التجارة الالكترونية والمفاهيم الخاطئة

2

التجارة الالكترونية بها الكثير من اللغط فيها حول كيفية الادارة الخاصة بها او النشاطات الالكترونية خاصة للمبتدئين مثل قول أنه لابد من أن تتعامل بالكثير من المنتجات أو البحث عن الشمولية بالمنتجات مثلما في المتاجر الالكترونية الكبيرة مثل العملاق أمازون لا على العكس تماما يمكن البدء بالمتجر الالكتروني والتسويق فور تجميع عشرة منتجات .

قد يهمك كذلك

أمازون وريادة التجارة الالكترونية

الاتقان الكامل للعمل تقنيا وفنيا

في عملية انشاء المتجر الاكتروني لابد من القيام بمجموعة من الاجراءات الفنية والتقينية وحتى في الادارة الخاصة به الكترونيا والمتابعة لسلاسة عمليات البيع والزائرين ونهاية بعمليات الشراء والدفع والتأكد من سهولة المتصفح كلها تفاصيل معقدة ولكن لا بأس بالمعرفة العاملة التي تجعلك تبدأ فورا في العمل دونما قلق.

لابد من اجراء العمل بنفسك

في حالة كان الفرد صاحب المتجر الالكتروني يعمل بدوام كامل او لا يملك  الوقت الكافي لادارة المتجر الخاص به الحل موجود فلا حاجة للادارة بنفسك بل يمكن عمل متابعة يومية للبريد الالكتروني وبعض العمليات البسيطة طالما متوفرة الرؤية الواضحة والاستثمار المناسب كما يمكن العمل كمستقل بفريق عمل وتعتمد على خبرتهم وتحديد التكاليف الخاصة بذلك ومواعيد التسليم

لا ارباح الا بعد سنوات طويلة

 من خلال وضع الخطة السليمة للنجاح والعمل على الاخذ بكل مقومات النجاح المعروفة لادارة المتاجر الالكترونية فيمكن تحقيق ارباح فورا خلال الربع الاول من العام الاول لبداية نشاط المتجر خاصتك.

الحاجة لعشرات الموظفين للبدء بالمشروع

ثقافة الكسب من الانترنت والعمل من خلاله قائمة على تأسيس العمل المستقل أو الموظف تحت الطلب والتي يكون لديه امكانية القيام بمجموعة من المهام في مقابل المال فالتوظيف من الانترنت لا يتعرف بحدود وواقع الزمان والمكان بل يمكن توفير كل الموظفين الممتازة الدافعة للانتاج والتي تتميز بانخفاض التكلفة وزيادة الانتاجية.

لابد من توفير مقر واقعي للمتجر ومعقد في الادارة

لا حاجة لذلك اطلاقا فيمكن انشاء بيزنس كامل على الانترنت دون الحاجة للمتجر الحقيقي أو المقر الخاص بالعمل ولا تعقيد بادراته فبمجرد ضبط منظومة البيع يكون الدور اشرافي ومتابعة للعمل

التعليقات مغلقة.