أفضل 10 وجهات سياحية حول العالم لعام 2020

تعرف على أفضل وجهات سياحية لعام 2020 فها نحن علي أعتاب عام جديد يبدو من مسماه “2020” إنه سيكون بمشيئة الله عاما مميزا للغاية. فهنالك من شرع بالفعل في التخطيط لقضاء عطلة نهاية العام وعطلات أعياد الميلاد المجيد سواء بالسفر لبلد مجاور أو بعيد كل حسب ميزانيته وتفضيلاته.

فعلى الرغم من تنامي المخاوف بشأن التأثير البيئي للسفر الدولي، تعد السياحة من أهم القطاعات المزدهرة التي حققت 1.4 تريليون دولار في عام 2018، مقابل 475 مليار دولار في عام 2000.

فلا متعة تضاهي متعة السفر والتنزه والسياحة حول العالم ولاسميا في ظل استقبال عام 2020. لذا جمعنا لك أفضل 10 وجهات سياحية مميزة ورائعة حول العالم اختارتها مجلة لونلي بلانيت والتي تصنف كأكبر مرجع ودليل للسفر حول العالم والمملوكة لشركة “بي بي سي” العالمية.

أفضل وجهات سياحية لعام 2020

  • مملكة بوتان

تتصدر القائمة مملكة بوتان بـ  جنوب آسيا، والتي تقع في الطرف الشرقي من جبال الهيمالايا، والتي تتميز بمسارات المشي لمسافات طويلة في رحاب مناظر مثيرة ورائعة، كما أن طبيعتها التي تتكون من 70% من الغابات وما تفرضه من الاعتمادات البيئية تفوق العالم جعلها مملكة خالية تماما من الكربون والملوثات والتي تستهدف أن تكون أول دولة عضوية بالكامل في العالم خلال عام 2020.

بوتان

ولعل تصدر بوتان لقائمة افضل 10 وجهات سياحية التي وضعتها لونلي بلانت لكونها واحدة من أول دول العالم سلبية الكربون، يعكس مدى أهمية الاستدامة في السفر والسياحة العالميين.

فلقد ذكرت لونلي بلانت أن بوتان تتبع سياسة سياحية صارمة “عالية قيمة ومنخفضة التأثير”، حيث إنها تضطر زوارها إلى دفع رسوم يومية باهظة عالية لمجرد السماح لهم بزيارة أديرة التلال، فالمكافأة الحقيقة للزائرين هي فرصة السير على طول الممرات الجبلية التي لا تلوث بالقمامة، بصحبة الورعين الذين وضعتهم معتقداتهم البوذية في بيئة فريدة من نوعها .

 إنجلترا

كدولة مشاة ، كرست إنجلترا “حق التجوال” لسيائحين، مما يعني أنه يمكن للزوار التنزه بالعديد من الجبال والمستنقعات والسهول والممتلكات الخاصة.

ففي عام 2020 ، ستفتح الحكومة مسارات جديدة من ممشي ساحل إنجلترا، وبعضها يصل لليابسة. ومن المفترض أنه سيكون أطول مسار مستمر من نوعه في العالم، حيث يتيح لأول مرة المرور بطول الخط الساحلي الكامل للبلاد بما يقرب من 3000 ميل.

 شمال مقدونيا

لقد عرفت دولة البلقان الصغيرة المعروفة بالطعام الطبيعي والأطعمة التي يتم إعدادها وتحضيرها من مكونات محلية عالية الجودة ويتم طهيه وفقًا لتقاليد الطهي المحلية.

ولعل الحقبة الجديدة من العلاقات الجيدة مع اليونان هو الذي جعلها تحتل المكانة الثالثة في القائمة بما ضُم إليها من طرق طيران جديدة إلى بحيرة أوهريد المحمية من قبل اليونسكو.

كما إنها أطلقت مؤخراً رحلة بطول طريق ساردوس العالي البالغ طوله 495 كم بطول القمم الأكثر إثارة ومتعى في المنطقة.

 جزيزة أروبا

الوجهة الرابعة في قائمتنا من ستكون من نصيب جزيرة أروبا الكاربيبة التي تتميز بشواطئها الصافية الجذابة ومدينة سان نيكولاس الجنوبية التي تضم نهضة ثقافية ملونة، حيث يقيم الفنانون بها الاحتفالات والكرنفالات على مدار السنة.

كما أن الجزيرة تولي أهتماما كبيرا لدوافع الاستدامة الجاذبة للسياحة، فبحلول 2020، ستتحول جزيرة أروبا للعمل 100٪ بالطاقة المتجددة، كما إنها تعمد جديا لمعالجة مجموعة كبيرة من القضايا المتعلقة بتقليل الزحام المروري وحسن ترشيد واستهلاك المياة الصحية.

 استواتيني – سوازيلاند سابقا

وفقًا للونلي بلانيت فإن استواتيني البلد أحد أكثر الوجهات جنوبًا جمالا ولكنها الأقل زيارة في جنوب إفريقيا، علي الرغم من إنها بلد غنية بالثقافة والمغامرة والحياة البرية، إلا أنها تتوقع تنامي عدد السياح الوافدين لها السياح في السنوات المقبلة بعد أن افتتحت مطارها الدولي الجديد وانتهت من البنية التحتية الأخيرة للطرق الممهدة.

 كوستاريكا

كوستاريكا التي تلقب بـ “الجنة الاستوائية” وتشتهر بتبنيها للسياحة المستدامة، فأكثر من 90٪ من طاقتها تأتي من موارد متجددة، فهي بالفعل في طريقها لتصبح بلد خالية تماما من الكربون. حيث إنها رفعت في السنوات الأخيرة شعار “pura vida” (الحياة النقية) كمنهجها في حماية التنوع البيولوجي. ولعلك عند زيارتك لكوستاريكا ستستمتع حق الاستمتاع بما حباها الله من طبيعة تضم ممشي لمسافات طويلة وسط البراكين الخامدة وعبر الغابات المطيرة.

 هولندا

يصادف عام 2020 مرور 75 عامًا على انتهاء الحرب العالمية الثانية، حيث تخطط هولندا إقامة احتفالات كبيرة مبهجة في جميع أنحاء البلاد يمكنك الاحتفاء بأجوائها جميعا بالتنقل من الواحد تلو الأخر بسهولة عبر شبكة السكك الحديدية فائقة الكفاءة.

والجدير بالذكر، تنصحك لونلي بلانت بزيارة هولندا خلال شهري أبريل ومايو فهما أفضل شهرين للزيارة، وذلك لحضور يوم الملك ويوم التحرير ومسابقة الأغنية الأوروبية التي سيتم استضافتها هناك.

 ليبيريا

تمتلك ليبيريا ثاني أكبر مساحة من الغابات المطيرة الرئيسية في غرب إفريقيا، المعروفة باسم “منتزه سابو الوطني”، حيث تقيم أفراس النهر القزمي بريًا مع أفيال الغابات والشمبانزي.

تأمل ليبيريا بحلول عام 2020 وضع حد لإزالة الغابات وخاصة بعد اتفاقها مع النرويج، وذلك للحفاظ على تنوعها الحيوي الثمين للأجيال القادمة.

 المغرب

بحلول عام 2020، ستصبح مراكش أول عاصمة للثقافة في إفريقيا. كما أن مدنها القديمة كمدينتي الصويرة وفاس الساحليتين يمتعان بتفضيلات رائعة بالنسبة للسياح.  ولا تلقي بالا بسرعة التنقل عند زيارة المغرب، وذلك لأن بها أول قطار فائق السرعة في إفريقيا، والذي سيقلك من الدار البيضاء إلى طنجة في غضون ساعتين فقط.

 أوروغواي

في السنوات الأخيرة ، أصبحت أوروجواي واحدة من أكثر الدول تقدمية في العالم، فلقد أحدثت نقلة كبيرة بعد تشريع الماريجوانا وحماية الحقوق وتشجيع السياحة المستدامة. وإن كنت من هواه النبيذ فلا تنسي إن لها باعا مميزا في صناعة النبيذ، ولا تنسي عند زيارتك لأورغواي أن تزور الممشي الممتد لأكثر من 600 كم من ريو دي لا بلاتا وشاطئ المحيط الأطلسي.

المصدر : weforum

ترجمة :: NaDa Muhammad

التعليقات مغلقة.