صناع الهواتف الذكية الصينية يحاولوا فك الحصار الامريكي

يواصل صناع الهواتف الذكية الصينية محاولة دخول سوق الولايات المتحدة على الرغم من القضايا الأخيرة التي تواجهها هواوي والمشاعر المعادية للصين في واحدة من الأسواق الأكثر ربحا في العالم.

الحصار الامريكي لصناع الهواتف الصينية

صناع الهواتف الذكية الصينية يحاولوا فك الحصار الامريكي

حيث كانت هواوي، ثالث أكبر مشغل للهواتف الذكية من حيث حصتها في السوق، تخطط لدخول الولايات المتحدة من خلال شراكة مع شركة تي اند  تي وهى الشراكة التى لم تتم في نهاية المطاف.

وحث مسؤولو المخابرات الامريكية الناس على عدم شراء هواتف من هواوي خوفا من استخدامهم للتجسس على الامريكيين.

وفى حديثه الى سي ان بى سى قال المديرون التنفيذيون فى اثنين من منافسيها انهما ظلا غير متعمدين.

وقال وانغ شيانغ رئيس أعماله الدولية لشبكة ان بى سى فى وقت سابق من هذا الاسبوع

انها تقوم ببناء “موارد” لاطلاقها هناك، مضيفا ان شياومى، التى حققت افضل عام لها من حيث العائدات فى عام 2017، لا تعمل فى الولايات المتحدة.

وقال انه يهرب من الأخبار السلبية حول هواويفي الولايات المتحدة  وقال انه يتوقع ان يكون هاتف شياومي لتكون قادرة على إطلاق هناك عندما يحين الوقت.

“لدينا أيضا الكثير من المشجعين في الولايات المتحدة أنها لا تزال تسألني عندما تأتي إلى الولايات المتحدة؟ أقول لهم دائما، سنكون هناك، كما أننا واثقون جدا … انهم سوف الحب لنا”.

ون بلس شركة صينية اخترقت الحصار الامريكي 

ون بلس هي شركة صينية أخرى تعمل في مجال الهواتف الذكية، ولكن على عكس منافسيها، لديها بالفعل وجود كبير في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة، التي قامت ببناء ما يلي من خلال وسائل الإعلام الاجتماعية وبيع هواتفها مباشرة للمستهلكين، أنها شهدت نموا بنسبة 139٪ في العام الماضي .

حيث تشكل الولايات المتحدة 25٪ من مبيعاتها للتجارة الإلكترونية.

ولكن ون بلس لا تبيع حتى الآن هواتفها . ومن شأن التوصل إلى اتفاق مع شبكة متنقلة أن يساعد مشغلي الهواتف الذكية الجديدة على النمو لأنهم يحصلون على دفعة تسويقية إضافية، ويمكن بيع أجهزتهم كجزء من عقد الهاتف المحمول.

وقال بيت لاو، الرئيس التنفيذي لشركة ون بلس، لشبكة سي إن بي سي في وقت سابق من هذا الأسبوع في المؤتمر العالمي للجوال، في برشلونة، إسبانيا،

أن الشركة تتحدث مع شركات الطيران في الولايات المتحدة، ولا تتوقع أن انهيار هواوي و تي اند  تي يؤثر على فرصها.

واضاف لاو “في أمريكا الشمالية، قاعدة مستخدمينا ومبيعاتنا نمت باطراد، وبقوة على مدى أربع سنوات، ونحن في أمريكا الشمالية منذ البداية، جنبا إلى جنب مع أن سمعتنا في أمريكا الشمالية قوية بين المجتمع”، .

مضيفا “إنها سمعتنا … على الأرض ونقطة هامة أن الناقلين سوف ننظر في بيع، لذلك نحن نعتقد أن سمعة بين مستخدمينا سيكون مفيدا للمضي قدما، ونحن لا نتوقع أن يكون لديك أي مشاكل”.

صناع الهواتف الذكية الصينية في آسيا.

وقد توسع صناع الهواتف الذكية الصينية بسرعة عبر آسيا. على سبيل المثال، فهى تحتمل الربع الرابع في الهند، أربعة من أفضل خمسة صناع الهواتف الذكية حسب حصتها في السوق الصينية، وفقا لبيانات من كونتيربوينت البحوث.

وقد وجدت الشركات المصنعة الصينية مثل شياومي، أوبو و فيفو نجاحا من خلال بيع الأجهزة الراقية بأسعار منخفضة.

وهذا أمر جذاب في أسواق مثل الهند حيث تشتري أغلبية السكان أجهزة أرخص.

الأسواق الناشئة

تبيع الشركات الصينية مباشرة للمستهلكين عبر المتاجر المادية وعلى الإنترنت. ولكن في كثير من الأسواق المتقدمة، يشتري المستهلكون الهواتف عبر شبكات متنقلة على أساس عقد محدد المدة. و

بسبب هذا، قد يكون من الصعب على اللاعبين الصينيين للاختراق دون شريك الناقل.

ولا تزال الولايات المتحدة سوقا جذابة لأن المستخدمين على استعداد لدفع أسعار أعلى للأجهزة.

ويعتبر هذا فرصة للشركات الصينية. ولكنهم سيواجهون منافسة شديدة من أبل وسامسونج، التي تشكل غالبية حصتها في السوق في الولايات.

تعليق 1
  1. […] انتحار نحو 14 عامل من العاملين فى مصانع ابل فى الصين تبين ان السبب الرئيسي فى انتحار هؤلاء العمال هو تضاعف […]

التعليقات مغلقة.