تعليم فوركس

حالات نفسية تُسبب الخسارة في الفوركس

الخسارة في الفوركس … في عالم الفوركس يوجد حالات نفسية أربعة دائماً ما تتسبب في حدوث خسائر فاجعة فحاولوا تجنبها قدر المستطاع  .

قد يهمك كذلك

ثلاثة اسباب لفشل متداول الفوركس

حالات نفسية أربعة تُسبب الخسارة في الفوركس

الخسارة في الفوركس
الخسارة في الفوركس

1- الخوف من الخسارة

عندما يخاف المتداول من الخسارة فإنه مما لا شك فيه سيتكبد المزيد من الخسائر حيث أنه عندما يخسر لفترة قصيرة أو حتي يُحقق أرباح ضئيلة بعض الشيء فإنه يُسارع في إغلاق التداولات و لا يسمح بإجراء دورة كاملة .

و من أمثلة تفاقم الخسائر بسبب الخوف عندما يفتح المتداول تداول و يستخدم أمر إيقاف الخسائر عن الحد 20 نقطة و هو ما يتم تحديدة طبقاً لإستراتيجية معينة أي أنه لا بد و أن يكون هنالك سبب أساسي و فني لحديد أمر الإيقاف عند هذا الحد بينما المتداول المتأثر بالخوف قد يقوم بإغلاق التداول قبل الوصول لهذا الحد لأن التداول لا يسير طبقاً لتوقعاته فإذا ما سار التداول عكس توقعاتهِ بعشرة نقاط مثلاً فإنه سيترتب علي هذا خسائر بعشرة نقاط أما إذا حقق التداول مكاسب فيما بعد فإن المتداول بهذا سيكون قام بتحويل تداول ناجح لتداول خاسر بسبب خوفهِ الزائد .

كما قد يحدث كذلك أن يُغلق المتداول تداوله بعد أن يُحقق الأرباح مباشرةً خشية من أن يخسر هذه الأرباح بالرغم من أن التداول كان سيصل لمستوي أرباح أعلي .

2- الطمع

عندما يكون المتداول تحت تأثير الطمع و يسعي لتحقيق قدر أكبر من المكاسب فينحرف عن إستراتيجيته و لا يُغلق التداول عندما يصل للحد الذي تنصه إستراتيجيته فإن عملية التداول قد تنقلب ضده تماماً و بعد أن تُحقق العملية مكاسب معقولة تنتهي بخسائر فاجعة  .

3- الغرور

عندما يغتر المتداول بفنسهِ فإن هذا قد يمنعه من إغلاق التداول عندما تتطلب الإستراتيجية هذا أو حتي إنه قد يستمر في التداول بنفس التحليل بعدما يتوقف تداوله معتقداً أنه كان علي حق تماماً في تقييمه الأصلي ، و هنا تكمن المشكلة الأساسية و الأكبر في كون المتداول لا يعترف أبداً بخطأهِ و لهذا فإن لمِن الصواب الإعتراف بالخطأ حيث أنه يؤدي دائماً إلي التفكير بشكل سليم و محاولة إصلاح الخطأ لا المكابرة و تجاهل الأخطاء .

4- التداول بغرض الإنتقام أو تعويض الخسائر

عندما يسعي المتداول إلي التداول بغرض تعويض خسائره فإن كل ما يركز عليه هو كيفية إستعادة أمواله فقط متجاهلاً كونهِ قد تخلي عن كل قواع التداول و أنه في طريقه نحو المزيد من الخسائر.

محاولة التعويض بشكل سريع ستتسبب فقط في خسارة المزيد من المال و هو ما يحدث بشكل كبير جداً بين المتداولين العرب اللذين إذا ما إنعكس عليهم السوق يتخذون إجرائات مندفعة و سريعة تتسبب في خسارة المزيد من الأموال .

 من أصح و أشهر المقولات عن التداول ” لا تتحدي السوق ” و هي مقولة يعلمها و يُطبقها كل المتمرسين في التداول حيث أنهم علي دراية بأنه لا بد من الصبر بعد الخسارة و عدم الدخول بصفقات سريعة لتعويض ما ضاع .

السابق
التحليل الفني للذهب اليوم الثلاثاء 15/5/2018
التالي
المانيا :مؤشر الثقة الاقتصادية دون تغيير فى مايو 2018