9 دروس مالية يتعلمها معظم الناس بعد فوات الآوان

المحتويات إخفاء

من منا لا يحتاج إلى المال والنصائح الحياتية المتعلقة به. تعرف على أهم الدروس المالية حيث نستعرض بأفضل 9 دروس مالية يتعلمها معظم الناس بعد فوات الآوان يقدمها مورجان هاوسيل – خبير التمويل السلوكي وكاتب بوول ستريت جورنال وموتلي فول.

أهم الدروس المالية

1. لا تستهين بدور الصدفة في حياتك.
من السهل افتراض أن الثروة والفقر ناتجان عن الاختيارات التي نتخذها، ولكن ماذا عن دور الصدف!

فالعائلات والقيم والبلدان والأجيال التي ولدنا فيها، وكذلك الأشخاص الذين نلتقي بهم علي مدار حياتنا دورًا لهم عظيم الأثر علي نتائجنا.

فبينما يجب أن تؤمن بقيمة ومكافآت العمل الشاق، من المهم أيضًا أن تدرك جيدا أنه ليس كل النجاحات حُصدت نتيجة لعمل شاق بحسب، وأن الفقر ليس كله بسبب الكسل. ضع ذلك في الاعتبار عند تكوين آرائك حول الآخرين، بما في ذلك نفسك.

2. أعلى ربح لاقتناء المال هو الاستقلال.
أن تكون قادرًا على فعل ما تريد، عندما تريد، أينما تريد، مع من تريد، يوفر مستوى دائم من السعادة لا يمكن أن يقدمها لك أي قدر من “الأشياء الفاخرة”.

فالتشويق المصاحب لامتلاك الأشياء الفاخرة يتلاشى بسرعة. ولكن العمل بساعات مرنة والرحلات المستمرة حماسه يبقي دائما. حيث أن توفير المدخرات الكافية لمنحك الوقت والخيارات المستقلة أثناء الطوارئ لن يصبح قديمًا أبدًا. مثل أن تكون قادرًا على التقاعد عندما تريد.

فإن تحقيق الاستقلال هو الهدف النهائي في الحياة. لكن الاستقلال ليس “كل شيء أو لا شيء”، فكل دولار توفره اليوم يشبه امتلاك شريحة من مستقبلك.

3. لا تعتمد على شخص مدلل.
لا أحد يستطيع أن يفهم قيمة المال دون أن يعاني من ندرته، لذلك لا تفسد أولادك بتلبية كافة رغباتهم.

فحينما يعلموا بأنهم لا يمكنكهم الحصول على كل ما يريدون، فتلك هي الطريقة الوحيدة لدفعهم لفهم احتياجاتهم مقابل رغباتهم. وسيعلمهم هذا بدوره تلقائيا دور الميزانيات، والتوفير، وتقييم ما لديهم بالفعل.

فأن تكون مقتصدًا لا بخيلا ما هي إلا مهارة حياتية أساسية مفيدة أثناء فترات الصعود والهبوط الحتمية في الحياة.

4. لا يأتي النجاح دائمًا من الإجراءات الكبيرة.
تعريف نابليون للعبقري هو الشخص

“الذي يستطيع أن يفعل الشيء العادي ليصل لنفس النتائج”

وإدارة الأموال تتطلب نفس التعريف. فلا يتعين عليك القيام بأشياء مدهشة حتى ينتهي بك الأمر لأن تصبح ميسور الحال بمرور الوقت، فما عليك سوى إتباع المألوف باستمرار لفترات طويلة من الزمن.

وتجنب الأخطاء الكارثية، ولعل أكبرها إغراق نفسك في الديون. فتلك النصيحة البسيطة أقوى من أي نصيحة مالية خيالية.

5. عِش بمستوي أقل من دخلك.
تعد القدرة على العيش في مستوي أقل من دخلك الحقيقي واحدة من أقوى الأدوات المالية التي تساعدك طوال حياتك، وذلك لأنها ستمحنك المزيد من السيطرة عللي دخلك أو عوائد استثماراتك.

فالشخص الذي يكسب 12 الاف دولار سنويًا،  ولكنه يحتاج فقط إلى 8 ألف دولار ليكون سعيدًا، هو أكثر ثراء من الشخص الذي يكسب 24 ألف دولارا سنويا ، لكنه يحتاج إلى 27 ألف دولار ليكون سعيدًا.

وبالمثل، فالمستثمر أو المتاجر الذي يحصل على عائد 5 ٪، ولكن لديه نفقات منخفضة، أفضل حالًا من المستثمر أو المتاجر الذي يكسب 7 ٪ سنويًا، ولكنه يحتاج إلى كل فلس منها.

المبلغ الذي تحدده لا يحدد مقدار ما لديك، بل المبلغ الذي لديك لا يحدد مقدار ما تحتاجه.

6. لا بأس من تغيير رأيك.
غالبا ما تتغير أهدافنا وشغفنا بعد سن الـ 18 عامًا، لذلك لن تكون نهاية العالم إذا اخترت تخصصًا غير الذي كنت تخطط له، أو  الحصل على درجة علمية في مجال لم تكن شغوفًا به بنسبة 100٪. أو تغيير مجال وظيفتك المهنية.

فلا بأس من الاعتراف بأن قيمك وأهدافك قد تطورت.

 فإن مسامحة نفسك لتغيير رأيك هو قوة عظمى، خاصة عندما تكون شابًا.

7. كل شيء وله ثمن.
ثمن المهنة المرموقة هو الوقت بعيداً عن الأصدقاء والعائلة. سعر عوائد السوق طويلة الأجل هو عدم اليقين والتقلب. ثمن إفساد الأطفال هو أنهم يعيشون حياة محمية طوال عمرهم.

يأتي كل شيء جدير بالثمن، ومعظم هذه الأسعار خفية. فإنهم يستحقون في بعض الأحيان الدفع مقابل ذلك ، ولكن يجب ألا تتجاهل تكاليفهم الحقيقية أبدًا.

بمجرد قبولك لهذا ، ستبدأ في عرض أشياء مثل الوقت والعلاقات والاستقلالية والإبداع مثل العملات ذات القيمة النقدية.

8. إن المال ليس أكبر مقياس للنجاح.
قال وارن بافيت ذات مرة:

النجاح الحقيقي في الحياة هو “عندما يحبك بالفعل الأشخاص الذين تسعي للفوز بحبهم.”

وتتفجر ينابيع هذا الحب بشكل مذهل من الطريقة التي تعامل بها الناس، لا من قيمة ثروتك. فلن يوفر المال الشيء الذي تريده أنت وكل الآخرين تقريبًا. فلا يمكن لأي مبلغ من المال تعويض نقص الشخصية والصدق والتعاطف الحقيقي مع الآخرين.

9. لا تقبل أي نصيحة بشكل أعمى.
جميع الدروس والنصائح السابق ذكرها بما في ذلك تلك، هي أشياء يتعلمها معظم الناس في وقت متأخر جدًا من حياتهم. لكن لا تتردد في رفضهم جميعا.

فلا أحد لا ينطق عن الهوي. فلا تأخذ أبدًا نصيحة أي شخص دون وضعها في سياق قيمك وأهدافك والظروف الخاصة بك.

المصدر: CNBC

التعليقات مغلقة.