أفضل أستثمار للأشخاص في الوقت الحالي مع ارتفاع الاسهم و الذهب و البيتكوين

أفضل أستثمار للأشخاص خلال اوقات عدم اليقين وسط مخاوف كوفيد-19 وعمليات التيسير الكمي وارتفاع الذهب والفضة والقيمة السوقية للشركات .

اوضح الدكتور السيد الصيفي التصرف الأمثل خلال الوقت الحالي من خلال منشور على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك حيث كتب هناك متغييرات كبيرة في الواقع الاقتصادي العالمي ولا يصح ان تمر دون ان نفهمها و نحن اهل التخصص نحمل وز اذا لم ننبه لها و نحذر منها اولي هذه الاشياء هو ارتفاع القيمة السوقيه -قيمة سوقيه للشركة (هو عدد اسهم الشركة التي اصدرتها مضروب في سعر السهم)- لشركة ابل لتصبح 2 تريليون اي ٢٠٠٠ مليار دولار و بهذا فهي اكبر شركة علي وجه الارض .

ولفهم هذا الرقم يمكن التمثيل بحجم البورصه المصريه والمكونه من ٢٠٧ شركة ( مكونه من بنوك و شركات مقاولات و شركات ادويه .. الخ ) قيمة البورصه المصريه كلها ٥٠ مليار فقط اي ان شركة ابل تعادل ٤٠ مره مثل البورصه المصريه و هذا يعكس اما ان شركة ابل مسعره باعلي من قيمتها او ان البورصه مسعره باقل من قيمتها كثيرا .

ما اسباب ارتفاع قيمة شركة مثل ابل بهذا الحجم  ؟

في الحقيقة ليست ابل فقط الشركة الوحيدة التي ترتفع قيمتها السوقية بل تقريباً  كل الشركات تزداد قيمتها بطريقه فلكيه بل و بعض العلامات التجاريه اصبحت قيمتها تعادل ميزانية بعض الدول .
الغريب في الامر انه من المتعارف عليه أن ارتفاع سعر اسهم  الشركات والبورصه بصفه عامه يحدث انعكاساً للأستقرار سياسي عالمي و بالتالي أرتفاع شهيه الاستثمار في الاوراق المالية التي تسجل قفزات ومع ارتفاع روح المخاطرة  فان الطلب علي الذهب و المعادن النفيسه والعملات الافتراضيه يترجع . لكن ما يحدث الان هو العكس حيث تسج المعادن النفيسة و العملات الرقمية يسجلوا ارتفاعات قياسية بالتزامن مع ارتفاعات الاسهم .

التيسير الكمي او عملية طبع الأموال

فكيف يمكن تفسير ارتفاع المعادن الثمينة والعملات الافتراضية بالتزامن مع قفزات في قيمة الشركات وتسجيل هذه القيم السوقيه غير مسبوقه .
التفسير الأبرز ييرجع الي التيسير الكمي او عملية طبع الأموال  بدون اي غطاء علي مستوي العالم بصوره مرعبه و الذي يقود هذا الطبع غير المحدود هو الاحتياطي الفيدرالي  وبالتباعية تطبع و الصين و اليابان و جميع دول العالم بلا استثناء . لذا فان مديري الاستثمار في انحاء العالم يتخلصوا الان من السيولة الموجود تحت ايديهم و بشراء اصول مختلفه و هذا ما ادي الي الصعود الجامعي لكل انواع الاصول .

أفضل أستثمار للأشخاص

ما يهمنا الان التصرف المثالي لنا كاشخاص عادية او صغار المتداولين كيف ننجو من هذه الكارثه الأجابة تتلخص في التمسك بما تملك من اصول و لا بيع  لها في الوقت الحالي  او بمحاولة استخدم السيولة التي نملتلكها بكفاءة و استثمره في شراء اصول قد تكون اسهم في شركات او عقارات او سبايك ذهب او فضه.
التصرف المثالي للدول والحكومات  في هذه الحالة يجب على الدوله الاقتراض و بشراهة اقتراض طويل الاجل علي ان يتم السداد لاصل المبلغ بعد فتره طويله و باي معدل فايدة مقبول عالميا دون مبالغه فيه لان بعد عشر سنوات من الان ستكون قيمة النقود اقل من قيمتها الان كثيرا  لكن شرط نجاح منظومه الاقتراض هو ان يستخدم مبلغ القرض للاستثمار في مشروعات تحقق عائد اعلي من معدل الفائده الذي سيتم دفعه .
و ليس هناك اي خوف من التوسع في الاقتراض نحن نسبة الاقتراض في مصر نجحنا في تخفيضها لتصبح تحت مستوي ١٠٠٪؜ من اجمالي الناتج المحليفي حين ان اليابان نسبة الاقتراض فيها تصل الي٢٤٠ ٪ من الناتج المحلي .

مؤلف كتاب الاب الغني والاب الفقير يجب الاستثمار في المعادن الثمينة والبيتكوين

في نفس الاطار ولكن على الصعيد العالمي يتفق  أوضح روبرت كيوساكي، مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا “الاب الغني، الاب الفقير”،  أن الوقت ينفد لأن “أزمة مصرفية كبرى تقترب بسرعة”. يقول مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا إن الوقت الحالي “ليس وقتًا للتفكير في الأمر”، واضاف إنه يجب على الناس البدء في التفكير أفضل أستثمار للأشخاص بالاستفادة من المعادن الثمينة وعملة البيتكوين.

كتب روبرت كيوساكي الكتاب الشهير، الذي كان يقدم تعليمًا ماليًا شخصيًا للأشخاص المهتمين بالتعلم عن العقارات والاستثمار والتدفقات النقدية وكيفية بدء عمل تجاري. خلال السنوات القليلة الماضية، كان كيوساكي مدافعًا عن العملات المشفرة مثل البيتكوين وتوقع انهيارًا اقتصاديًا لسنوات حتى الآن.

في عام 2018، خلال مقابلة مع صحفية، وصف كيوساكي عملة البيتكوين بأنها “أموال الناس” وقال إنه يتوقع أن تدوم العملات الرقمية لفترة أطول. بعد تفشي فيروس كوفيد-19 والاقتصاد العالمي المحاصر، واصل كيوساكي الثناء على المعادن الثمينة وعملة البيتكوين.

في 21 أغسطس، غرد مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا عن قرارات وارن بافيت الأخيرة للاستثمار في الذهب.

 “البنوك ستفلس. هناك أزمة مصرفية كبرى قادمة بسرعة. الاحتياطي الفيدرالي التي تتولي النظام المصرفي؟ يضخوا “أموال وهمية” مباشرة إلى الناس لتجنب أعمال شغب جماعية؟ “

تابع كيوساكي مشجعا على اقتناء البيتكوين والمعادن النفيسه:

ليس وقتًا “للتفكير في الأمر”. ما مقدار الذهب والفضة و [و] البيتكوين الذي تملكه؟

وقال كيوساكي تصريحات مماثلة في أبريل الماضي عندما بدأت الحكومة الأمريكية توزيع التحفيز. في ذلك الوقت ، قال كيوساكي إن “موت الدولار” وشيك.

قال كيوساكي لمتابعيه على تويتر في ذلك الوقت: “الدولار يموت”. “الناس بحاجة ماسة إلى المال. حزين جدا. إذا منحتك [الحكومة] أموالاً مجانية ، خذها وإنفاقها بحكمة. لا تقم بالاحتفاظ بها . شراء الذهب والفضة والبيتكوين. الدولار يحتضر “.

المصدر : /news.bitcoin.com

التعليقات مغلقة.