اعمل اقل … وانتج أكثر

نادت الثورة الصناعية إلي تقليل ساعات العمل ليصل 8 ساعات تحت شعار اعمل اقل … وانتج أكثر  .

حيث كانت عدد ساعات العمل آنذاك تبدأ من 10 ساعات إلي 16 ساعة ، وهو أمر غير انساني بالمرة ، وكانت هذه الخطوة بمثابة رحمة للعاملين .

وعلي الرغم من مرور قرنين علي هذه الخطوة ، فمازالت تطبق حتي الان علي الرغم من التطور الذي وصلنا إليه ليدعي عصرنا هذا بعصر السرعة .

فلم تعد آلية 8 ساعات آلية فعالة ، حيث أنهد لم تعد تدل علي الانتاجية الأكبر ، حيث يمكن الوصول علي مستوي انتاج أكبر باستغلال عدد ساعات أقل .

ولذلك ينبغي تقليل ساعات العمل عن 8 ساعات ، حيث تعتبر هذه الآلية إهداراً للوقت ، والعمل بعدد ساعات أقل و استغلال هذه الساعات في انتاجية أفضل .

العمل لمدة خمسة  ساعات ومستوي انتاجية أفضل

أثبتت الدراسات أن طاقة الإنسان تنقسم لأربعة أنواع تؤثر علي مستوي قدرة الإنسان علي التركيز في العمل ، وبالتالي تؤثر علي مستوي انتاجه .

وتتمثل في الآتي :

  •     الطاقة الجسدية والتي تتضح في عاداتك الصحية .
  •     الطاقة العاطفية وتتضح في درجة سعادتك في الحياة .
  •     الطاقة الذهنية وتتضح علي قدرتك علي التركيز .
  •     طاقة روحية وتتضح في هدفك من الحياة .      

ونعرض قائمة من خمسة خطوات تمكنك من توظيف طاقتك للحصول لأعلي مستوي انتاجية في أقل وقت .

اعمل اقل … وانتج أكثر

أولاً : عمل جدول أسبوعي

يندرج بداخله جميع الأعمال والأنشطة التي قمت بها ، وذلك بهدف معرفة عدد الساعات التي تحتاجها لتنفيذ مهامك ، ومعرفة أين تهدر وقتك .

ثانياً : الاستغناء عن الأعمال غير المهمة

بعد عملك للجدول الأسبوعي أصبحت علي دراية بالأعمال التي تستحق التركيز عليها أكثر والتي تستلزم اعطائها أولوية أكبر من وقتك.

حيث مكنك الجدول من تقيم أعمالك لتتعرف أيضاً علي الأعمال التي لا تستحق إهدار وقتك عليها لعدم أهميتها النسبية .

ثالثاً : تحجيم تصفحك لبريدك الالكتروني

يضيع الكثير من الموظفين بعض من أوقاتهم في العمل

  • بتصفح بريدهم الالكتروني.
  • الرد علي الرسائل الخاصة .

ولتوفير وقت العمل للتركيز علي متطلبات العمل ينبغي عليك تحديد وقت معين للاطلاع و الرد علي الرسائل بطريقة تفصيلية .

حتي لا يقوم الطرف الآخر بإرسال مزيد من الرسائل وتهدر الكثير نت الوقت في الرد .

وإذا كان هناك رسائل ذات أولوية هامة فيمكنك تغير خصائص بريدك الالكتروني ، لتنظيم الرسائل بحسب أهمية المرسل مع التنبيه لهذه الرسائل دون غيرها.

رابعاً : التركيز علي عمل واحد

أثبتت الأبحاث أن العقل البشري لا يستطيع التركيز علي أكثر من مهمة في وقت واحد .

فالذين يسعون لإنجاز أكثر من عمل في نفس الوقت يشتتون تركيزهم .

وبالتالي لا يحصلون علي النتيجة المرجوة اذا قارناهم بالذين يركزون علي أداء مهمة محددة .

خامساً : تخصيص بعض الوقت لراحة العقل

يستغرق عقل الإنسان مدة من 90 دقيقة حتي 120 دقيقة لتنفيذ مهمة واحدة بتركيز .

وبعد التفكير المرهق يحتاج العقل لراحة تستغرق حوالي نصف ساعة ، وبالحصول علي هذه الفترة من الراحة يعود العقل لنشاطه ، مما ينعكس ايجابياً علي تنفيذه لمهمته الجديدة .

فبمقارنة أدائك في بداية اليوم بالساعات الأخيرة من اليوم يتضح أنه في بداية اليوم يكون مستوي التركيز أعلي ، وبالتالي يؤثر علي دقة أدائك لمهامك .

لذا لابد من أخذ قسط من الراحة أثناء اليوم لتجديد نشاط عقلك .

ويفضل أن تصفي ذهنك بالمشي أو طرق أخري بعيدة عن تصفح بريدك أو متابعة أي من البرامج التليفزيونية .

أخيراً : ينبغي عليك صنع مخططاتك الخاصة للاستفادة من وقت راحتك

الإنسان الناجح في عمله ليس الذي يقضي كل اوقاته في العمل ، ولكنه من يتمكن من الاستفادة من وقته بشكل مثالي .

وتنظيم الوقت ينعكس ايجابياً علي مستوي الانتاجية ، كما يوفر الكثير من الوقت المهدر ، وأيضاً تنظيم وقت الراحة لتجديد نشاط العقل .  

التعليقات مغلقة.

marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis
1xbet 1xbet bahisno 1 bahsegel slot oyna ecopayz güvenilir bahis siteleri canlı bahis siteleri iddaa marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis marsbahis restbet canlı skor süperbahis mobilbahis
bahigo bahis siteleri güvenilir bahis siteleri kaçak bahis siteleri betist