أغنى حكام العالم علي مر العصور

تعرف على أغنى حكام العالم علي مر العصور  غير العائلات المالكة والذين صنفوا بالأكثر ثراءً  وكذلك ثرواتهم بعد تعديلها لصافي القيمة الحالية بعد أخذ معدلات  التضخم في الحسبان. 

.. لا شك في أن منصب رئيس الدولة أو رئيس الحكومة يعد أعلي منصب رفيع في الدول حول العالم، وعلي الرغم من ذلك فإنه لا يقترن دائما بأعلي مرتبات بالدولة، فقد تتراوح مرتبات تلك المناصب من المتواضعة جدا إلى السخية الفائقة.

لذا نجد العديد من رؤساء الدول والوزراء في الماضي والحاضر الذين تفاخروا بثروتهم الفاحشة من قبل أن يتقلدوا تلك المناصب الرفيعة، بينما نجد الكثير منهم أيضا يتكتمون علي ثرواتهم الطائلة بعد أن أصبحوا فاحشي الثراء خلال فترة ولايتهم، وذلك بالطبع على حساب شعوبهم.

ولعلك ستفاجئ بأسماء رؤوساء وزعماء عرب يتربعون علي قمة القائمة !

أغنى حكام العالم علي مر العصور

نابليون بونابرت : 400 مليون دولار

وُلد نابليون في أسرة فقيرة نسبيًا في كورسيكا، ليصبح إمبراطورًا فرنسيًا بعد الثورة الفرنسية ويصبح من الأثرياء بإجمالي ثروة قدرت حينذاك بـ 100 مليون فرنك.

حيث كان الفرنك يساوي 20 سنتًا أمريكيًا في ذلك الوقت، لذا فإن ثروة نابليون تبلغ حوالي 400 مليون دولار أمريكي ليوم أو ما يعادل 306 مليون جنيه إسترليني.

جورج واشنطن: 553 مليون دولار

 ثاني أغنى رئيس للولايات المتحدة ، والقطب العقاري، الذي كان يمتلك أرضًا من فرجينيا إلى نيويورك ومزرعة شاسعة بجبل فيرنون تبلغ مساحتها 8000 فدان.

وتقدر صافي القيمة الحالية لثروته وفقا لمعدلات التضخم الحالية لما يقرب من 553 مليون دولار أمريكيا أي ما يعادل  422 مليون جنيه إسترليني.

أوهورو كينياتا: 562 مليون دولار

يقيم الرئيس الكيني أوورو كينياتا حامل لقب صاحب الأكثر من 500 الف فدان من الأراضي الزراعية التي ورثها من والده جومو كينياتا الزعيم الأول لكينيا.

ويملك أوهورو حصة كبيرة في شركة الألبان الرائدة في البلاد، بالإضافة إلى حصة في بنك تجاري ومحطة تلفزيون.

وقدرت فوربس في عام 2011 صافي ثروته بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي أو ما يعادل 377 مليون جنيه إسترليني.

تيودورو أوبيانغ نغويما مباسوغو: 752 مليون دولار

لقد كان تيودورو رئيسا لغينيا الاستوائية الغنية بالنفط منذ عام 1979.

ولعله زعيما فاسدا يرتع بالملايين ويعيش حياة الرغد والرفاهية الفاخرة بينما يعيش أفراد شعبه بأقل من دولار واحد في اليوم.

ولقد قدرت فوربس صافي ثروته في عام 2006 بمبلغ 600 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل 452 ​​مليون جنيه إسترليني.

نور سلطان نزارباييف: مليار دولار

شغل نور سلطان منصب رئيس كازاخستان لمدة 29 عاما امتدت من 24 أبريل 1990 حتى استقالته هذا العام في 19 مارس.

 اثر اتهامه بالفساد المتفشي وارتكابه انتهاكات كبيرة ضد حقوق الإنسان.

ويقال إنه جمع ثروة لا بأس بها علي مدار تلك السنوات التسع والعشرون قدرت بمليار دولار أمريكي أي ما يعادل 754 مليون جنيه إسترليني فقط!

فيدل كاسترو

فيدل كاسترو : 1.1 مليار دولار

الزعيم الكوبي الذي رغم اعتناقه للقيم الماركسية اللينينية القائمة على التوزيع العادل للثروة خلال فترة حكمه الطويلة منذ أن تقلد منصب رئيس وزراء الدولة الكاريبية من عام 1959 حتي عام 1976 إلي أن أصبح رئيسا للبلاد منذ عام 1976 وحتي عام 2008.

إلا أن قيمه هذه لم تمنعه هو الأخر من اكتناز ثروة شخصية هائلة. ففي عام 2006، قدرت فوربس صافي ثروته بمبلغ 900 مليون دولار أمريكي أي ما يعادل  679 مليون جنيه إسترليني.

إسلام كريموف: 1.1 مليار دولار

كان إسلام كريموف زعيماً لأوزبكستان وسلائفها ، الجمهورية الاشتراكية السوفيتية الأوزبكية ، منذ عام 1989 حتى أن وفاته المنية عام 2016.

حكم الرئيس البلاد بقبضة حديدية ونتهكات حقوق الإنسان شائعة والصحافة مقيدة بشدة. كما استمتع كرميوف بإفراغ خزائن الدولة – حيث كان يعتقد أن ثروته الصافية تبلغ مليار دولار (754 مليون جنيه إسترليني) في عام 2016.

إدوارد سميث ستانلي، إيرل ديربي الرابع عشر: 1.3 مليار دولار

أغنى رئيس وزراء في تاريخ المملكة المتحدة، والذي تقلد منصب رئيس الحكومة لثلاث ولايات خلال الخمسينيات والثمانينيات من القرن التاسع عشر.

ولقد لقب بزعيم الحزب المحافظ الأطول خدمة، الأرستقراطي التي تمركزت ثروته في الأراضي، وقدرت ثروته بما يقرب من 9.3 مليون دولار أي ما يعادل سبعة  ملايين جنيه إسترليني حينذاك، أي ما يقدر بـ 1.3 مليار دولار 960 مليون جنيه إسترليني بأموال اليوم.

أكبر هاشمي رفسنجاني: 1.4 مليار دولار

هاشمي رفسنجاني الرئيس الرابع لإيران والذي شغل كرسي الرئاسة من عام 1989 وحتي عام 1997.

ولقد ا ولد في عائلة ثرية، إلا أن انشطته التجارية، جعلته رجلًا ثري للغاية حتي توفي عام 2017. وفي عام 2006، قدرت فوربس صافي ثروته بمبلغ 1.1 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل 829 مليون جنيه إسترليني.

روبرت موغابي: أكثر من 1.4 مليار دولار

رئيس الوزراء الذي ترقي ليصبح رئيس زيمبابوي منذ عام 1980 وحتي عام 2017، والذي تسبب في الانهيار الاقتصادي للأمة كانت غنية يوما ما، وذلك بعد سلب غنيها لإثراء نفسه وأسرته.

وتبين من البرقيات الدبلوماسية الأمريكية المسربة التي نشرتها ويكيليكس أن الزعيم سيء السمعة يمتلك عددًا من المزارع والمساكن الفاخرة حول العالم، ويمتلك ثروة قدرت عام 2001 بأكثر من مليار دولار  أي ما يعادل 754 مليون جنيه إسترليني.

بشار الأسد: 1.7 مليار دولار

الزعيم السوري الذي أصبح رئيسًا للبلاد التي مزقتها الحرب منذ عام 2000، والذي أتهم بتخزين ما يصل إلى 122 مليار دولارا أمريكا أي ما يعادل  91.1 مليار جنيه إسترليني سُرقت من خزائن الدولة.

إلا أن التحريات أفضت أن إجمالي ثروته المنهوبة من شعبه قدرت والتي تم الإبلاغ عنها لصحيفة الجادريات عام 2012 تقدر بنحو 1.5 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل 1.1 مليار جنيه إسترليني فقط !

علي بونجو أونديمبا: أكثر من 2 مليار دولار

تشير التقارير إلى أن رئيس الجابون علي بونجو أونديمبا ربما قد استحوذ على 25٪ من إجمالي الناتج المحلي لبلاده، لذلك فمن المرجح أن يكون السياسي، الذي يتولى السلطة منذ عام 2009 ثروة تتجاوز قيمة الملياري دولار بكثير أي ما يعادل 1.5 مليار جنيه إسترليني.

فهو يملك تاون هاوس بباريس تقدر قيمته هو فقط بما يقدر بـ 138 مليون دولار أو ما يعادل 104 مليارات جنيه إسترليني.

صدام حسين: 2.5 مليار دولار

لقد تربح صدام حسين ثروة هائلة من منصبه كرئيس للعراق منذ عام 1979 وحتي الإطاحة به عام 2003، والتي قدرت بملياري دولار أو يعادل 1.5 مليار جنيه إسترليني جمعت من أموال الشعب العراقي.

فلقد كان يمتلك  89 قصراً مرفها والعديد من السيارات الفاخرة وحصص كبيرة في شركات إعلامية متنوعة مثل لاجاردير SCA الفرنسية.

سيباستيان بينيرا: 2.8 مليار دولار

سيباستيان بينيرا زعيم أمريكا الجنوبية ورئيس شيلي الذي يقضي حاليًا فترة ولايته الثانية مدتها أربع سنوات، حقق ثروة هائلة بعد تأسيسه لشركة بطاقات الائتمان بانكارد في عام 1976.

فوفقا لفوربس، تقدر صافي القيمة الحالية لثروته بمبلغ 2.8 مليار دولار أو ما يعادل 2.1 جنيه مليار إسترليني.

ون جيا باو: 3 مليارات دولار

جمع ون جيا باو رئيس مجلس الدولة ورئيس الحزب الشيوعي الصيني مليارات الدولارات خلال فترة رئاسته العشر، منذ عام 2003 وحتي عام 2013.

فلقد كشفت صحيفة نيويورك تايمز عام 2012 أنه يمتلك أصول تقدر بـ 2.7 مليار دولار أو ما يعادل ملياري جنيه استرليني.

دانيال آراب موي: 3 مليارات دولار

تولي دانييل أراب موي منصب رئاسة كينيا (1978 -2002). والذي قام خلال فترة حكمه بتحويل ما يزيد عن مليار دولار أو ما يعادل 754 مليون جنيه إسترليني إلى حسابات مصرفية سرية وممتلكات خاصة حول العالم.

ووفقًا لـفوربس، فإن ممتلكاته تتضم حصصًا كبيرة في العديد من شركات النفط،

ومزرعة تبلغ مساحتها 247000 فدان في أستراليا وأسهم في البنوك وشركات الشحن. والآن ، يقال أن ثروة هذا السياسي الاستثماري المتقاعد بلغت 3 مليارات دولار أو ما يعادل 2.3 مليار جنيه إسترليني.

إلهام علييف: ما يزيد عن 3 مليارات دولار

يتولى الزعيم الأوتوقراطي المناهض للديمقراطية إلهام علييف منصب رئيس أذربيجان منذ عام 2003.

والذي يُتهم بتقليص حرية التعبير في البلاد، واختلاس المليارات ويقال إنه يسيطر على العديد من الشركات المملوكة للدولة فضلاً عن استحواذه علي حصص كبيرة في  البنوك البلاد.

وبلغت قيمة ثروته الحالية ما يزيد عن 3 مليارات دولار أو ما يعادل أكثر من  2.3 مليار جنيه إسترليني.

فرانسيسكو فرانكو: ما يصل إلى 3.8 مليار دولار

حكم فرانسيسكو فرانكو إسبانيا منذ 1939 وحتى وفاته عام 1975 ، ولقد كان مسؤولاً عن قتل مئات الآلاف من الأشخاص، أغلبهم من الجمهوريين والمعارضين السياسيين الآخرين.

وبلغت ذروة تقديرات ثروة هذا الديكتاتور عام 1975 ما يصل لقيمة 100 مليار بيزيتا، والتي تكافئ 3.8 مليار دولار أو ما يعادل 2.9 مليار جنيه إسترليني بأموال اليوم.

كيم جونغ إيل: 4.3 مليار دولار

دكتاتور آخر اذاق شعب كوريا الشمالية الجحيم، وسرق منهم ما يقدر بنحو 4.3 مليارات دولار أي ما يعادل 3 مليارات جنيه إسترليني. تاركا الكثير من مواطنيه يتضورون جوعًا حتى الموت.

دونالد ترامب: 4.7 مليار دولار

ترامب أغنى رئيس لأميركا، والذي لمع كقطب العقارات وشخصيته الإعلامية قبل فوزه بالرئاسة في نوفمبر / تشرين الثاني 2016.

ووفقًا لفوربس، فلقد بلغت القيمة الصافية لثروة لترامب ذروتها عند 4.5 مليار دولار أي ما يعادل 3.4 مليار جنيه إسترليني في عام 2016.

وعلي عكس ما سبقه من الرؤساء فثروته انخفضت بعد توليه منصب الرئاسة لتصبح 3.1 مليار دولار أو ما يعادل 2.3 مليار جنيه إسترليني!

ساني أباشا: 5 مليارات دولار

كان الطاغية الديكتاتور العسكري ساني أباشا هو القائد الفعلي لنيجيريا منذ عام 1993 وحتى وفاته عام 1998.

وقد تميزت فترة وجوده في منصبه بانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان واتسمت بالفساد المستشري.

ولقد اكتشفت الحكومة النيجيرية بعد وفاته بأن الطاغية قام بإستلاء علي ثروة قدرت بـ 4 مليارات دولار أو ما يعادل 3 مليارات جنيه إسترليني،,

وقام بتحويلها في حسابات مصرفية سرية في سويسرا وأماكن أخرى.

كيم جونغ
كيم جونغ

كيم جونغ أون: 5 مليارات دولار

الرئيس الحالي لكوريا الشمالية والذي تفوق علي والده في الهمجية والثروة.

ويُقال إن الزعيم الأعلى لمملكة الناسك يتمتع بأجمل ما في الحياة من يخوت وسيارات الفاخرة تضم كل ما لذ وطاب، وتقدر ثروته الحالية بقيمة 5 مليارات دولار أو ما يعادل 3.8 مليار جنيه إسترليني.

أدولف هتلر: 6.5 مليار دولار

أدولف هتلر الأكثر استبدادا علي مر التاريخ​​، الذي قتل ملايين اليهود والسلاف والغجر والمعوقين والرجال المثليين وغيرهم من الأبرياء الذين اعتبرهم النازيون غير مرغوب فيهم.

الزعيم الذي لا يرحم قتل نفسه عام 1945، خدع ألمانيا أيضًا بمليارات الدولارات، وتربح الملايين من بيع كتابه مين كامبف.

وفقًا لفيلم وثائقي 2014، امتلك هتلر ثروة قدرت قيمتها الصافية بما يقرب من 1.1 مليار من الرايخ، أي ما يعادل 6.5 مليار دولار أو ما يعادل 4.9 مليار جنيه إسترليني بأموال اليوم.

موبوتو سيسي سيكو: 7.9 مليار دولار

موبوتو سيسي سيكو رئيس زائير والتي أصبحت يطلق عليها جمهورية الكونغو الديمقراطية حاليا ( 1965 – 1997).

والذي لا يختلف عن إخوانه الديكتاتوريين الذين استباحوا أموال شعوبهم.

فلقد استولي الزعيم الاستبدادي لنفسه 5 مليارات دولار أي ما يكافئ 7.9 مليار دولار أو 6 مليارات جنيه إسترليني بأموال اليوم. وكان يمتلك قصور في زائير وكذلك مساكن كبيرة في باريس وسويسرا.

زين العابدين بن علي: 11.2 مليار دولار

استولي الزعيم التونسي السابق زين العابدين بن علي، والذي بغضه شعبه على ما يتراوح من 30٪ إلى 40٪ من اقتصاد تونس الخضراء خلال فترة حكمه.

واحتفظ هو وأسرته بأصول تقدر قيمتها بحوالي 10 مليارات دولار أي ما يعادل 7.5 مليار جنيه إسترليني في عام 2011.

وهو العام الذي تم إقصائه فيه من منصبه والذي يعادل بنقود اليوم ما يقرب من 11.2 مليار دولار.

خوسيه إدواردو دوس سانتوس: 20 مليار دولار

يتصدر الرئيس الأنجولي قائمة أغني رؤساء الدول الإفريقية حاليا بالثروة تقدر بقيمة 20 مليار دولار  الذي جمعها من كونه زعيماً للبلاد منذ عام 1979 حتي عام 2017.

متجاهلًا كغيره محنة شعبه الذي يعاني أغلبيته العظمي من الفقر. كما أن ابنته إيزابيل صنفت كأغنى امرأة في أفريقيا بصافي ثروة تقدر بـ 2.3 مليار دولار أو ما يعادل 1.7 مليار جنيه إسترليني.

إبراهيم بابنجيدا: 21.7 مليار دولار

زعيمًا نيجيريًا آخر استولي علي مليارات من أموال بلاده إبان فترة ولايته (1985 – 1993).

ويُعتقد أن الجنرال العسكري المخزي قام بغسل 12.4 مليار دولار أي ما يعادل 9.5 مليار جنيه إسترليني من خلال نفط نيجيريا الهائل إبان حرب الخليج عام 1992.

مهاتير محمد: 45.4 مليار دولار

مهاتير محمد الزعيم الماليزي وأقدم رئيس وزراء في العالم والذي يبلغ من العمر 93 عامًا. تولي مهاتير السلطة لفترة طويلة (1981-2003).

وعاد لمنصبه مرة أخرى في مايو العام الماضي. ويُقال إن الزعيم المسن يخبئ 45.4 مليار دولار أي ما يعادل 34.2 مليار جنيه إسترليني، وأن لديه مصالح في 50 بنكًا حول العالم.

فرديناند ماركوس: 53.1 مليار دولار

رئيس الفلبين فرديناند ماركوس (1972 – 1986) والذي اشتهر بقسوته وفساده وهو وزوجته إيميلدا، والتي اشتهرت بإمتلاكها مجموعة تضم أكثر من 1000 زوج من أرقي الأحذية الراقية.

وأوردت التقارير أختلاس الطاغية الدكتاتور ما يصل إلى 53.1 مليار دولار أي ما يعادل 40 مليار جنيه إسترليني من أموال اليوم.

سوهارتو: 54.2 مليار دولار (40.8 مليار جنيه إسترليني)

تولي سوهارتو رئاسة إندونيسيا لمدة 31 عامًا حتى استقالته عام 1998.

لقد استشهري استبداده حتي وصفته منظمة الشفافية الدولية عام 2004 كأكثر زعماء العالم فسادًا خلال أخر عشرين عامًا حيث اتسم نظامه بالفساد والتواطؤ والمحسوبية.

علي عبد الله صالح: 68.3 مليار دولار (51.3 مليار جنيه إسترليني)

كان عبد الله صالح رئيسا لليمن (1990 -2012). وتم اتهامه بالفساد المستشري وبسرقة مبالغ مالية لا تصدق من الشعب اليمني قبل الإطاحة به في أعقاب سلسلة ثورات الربيع العربي.

ولقد قُدم تقرير لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في عام 2015 بأن صافي ثروته بلغت 64 مليار دولار أي ما يعادل 48.1 مليار جنيه إسترليني.

حسني مبارك: 78.7 مليار دولار

زعيما عربيا آخر أطاحت به ثروات الربيع العربي. فلقد تم عزل حسني مبارك من السلطة عام 2011 بعد أن أمضى 30 عامًا كرئيس لجمهورية مصر العربية.

وفي نفس العام، زعمت ABC News و The Guardian أن القائد السياسي اختلس 70 مليار دولار أي ما يعادل 52.7 مليار جنيه إسترليني من الشعب المصري.

كما أن صحيفة واشنطن تايمز نشرت تقرير أشارت فيه إلي أن المبلغ كان يمكن أن يصل إلى 700 مليار دولار!

بوتين
بوتين

فلاديمير بوتين: 206.3 مليار دولار

علي الرغم من أن إجمالي الراتب الرسمي لفلاديمير بوتين عن الفترة (2011 – 2016) من المفترض أن تكون قيمته 673000 دولار أو ما يعادل 507000 جنيه إسترليني.

إلا أن بيل برودر الرئيس التنفيذي السابق لهيرميتاج كشف عن تقديره للجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأمريكي أن الرئيس الروسي تقاضي فعليا ما يصل 200 مليار دولار أي ما يعادل 150.6 مليار جنيه إسترليني في عام 2017.

معمر القذافي: 224.8 مليار دولار (169.4 مليار جنيه إسترليني)

المفاجأة المدهشة، إن الديكتاتور الليبي معمر القذافي هو أغنى زعيم عالمي عرفه العالم علي مر العصور بإختلافها!

 ففي عام 2011، قدر المسؤولون ثروة الرئيس الثوري، الذي تولي السلطة في الفترة من 1977 إلى 2011، بنحو 200 مليار دولار أي ما يعادل 150.7 مليار جنيه إسترليني.

جمعها من إيرادات النفط الليبي ومن استثمارات وصفقات عقارية مشبوهة وأودعها بحسابات مصرفية سرية.

المصدر : lovemoney

التعليقات مغلقة.