من هم أكبر شركاء امريكا التجاريين ؟

للتعرف على أكبر شركاء امريكا التجاريين يمكن عن طريق إمعان النظر والتحليل في الميزان التجاري بين الولايات المتحدة والدول الأخرى، نلاحظ ما يلي:

لقد عانت الولايات المتحدة الأمريكية من عجز تجاري منذ السبعينيات. وهذا يعني أن الولايات المتحدة ككل، وعلى مدى الخمس عقود الماضية، استوردت المزيد من السلع من دول أخرى أكثر من تصديرها إلى الدول الأخرى.

  • وفقًا لمكتب الإحصاء الأمريكي، تمتلك الولايات المتحدة ميزانًا تجاريًا يبلغ 853 مليون دولار، مما يعني أن إجمالي وارداتها أعلى من إجمالي صادراتها.
  • بين الواردات والصادرات، تشارك الولايات المتحدة في تجارة السلع الدولية مع جميع أنحاء العالم بقيمة4.1 تريليون دولار.
  • على الرغم من تقلص العجز التجاري الأمريكي بشكل طفيف في عام 2019 (ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى الحرب التجارية مع الصين)، إلا أنه لا يزال أكبر مما كان عليه عندما تولى ترامب منصبه.
  • وبشكل عام، قامت الولايات المتحدة بتصدير سلع بلغت قيمتها 1.6 تريليون دولار إلى دول أخرى في عام 2019.

 أكبر شركاء امريكا التجاريين 

ما هي أكثر البلدان التي تصدر إليها أمريكا؟

ومن تحليل الميزان التجاري الأخير لعام 2019 للولايات المتحدة الأمريكية، نلاحظ أن أعلى البلدان التي تصدر إليها أمريكا هي:
1. كندا: 293 مليار دولار
2 – المكسيك: 256 مليار دولار
3- الصين: 107 مليار دولار
4 – اليابان: 75 مليار دولار
5 – المملكة المتحدة: 69 مليار دولار

بشكل عام ، تلقت بلدان أمريكا الشمالية وأوروبا الغربية وشرق آسيا معظم الصادرات الأمريكية. ومن المثير للاهتمام أن الدول الخمس الكبرى وحدها تمثل حوالي نصف الصادرات الأمريكية.

من هي أكثر البلدان التي تستورد منها أمريكا؟

وعلى النقيض، فإن الولايات المتحدة الأمريكية تستورد سلعًا بقيمة 2.5 تريليون دولار من دول أخرى. وكانت أعلي البلدان من حيث استيراد الولايات المتحدة منها هي:
1- الصين: 452 مليار دولار
2 – المكسيك: 358 مليار دولار
3 – كندا: 320 مليار دولار
4 – اليابان: 144 مليار دولار
5- ألمانيا: 127 مليار دولار

على الرغم من الحرب التجارية التي تدور رحاها بين الولايات المتحدة والصين منذ عام 2018، فلا تزال الولايات المتحدة تستورد ما يقرب من نصف تريليون دولار من السلع من الصين. وعند الجمع، فإن إجمالي السلع التي تستوردها أمريكا من الصين والمكسيك وكندا واليابان تمثل أكثر من نصف واردات الولايات المتحدة.

والسؤال الآن….

من هو أكبر شريك تجاري لأمريكا؟

وبتحليل الميزان التجاري للولايات المتحدة الأمريكية، نجد أن أعلى 5 دول لها ميزان تجاري إيجابي مع أمريكا بنحو أكثر من مليار دولار:

1. هونغ كونغ: 26 مليار دولار
2- هولندا: 21 مليار دولار
3 – الإمارات العربية المتحدة: 16 مليار دولار
4 – أستراليا: 15 مليار دولار
5- بلجيكا: 15 مليار دولار

بينما كانت أعلى 5 دول لها ميزان تجاري سلبي مع الولايات المتحدة الأمريكية بنحو أكثر من مليار دولار:
1. الصين: – 346 مليار دولار
2. المكسيك: – 102 مليار دولار
3. اليابان: – 69 مليار دولار
4. ألمانيا: – 67 مليار دولار
5. فيتنام: – 56 مليار دولار

وبشكل عام، فإن الولايات المتحدة تحظي بفائض تجاري مع 127 دولة (28 منها لديها فائض تجاري معها يزيد عن 1 مليار دولار). وعجز تجاري مع 97 دولة (42 منها لديها عجز تجاري يزيد معها عن 1 مليار دولار).

والجدير بالذكر، أن الميزان التجاري للولايات المتحدة يستجيب بشكل كبير للأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية الأخرى التي تحدث في جميع أنحاء العالم.

فعلى سبيل المثال، ونحن نتابع العناوين الرئيسية التي تتحدث عن الفيروس التاجي كورونا – كوفيد 19 وتأثيره على السياحة والتجارة والاستثمار بين الصين والغرب، لاحظنا كم العناوين التي تتحري علي وجه الخصوص تأثير الجائحة علي الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

بالإضافة إلى ذلك، سيتطلب خروج المملكة المتحدة الأخير من الاتحاد الأوروبي صفقات تجارية جديدة بين أمريكا وشركائها التجاريين في أوروبا وأماكن أخرى. مع حدوث الكثير من التغيير مع الشركاء التجاريين الرئيسيين للولايات المتحدة، من المحتمل أن يخضع الميزان التجاري في العام المقبل لبعض التغييرات الجذرية.

المصدر: Howmuch

التعليقات مغلقة.