التعويم يدفع البورصة المصرية لاختراق أعلى مستوي منذ 2019

دفع قرار البنك المركزي بالتعويم الأخير للجنية المصري في يوم 26 تشرين الأول/اكتوبر 2022، لارتفاع البورصة المصرية. فنرى أن الجنيه المصري والبورصة المصرية تأثرا في اتجاهين متضادين. ففي الوقت الذي تراجع في الجنيه المصري لأدني مستوي في تاريخه أمام الدولار الأمريكي، ارتفعت البورصة المصرية لاعلى مستوي لها منذ جائحة كورونا في 2019.

البورصة المصرية تواصل ارتفاعاتها المتواصلة

بعد قرار تعويم الجنيه المصري، ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية وربحت ما يزيد عن 60 مليار جنيها مصريا في أسبوع واحد. ليواصل المؤشر الثلاثيني الرئيسي للبورصة المصرية ارتفاعه الملفت للأنظار، ليخترق خلال جلسة اول أيام الأسبوع الأحد مستوي 15000 نقطة. ليصل لمستوي 15060 نقطة، مرتفعا بنسبة 1.5 بالمائة، رابحا 170 نقطة. وذلك قبل أن يقلص مكاسبة ويتعرض لموجة جني ارباح في النصف الثاني من الجلسة. ليلتهم كافة ارباح جلسة الأحد ويغلق منفردا في المنطقة الحمراء بنسبة هبوط 1.5 بالمائة.

أسباب صعود البورصة المصرية

تزامنا مع تعويم الجنيه المصرية، والذي يإعتقادنا هو السبب الرئيسي والاساسي وراء ذلك الصعود المتواتر. توالت الإعلانات الخاصة بنية العديد من المؤسسات العربية بضخ استثمارات ضخمة في البورصة المصرية من خلال الاستحواذ وشراء اسهم و حصص بشركات سوق الاسهم المصري. أيضا، ساعدت الإعلانات المتتالية من جانب الحكومة المصرية عن بدء اقتراب إنطلاق برنامج الطروحات الحكومية. حيث أعلن رئيس الحكومة المصرية، بحلو ازار/مارس 2023 القادم سيتم طرح العديد من الشركات المملوكة للحكومة في قطاعات مختلفة أبرزها قطاعي البتروكيماويات والتأمين بجانب بعض المؤسسات التابعة للجيش المصري.

وكما يتضح جليا، كلها عوامل حيوية اثرت بقوة في دفع وتيرة ارتفاع المؤشرات والأسهم والقطاعات المتداولة بالبورصة المصرية. خاصة مع تدفق المليارات من الدولارات من قبل العديد من المؤسسات لاسيما العربية. 

اراء وتوصيات الخبراء العالميين بشأن الاسهم المصرية

توقع العديد من الخبراء والمحللين في السوق المصري باستمرار موجة الصعود التي تجتاح البورصة المصرية. على الجانب العالمي، فإن الخبراء العالميين من بنك الاستثمار الأمريكي- جولدمان ساكس، نصحوا المستمرين ومتداولي الاسهم حول العالم بشراء الأسهم المصرية بجانب شراء الاسهم الروسية والمكسيكية المقومة بالعملة الأمريكية. فوفقًا لتقرير جلولدمان، فإن خبراء بنك الاستثمار الأمريكي، يفضل السوق المصري نسبيا خاصة بعد وسط ترقب قرارات التعويم الكامل للجنيه المصري.

التعليقات مغلقة.