استخدام نهج الأطر الزمنية المتعددة في التداول

ماهو نهج الأطر الزمنية المتعددة في التداول؟ وكيف يمكنك كمتداول في عالم الفوركس الاستفادة من الأطر الزمنية المتعددة في التداول في معرفة مكانك في الصورة الأكبر.

فعلي الرغم من أن  الاعتماد علي نهج الأطرالزمنية المتعددة، سيعزز من كفاءة تداولك. إلا أن المشكلة تكمن في أن بعض المتداولين يجدون صعوبة في تحديد الأطر الزمنية علي النحو الأمثل،ولا يجيدون استخدامها على الوجه الأكمل. لذا نأمل أن يساعدك هذا المقال في الاستفادة من هذا النهج في تقليص خسائرك ومضاعفة أرباحك.

ما هو نهج الأطر الزمنية المتعددة ؟

لشرح نهج الأكر الزمنية المتعددة بصورة أكثر فاعلية. تخيل أنك تقود سيارتك مساءا على طريق سيئ الإضاءة بمصابيح أمامية ضعيفة. حتما احتمالات تعرضك لإرتطام، أو لا قدر الله لحادث عالية جدا، لأنه من المستحيل أن ترى الطريق بوضوع ولا ما هو قادم!

هذا هو ما تفعله تماما إذا ركزت انتباهك على إطار زمني واحد فقط. إن عدم معرفتك بمقاومة الإطار الزمني الأعلى أوالاتجاه العام للأطر الزمنية الأطول، يزيد من صعوبة تنبئوك للأسواق. لهذا، يوفر نهج الأطر الزمنية المتعددة طريقة لمراقبة السوق الذي تتداوله بالكامل، وذلك باستخدام أطر زمنية إضافية.

ما هي الأطر الزمنية التي يجب أن تتبعها؟

تعتمد الأطر الزمنية التي يتبعها المتاجر او المتداول في سوق الفوركس على طبيعية نهج التداول الخاص به. فهل أنت متداول أو مستثمر طويل الأجل أم متداول متأرجح يحتفظ بالصفقات لبضعة أيام أو أسابيع، أو ربما لساعات ؟

لأننا نعلم أن السواد الأعظم من المتداوليين الحالين في عالم الفوركس ليس لديهم الكثير من الوقت للتواجد على الكمبيوتر ويتبعون نهج التداول المتأرجح. فلقد أعددنا هذا المقال لهم خصيصا. لذا تم أولا سيتم اختيار مخطط الاربع ساعات كإطار زمني أساسي.

الإطار الزمني الأساسي: هو ببساطة الإطار الذي ستدخل الصفقات بناءا علي تحليلاته.

الخطوة التالية سيتم تحديد الأطر الزمنية الأضافية. وعادة ما نقوم بتعيين إطارين زمنيين إضافيين أعلى. لذلك، قد يكون مناسبا إضافة الإطار الزمني اليومي والإطار الزمني الأسبوعي، أو حتى الشهري، وذلك بإعتبار أن الإطار الزمني الأساسي هو الاربع ساعات.

النهج التنازلي أم النهج التصاعدي !

يُقال أن النهج التنازلي هو طريقة موضوعية لتحليل الأسواق، حيث تبدأ بنظرة أوسع لتذهب بتحليلك للأسفل. وعلي الرغم إمه لا خلاف مع هذا النهج، إلا إننا لا نرى فرقًا كبيرًا بين النهج التصاعدي أي البدء من القاعدة والعمل لأعلى أو النهج التنازلي، أي البدء من الأعلى والعمل لأسفل. فالأمر نراه سيان.

فإليك دليل نتبعه عند استخدام نهج الأطر الزمنية المتعددة. والذي علي الرغم من بساطته إلا إنه يؤتي بثمار جيدة في التداول. وذلك وفقا لتوجهك، فإذا كانت:

متداول طويل الأمد:

  • فالإطار الزمني الأساسي: الرسم البياني اليومي.
  • الإطار الزمني الأولي: الرسم البياني الأسبوعي.
  • الإطار الزمني النهائي: المخطط شهري أو ربع سنوي.

متداول قصير الأجل:

  • فالإطار الزمني الأساسي: مخطط الأربع ساعات.
  • الإطار الزمني الأولي: المخطط اليومي.
  • الإطار الزمني النهائي: مخطط أسبوعي أو شهري.

مضارب

  • فالإطار الزمني الأساسي: مخطط الربع ساعة.
  • الإطار الزمني الأولي: مخطط الساعة.
  • الإطار الزمني النهائي: مخطط 4 ساعات.

الخلاصة

يستخدم الكثير من المتداولين في عالم الفوركس نهج الأطر الزمنية المتعددة لقياس اتجاه الاتجاه للسوق، أهو يسير مع أم ضد الصفقات المفتوحة. لذا فإن اتباع هذه المنهجية في التداول يعد من أبسط وأكثر الاساليب الرائجة في عالم تداولات الفوركس.

 

 

التعليقات مغلقة.