ترتيب أكبر الاقتصادات علي مدار الأربعين عاما الماضية

تعرف على أكبر الاقتصادات العالمية في 40 عام بعدما أدي ركود فيروس كورونا إلى حدوث انكماش الاقتصاد العالمي كبير أدي إلي إعادة ترتيب أكبر الاقتصادات في العالم علي مدار الأربعين عاما الماضية.

فوفقًا للبنك الدولي، نحن حاليًا نعاني في أسوأ ركود منذ الحرب العالمية الثانية. وومع إبهام تداعيات جائحة فيروس كورونا – كوفيد 19 بالضبط وتأثيرها على مكانة أكبر الاقتصادات، إليك أحدث أكبر 10 الاقتصادات تم توقعها وفقًا لإجمالي الناتج المحلي.

أكبر الاقتصادات العالمية في 40 عام

قبل هذا العقد الذي بدأ ببداية عام 2020، كانت الولايات المتحدة تحتل المركز الأول عقدًا بعد عقد. بدءًا من عام 1980 بإجمالي ناتج محلي يبلغ 2.86 تريليون دولار، فطالما كانت الولايات المتحدة دائمًا أكبر بكثير من الدول التي احتلت المركز الثاني. فلقد نمت من 2.86 تريليون دولار في عام 1980 إلى 23.18 تريليون دولار في عام 2021.

إلا أن عام 2020 مبهرا وفريدا علي كافة الأصعدة وذلك منذ بداياته، فالولايات المتحدة بإجمال الناتج المحلي لها والمقدر بـ 22.32 تريليون دولار. لها يجعلها تحتل المركز الأول كالعادة. حيث أن الصين انتزعت منها المركز الأول وذلك للمرة الأولي بفارق كبير حيث أن إجمالي الناتج المحلي للصين قُدر بـ 29.47 تريليون دولار.

على مدى العقود القليلة الماضية، شهدت العديد من البلدان الآسيوية نمو اقتصاداتها بشكل ملحوظ، بما في ذلك الصين (29.47 تريليون دولار) والهند (12.36 تريليون دولار) واليابان (5.89 تريليون دولار) وإندونيسيا (4.01 تريليون دولار).

بتحليل أرقام إجمالي الناتج المحلي التاريخية من صندوق النقد الدولي (IMF) على مدار الأربعين عامًا الماضية من عام 1980 إلى عام 2020 مع فرض توقعات إجمالي الناتج المحلي لعام 2021. نجد ازدهارا للقوة الاقتصادية الآسيوية وانحدارا نسبيا للعالم الصناعي الغربي.

أكبر 10 اقتصادات في عام 2020 من حيث إجمالي الناتج المحلي

  • الصين: 29.47 تريليون دولار
  • الولايات المتحدة: 22.32 تريليون دولار
  • الهند: 12.36 تريليون دولار
  • اليابان: 5.89 تريليون دولار
  • ألمانيا: 4.59 تريليون دولار
  • روسيا: 4.52 تريليون دولار
  • إندونيسيا: 4.01 تريليون دولار
  • البرازيل: 3.60 تريليون دولار
  • المملكة المتحدة: 3.24 تريليون دولار
  • فرنسا: 3.16 تريليون دولار

إزدهار الاقتصادات الأسيوية

يبدو من القائمة السابقة إن الاتجاه الكلي للنمو الاقتصادي العالمي على مدار الأربعين عامًا الماضية يشهد بازدهار الاقتصادات الآسيوية من خلال التصنيع والتحضر، حيث أصبحت مصانع العالم ورفعت المليارات من الناس من الطبقة المعدومة والفقيرة إلى الطبقة الوسطى.

الصين

والتي لم تكن حتى من بين أكبر 10 اقتصادات قبل عام 1990. أصبحت الآن أكبر اقتصاد في العالم بإجمالي ناتج محلي يقدر بـ 29.47 تريليون دولار اليوم، ومن المتوقع أن ينمو إلى 31.85 تريليون دولار العام المقبل.

اليابان

انطلق الاقتصاد الياباني بعد عام 1980 ليصل لما يقرب من ثلث حجم الولايات المتحدة في عام 2000 تقريبًا – 10.25 تريليون دولار أمريكي مقابل 3.42 تريليون دولار أمريكي-. ولكنه بعد ذلك، استقر ليصبح إجمال الناتج المحلي الياباني االيوم فقط 5.89 تريليون دولار مقارنة بـ 22.32 تريليون دولار للولايات المتحدة.

الاقتصادات الآسيوية محل الاقتصادات الغربية

إن الاقتصادات الآسيوية تشهد نموا ملحوظا في الفترة الأخيرة لتصبح الأكبر في العالم، حيث شهدت العديد من البلدان الآسيوية، مثل الهند (12.36 تريليون دولار) واليابان (5.89 تريليون دولار) وإندونيسيا (4.01 تريليون دولار) نموا مضطردا حتي إنها حلت محل الدول الغربية الصناعية الكبري:

  • ففي عام 1980، كانت ألمانيا تمثل ثالث أكبر اقتصاد في العالم بقيمة 867 مليار دولار. إلا إنها ترجعت للمركز الخامس عند 4.75 تريليون دولار بحلول عام 2021. بعد تقدم الصين والهند.
  • وبالمثل، يروي الاقتصاد الفرنسي قصة مشابهة، فبعد أن كان يقدر بدءًا من 576 مليار دولار في عام 1980، ليقع في المركز السادس، متراجعا للمركز العاشر بحلول عام 2021 عند 3.27 تريليون دولار.
  • بينما سقطت إيطاليا من بين العشرة الأوائل تمامًا.

الخطوة الأساسية للمضي قدمًا في أي تحليل لاحقا هو الإجابة علي كيف سيؤثر فيروس كورونا على النمو الاقتصادي؟

فقد وجد صندوق النقد الدولي مؤخرًا أن الخسارة التراكمية للناتج الاقتصادي بسبب فيروس كورونا ستقدر بحوالي 9 تريليونات دولار حتى عام 2021. وعلى الرغم من أن هناك حالة من الشك والابهام بشأن كوفيد19، فإن خارطة الاقتصادات الأكبر في العالم ستبدو مختلفة تماما.

المصدر: Howmuch

التعليقات مغلقة.