الجمعة , 20 أبريل 2018

الاقتصاد الصيني ينمو بنسبة 6.9٪ في عام 2017

الاقتصاد الصيني ينمو بنسبة 6.9٪ في عام 2017- ذكرت بيانات رسمية يوم الخميس ان اقتصاد الصين نما بنسبة 6.9 فى المائة فى عام 2017، حيث ارتفع معدل التضخم للمرة الاولى منذ عام 2010 على الرغم من حرب الحكومة ضد الديون الضخمة والمصانع الملوثة للبيئة .

واقتصر الاقتصاد الثاني في العالم على الهدف الرسمي البالغ نحو 6.5 في المائة، وسجل وتيرة نمو 6.7 في المائة في عام 2016، وهو أبطأ منذ أكثر من ربع قرن.ويشير التوسع الاقتصادى القوى الى الاستقرار بعد التباطؤ منذ ان سجلت الصين نموا مزدوج الرقم فى عام 2010.

وخلال مؤتمر الحزب الشيوعى الصينى فى اكتوبر الماضى تعهد الرئيس شى جين بينغ بتعميق الاصلاحات الاقتصادية والمالية وفتح اسواقه للمستثمرين الاجانب ودعم تنمية الشركات الخاصة. من ناحية أخرى، أكد شي في كلمته في المؤتمر الذي يعقد مرتين كل عشر سنوات على أهمية تعزيز وتوسيع رأس مال الدولة.

وقال نينغ جيزهى رئيس مكتب الاحصاءات الوطنى فى تقرير له “ان الاقتصاد الوطنى حافظ على قوة دفع التنمية المستقرة والسليمة وتجاوز التوقعات مع حيوية الاقتصاد ودفعه وامكانياته”.

وقال نينغ “يجب ان ندرك ايضا انه لا تزال هناك صعوبات وتحديات تواجه الاقتصاد وتحسين الجودة والكفاءة لا تزال مهمة شاقة”.

وتأتي هذه القراءة التي تراجعت بنسبة 6،8٪ التي توقعها محللون استطلعت عليها وكالة فرانس برس، حيث ان الصين قد ركلت حربها على التلوث في معدات عالية، وخفضت الانتاج الصناعي لبعض المصاهر والمطاحن الفولاذية هذا الشتاء.

معركة سماء زرقاء

جلبت المعركة سماء زرقاء غير عادية إلى بكين، مع كثافة التلوث الخطير – الجسيمات PM2.5 – انخفاض بأكثر من 50 في المائة في الربع الأخير من عام 2017.

ولكن البيانات الأخيرة أظهرت أن الاقتصاد قد توسع بنسبة 6.8 في المائة في الربع الأخير من عام 2017، وهو ما يقابل الرقم القياسي للربع الثالث على الرغم من أنه كان أقل من 6.9 في المائة من النصف الأول من العام.

وجاءت قراءة الناتج المحلي الإجمالي في أعقاب بيانات تجارية قوية الأسبوع الماضي، والتي أظهرت أن الاقتصاد العالمي قد دفع آلة التصدير الصينية.

وقال وي ياو، كبير الاقتصاديين الصينيين فى سوسيتيه جنرال “ان هذا الزخم، وخاصة الجزء الذى يغذيه الطلب الخارجى، قد يستمر حتى عام 2018”.

كما تواجه البلاد ضغوطا لمنع حدوث أزمة ائتمانية، حيث ارتفع الدين الحكومي المحلي بنسبة 7.5 في المائة في العام الماضي إلى 2.56 دولار 

واعتمدت الصين الى حد كبير على الاستثمارات والصادرات بالديون لدفع نموها الاقتصادى الهائل خلال العقود الاربعة الماضية ولكنها تسعى الان الى نقل اقتصادها الى نمو مستدام يعتمد على الاستهلاك.

وتشير أحدث الأرقام إلى أن قطاع الخدمات نما بنسبة 8 في المائة في هذا العام، حيث ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 10.2 في المائة، وهي أخبار جيدة للانتقال.

وقد حذر صندوق النقد الدولى مرارا من المخاطر الناجمة عن الديون المنطوية على الصين، قائلا فى العام الماضى ان كل دولار اضافى من الديون ينتج عائدات متناقصة للاقتصاد الصينى.

ويبدو ان قادة الصين يمحوون بعض هذه المخاوف فى اجتماع تخطيطى حاسم فى ديسمبر.

وفى الوقت الذى تعهد فيه بالقضاء على المخاطر المالية والديون الحكومية المحلية، دعا القادة الى توسيع الائتمان بشكل معقول هذا العام.

وقد طار هذا الأمر في وجه تحذيرات صندوق النقد الدولي وغيره من الاقتصاديين بأن الصين يجب أن تخفف من حدتها.

وقال المحللون ان الصين خفضت فى العام الماضى وتيرة تراكم الديون ولكنها سمحت بنمو اجمالى الائتمان.

وقال لارى هو رئيس الاقتصاد الصينى فى مجموعة ماكواري “ان الثيران والدببة لم يكنا متفقين منذ الازمة المالية”.

وقال هو جين تاو ان “معظم الاقتصاديين يتوقعون نمو اجمالى الناتج المحلى فى عام 2018 بنسبة 6.5 فى المائة”، على الرغم من ان احد اكبر مراكز الفكر التابعة للدولة فى الشهر الماضى يتوقع ان يتراجع النمو قليلا الى 6.7 فى المائة هذا العام.

الاحتمالات والمخاطر المحتملة للاقتصاد الصينى تختمر.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مصمم على تغيير ميزان التجارة بين الشريكين التجاريين الكبار.

وتضاعف الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة بنسبة 10 في المائة  في العام الماضي، وهو رقم قياسي.

وقال البيت الابيض ان ترامب اعرب في اتصال هاتفي مع الرئيس الصيني شي جين بينغ هذا الاسبوع عن خيبة امله من ان العجز التجاري في الولايات المتحدة مع الصين واصل نموه.

واوضح الرئيس ترامب ان الوضع ليس مستداما “. وقد اصر ترامب مرارا على انه سيكافح من اجل تجارة اكثر عدلا مع الصين.

ومن المتوقع ان تصدر الولايات المتحدة نتائج تحقيق كبير فى ممارسات الملكية الفكرية الصينية هذا العام.

 

شاهد أيضاً

غابات الصين الجديدة ستكون بحجم أيرلندا

ذكرت صحيفة تشاينا ديلي يوم الجمعة أن الصين ستزرع غابات جديدة تغطي مساحة تعادل مساحة …