خطوات القيام بعمل إدارة المصاريف و زيادة الإدخار

23

إدارة المصاريف ليست عملية سهلة علي الإطلاق و لكنها أيضاً ليست بالمستحيلة و قبل التطرق لأي شيء يجب أن تتيقن بأنه لا توجد معادلة سحرية تُمكنك من إدارة مصاريفك بشكل أفضل زيادة مدخراتك فكل شيء يتم عن طريق خطوات علمية معينة .

اقرأ أيضا

كيف تحقق تقدم مالي ملموس في حياتك في خطوات بسيطة ؟

الخطوات الثلاثة الأهم في إدارة المصاريف و زيادة الإدخار

إدارة المصاريف و زيادة الإدخار
إدارة المصاريف و زيادة الإدخار

1- لا تدخر ما يتبقي من منفقاتك و إنما إنفق ما يتبقي من إدخارك

لا يجب أن تُعامل الإدخار علي أنه فائض بل عامله علي أنه أحد فواتيرك الأساسية التي لا بد من تسديدها بشكل مستمر .

2- إدخر مرة واحدة

لا تقم بالإدخار بشكل يدوي عن طريق الجهاد في سبيل إستقطاع مبلغ ما كل شهر و وضعه جانباً للإدخار بل إدخر ما تدخره مرة واحدة فقط عن طريق الذهاب إلي البنك و إستقطاع مبلغ محدد من دخلك الشهري ليتحول تلقائياً إلي حساب إستثماري أو قطاع إستثماري بحيث تُعامل مصاريفك الشهرية علي أساس عدم تواجد هذا المبلغ .

3- قم بتقسيم دخلك لحسابات مختلفة و خصص كل حساب لمصروفات معينة

أ- المصروف الشهري

هذا الجزء يكون مُخصص لسداد الفواتير الشهرية و الطعاك و مطالب الحياة الأساسية و دائماً ما ينتهي لدي نهاية الشهر ويُحبذ لو كان هذا الجزء من دخلك في حساب مُستقل تماماً و مُرتبط ببطاقة صرف لتكون عملية السحب اليومية أسهل و لا يجب في أي حال من الأحوال إستثمار و لو مبلغ صغير من هذا الجزء نظراً لكونه مستهلكاً شهرياً و لا يتحمل أي نوع من المخاطر .

ب- المدخرات قصيرة الأجل

المدخرات قصيرة الأجل يجب أن تكون في حساب مستقل مُخصص للأهداف المالية ذات المدي القصير و التي لا تتكرر بشكل كل شهر مثل إيجار المنزل الذي يتم دفعه كل ستة أشهر و أقساط مدارس الأطفال و إشتراكات القنوات و المجلات و أقساط التأمين السنوية بالإضافة طبعاً لكافة المصاريف الغير متوقعة كتعطل السيارة و غيره .

يُمكن تحديد مبلغ المدخرات قصيرة الأجل عن طريق تقدير المبلغ الذي قد تحتاجه كل عام ثم قسمته علي شهور العام لتعلم المبلغ الذي يجب أن تدخره كل شهر مع إمكانية إضافة مبلغ جزافي صغير لتفادي الإفلاس عند الحالات الطارئة ، و من الجدير بالذكر أنك تستطيع إستثمار المدخرات قصيرة الأجل و لكن في إستثمارات منخفضة المخاطر كالصكوك و المرابحة حيث ان خسارة و لو مبلغ صغير من هذا الجزء من الراتب قد يجعلك تقع في مخاطر مالية كبيرة قد تؤدي بك إلي الإفلاس و ربما الإقتراض حتي .

ج- المدخرات طويلة الأجل

المدخرات طويلة الأجل هي الجزء الثالث و الأخير من راتبك الشهري و هي الأخري يجب وضعها في حساب ثالث مستقل من أجل الأهداف المالية ذات المدي الطويل و التي تتجاوز فترة تحقيقها السنة أو السنتين مثل الزواج و إنشاء منزل أو مشروع ، و يُحبذ لو يتم إستثمار هذا المبلغ ( يتم تحديد نوع الإستثمار طبقاً لطبيعة الهدف و المدة الزمنية الخاصة به و ردة فعلك إذا ما لم يتحقق الهدف ) و يتم تقدير المبلغ الذي يجب وضعه في هذا الشِق عن طريق تحديد المبلغ المطلوب و الوقت المتاح للوصول للهدف و الأرباح المتوقعة للمبلغ خلال الفترة المتاحة .

مما لا شك فيه فإن النسب التي ستُحددها لكل شق ستخلف طبقاً لمتطلباتك الشهرية و المعيشية و لكن يظل الهدف الأساسي من القيام بهذه العملية هو الإعتماد في الإنفاق علي الحساب المُخصص لنوعية الإنفاق ففي حالة قارب المبلغ الموجود في شق ما علي النفاذ يجب عدم التطفل علي المبالغ الموجودة في الشقوق الأخري و إنما البدأ في التوفير .

التعليقات مغلقة.