النهاية.”

 السر وراء الحرب التجارية

تكنولوجيا الجيل الخامس او ما يعرف ب ال 5G

الجيل القادم من الإنترنت عبر الهاتف النقال. نعم ، يمكن أن تسمح للأشخاص بتنزيل الأفلام في ثوانٍ .

  ولكن ، 5G هو أكثر بكثير من إنترنت سريع عبر الهاتف النقال عالية السرعة.

حيث توصف بأنها تكنولوجيا يمكن أن تدعم الجيل التالي من البنية التحتية ، من مليارات الأجهزة المتصلة بالإنترنت والمتوقعة على الإنترنت في السنوات القليلة المقبلة ، إلى المدن الذكية والسيارات التي تعمل بدون سائق.

 شبكات الجيل الخامس على وشك ان تكشف عن عصر جديد من الترابط، عند الحديث عن شبكات ال 5G  او الجيل الخامس سوف تكون الحياة اليومية للناس في جميع أنحاء الكوكب  مترابطة بشكل وثيق من أي وقت مضى.

الجيل الخامس وشبكاته كيف سوف تؤثر علي العالم ؟

التقدم في التكنولوجيا سوف يبدأ في عصر الجيل الخامس، أو 5G، خاصة الاتصالات السلكية واللاسلكية. وإذا كان الماضي هو مقدمة، فإن هذا التطور التكنولوجي يؤدي إلى تغييرات مجتمعية دراماتيكية.

  • الجيل الأول من الاتصالات المتنقلة، جاء مع الهواتف ذات الحجم الكبير، جلبت فقط حفنة قليلة من المستخدمين وتعتبر مكلفة وغالبا ما لا يمكن الاعتماد عليها .
  • قدم الجيل الثاني خدمة الصوت الرقمي واصبح متاح لكثير من الناس، وفي نهاية المطاف أرخص للاستخدام.
  • الجيل الثالث 3G سهل دخول الإنترنت عبر الهاتف النقال، والحوسبة المتنقلة، وانتشار التطبيقات.
  • اما الجيل الرابع 4G  جعل ساهم فى تسهيل العديد من خدمات الانترنت : بث الفيديو والصوت. تطبيقات لا حدود لها.و انتشاروسائل الاعلام الاجتماعية.

 شبكات الجيل الخامس – الى اين من الممكن ان تأخذ شبكات ؟

فكر في عالم لا يرتبط فيه الناس فقط بل كل الأشياء: السيارات إلى الطرق التي هم عليها؛ الأطباء إلى الأجهزة الطبية الشخصية لمرضاهم. الواقع المعزز المتاح لمساعدة الناس على التسوق والتعلم واستكشاف أينما كانوا. وهذا يتطلب زيادة هائلة في مستوى التواصل.

الجيل الخامس هو الجواب التكنولوجي، حيث يجعل من الممكن اجراء مليارات الاتصالات الجديدة، وجعل تلك الاتصالات آمنة ولحظية.

تكنولوجيا الجيل الخامس سوف تؤثر على كل من صناعة – السيارات والرعاية الصحية والتصنيع والتوزيع، وخدمات الطوارئ، على سبيل المثال لا الحصر. ويتم تصميم الجيل الخامس بحيث يمكن لهذه الصناعات الاستفادة من الربط الخلوي بطرق لم تكن ممكنا من قبل، والتوسع صعودا مع توسيع استخدام الجيل الخامس.

متى يمكننا استخدام شبكات الجيل الخامس ؟

التغيير بين الأجيال في الاتصالات المتنقلة لا تظهر فقط بين عشية وضحاها. وهو يتطلب جهدا كبيرا في مجال البحث والتطوير والموارد اللازمة لدعم ذلك الجهد.

حيث استغرق العمل على 4G ما يقرب من عقد من الزمان والتحديات لم تكن سهلة. النظر في واحدة من عشرات الآلاف من المشاكل التي تحتاج إلى حل كما وصفها مهندس في كوالكوم، حيث تم اختراع الكثير من هذه التكنولوجيا:

مثل الجيل الثالث 3G و 4G،  الجيل الخامس هي مسؤولية منظمة وضع المعايير 3GPP، حيث حفنة من الشركات التي تبتكر التقنيات جنبا إلى جنب مع العديد والعديد من الشركات التي سوف تطوير المنتجات التي تنفذ تلك التكنولوجيات.

فكر في هذه العملية للحظة: مهندسين من شركات ابتكارية متنافسة وصانعي منتجات متنافسة ومشغلي الشبكات اللاسلكية المتنافسين وجميعهم من بلدان وقارات مختلفة يناقشون ويختبرون ويسعون جاهدين لإكمال عشرات الآلاف من الحلول التقنية المختلفة التي تشكل في نهاية المطاف معيارا مثل 5G.

وهم يحكمون على كل حل تقني باستخدام نهج قائم على الجدارة وبناء توافق الآراء. وقد كانت هذه العملية في أساس الثورة التكنولوجية التي ولدت عددا لا يحصى من الصناعات الجديدة، والملايين من فرص العمل الجديدة، وأكثر من تريليون دولار في النمو الاقتصادي.

لذلك لا يمكن تحديد وقت معين لبدء اتخدام شبكات الجيل الخامس لكن نتوقع ان بدء استخدام تلك التكنولوجيا فان الثورة التكنولوجيا سوف تتغير فى العالم اجمع 

 

 

السابق
كيف تصبح ثري ببطء في خطوات ثمانية ؟
التالي
التحليل الفني لليورو دولار اليوم الاثنين 9/7/2018